الإسكندرية

العديد من تجار الملابس الجاهزة في الإسكندرية يخفضون التوقعات بشأن مبيعات موسم رأس السنة

أكد عدد من التجار ، وأعضاء مجلس إدارة شعبة الملابس الجاهزة فى الغرفة التجارية في الإسكندرية تخفيض التوقعات بشأن مبيعات موسم رأس السنة هذا العام ، لافتين إلى أنه من المفترض ن يكون الموسم بدأ بالفعل ولكن دون حركة فى…

شارك الخبر مع أصدقائك

أكد عدد من التجار ، وأعضاء مجلس إدارة شعبة الملابس الجاهزة فى الغرفة التجارية في الإسكندرية تخفيض التوقعات بشأن مبيعات موسم رأس السنة هذا العام ، لافتين إلى أنه من المفترض ن يكون الموسم بدأ بالفعل ولكن دون حركة فى المبيعات  .

وفيما قدر البعض التراجع فى المبيعات هذا العام فى الموسم هذا العام تشهد تراجع بنحو 50% عن العام الماضى، لافتاً إلى أن الملابس الجاهزة تراجعت أولوياتها  فى سلم الأولويات لقطاعات من المواطنين .

حركة مبيعات الملابس الجاهزة

 بينما  يشير البعض إلى أن حركة المبيعات فى بعض الأماكن الراقية  أفضل من نظيرتها فى المناطق الشعبية ، خاصة أن عدد من المصانع  المحلية لم تعمل لهذا الموسم والتصنيع تراجع ، وهو ما أدى  إلى دخول الملابس المستوردة والتى تسمى بالبالة أو الاستوك.

فى البداية  أكد أشرف جويا رئيس  مجلس أدارة شعبة الملابس الجاهزة فى الغرفة التجارية بالإسكندرية ، ان كميات البضائع من الملابس الشتوى المعروضة فى المحلات تقل هذا العام بنحو 30% عن الكميات الموجودة فى الأعوام السابقة .

وأرجع جويا هذا إلى أن  هناك تخوفا من عدد من المصانع بالمخاطرة والدخول فى الإنتاج خلال هذا الموسم وعدم شراء أقمشة ومستلزمات أنتاج ،  ذلك خوفاً من عدم البيع وصعوبة تجميع الاموال مرة أخرى بعد تجميدها فى عمليات التصنيع .

وأشار رئيس  مجلس إدارة شعبة الملابس الجاهزة فى الغرفة التجارية بالإسكندرية ، إلى أن السقيع يؤثر على حركة البيع ، لافتاً إلى أن تراجع الأمال بشأن موسم رأس السنة والكريسماس والذى عادة ما يشهد بعض الأقبال.

اقرأ أيضا  ضرائب ورسوم جمارك الإسكندرية تصل 6 مليارات و958 مليون جنيه في ديسمبر الماضي

وقلل جويا من تأثير خصومات الجمعة البيضاء وغيرها على حركة البيع فى المحلات الفردية ، لافتاً إلى أنها تنتشر بشكل كبير وموسع فى المولات والمراكز التجارية مقارنة بالمحلات الفردية والصغيرة .

وأشار رئيس  مجلس أدارة شعبة الملابس الجاهزة فى الغرفة التجارية بالإسكندرية ، إلى  أن هناك تخفيضات حقيقية يطرحها البعض فى تلك الفترات بهدف التخلص من مخزون الملابس والبضائع المتراكمة لديه وتجميع الأموال .

 واعتبر جويا أن من يطرح العروض الوهمية هى نسبة قليلة  وذلك لان هناك من يسعى للبيع والتخلص من البضائع الموجودة لديه وخاصة اذا كان لديه بضائع قديمة بهدف جمع الأموال .

تراجع إنتاج الموسم الشتوى بنسبة تقترب من 30 %

وقدر رئيس مجلس إدارة شعبة الملابس الجاهزة فى الغرفة التجارية بالإسكندرية ،  نسبة المصانع التى لم تدخل فى إنتاج الموسم الشتوى هذا العام بنسب تقترب من 30% ، معتبراً أن العمل فى مجال الملابس الجاهزة لم يعد ذو جدوى كما كان من قبل .

من جانبه أكد عبد الحكيم فتحى عبد الحكيم عضو مجلس أدارة شعبة الملابس الجاهزة فى الغرفة التجارية بالإسكندرية ، على أن هناك حالة من الهدوء  فى البيع فى الأسواق الشعبية  .

وأضاف أنه فى المقابل فإن هناك حركة المبيعات  فى الأماكن الراقية  أفضل من نظيرتها فى المناطق الشعبية ، لافتاً إلى الملابس الجاهزة تراجعت أولوياتها  فى سلم الأولويات لقطاعات من المواطنين .

وأشارعبد الحكيم  إلى أنه من المفترض أن موسم رأس السنة  يشهد حركة فى المبيعات  ، وهو ما لم يحدث للأن رغم أنه من المفترض أن يكون الموسم قد بدأ بالفعل .

اقرأ أيضا  تجار بالإسكندرية : الركود يضرب مبيعات الموبيليا والأثاث والتراجعات الحالية تقدر بنحو 80%

واعتبر عضو مجلس إدارة شعبة الملابس الجاهزة فى الغرفة التجارية بالإسكندرية،  أن الآمال المعقودة على موسم رأس السنة  ضعيفة  بالنسبة لمعظم طبقات المستهلكين.

وأكد على أن التجار مخفضين التوقعات بشأن مبيعات موسم رأس السنة هذا العام وأن التراجع فى المبيعات فى الموسم هذا العام تشهد تراجع بنحو 80% عن العام الماضى.

وقدر عضو مجلس أدارة شعبة الملابس الجاهزة فى الغرفة التجارية بالإسكندرية  نسب المبيعات تبلغ نحو 20% فى نطاق فى المناطق الراقية  .

ولفت إلى أن عدد من المصانع  المحلية لم تعمل لهذا الموسم والتصنيع تراجع ، وهو ما أدى  إلى دخول الملابس المستورة والتى تسمى بالبالة أو الأستوك .

وأشار إلى أن التصنيع المحلى تراجع فى الموسم الحالى بنحو 75% ، مرجعاً ذلك إلى  أرتفاع تكاليف مستلزمات الأنتاج  والتى تشمل مصروفات أستهلاك الكهرباء والعمالة والإيجار المرتفع فى مقابل المنتج المستورد رخيص الثمن وذو جودة مرتفعة .

وتوقع أن تكون المبيعات فى خلال موسم رأس السنة هذا العام أقل  بنحو 50% عن الأعوام الماضية  نتيجة تراجع القوى الشرائية  معتبراً أن الأنتاج  المحلى هذا العام يقدر بنحو 25% من الأنتاج الشتوى الطبيعى  وأغلبهم حريمى وأطفالى  .

وأعتبرأن  تربع البالة على عرش المبيعات فى السوق المحلى هو نتيجة  لعدم  أنتاج نحو 75% من مصانع الملابس الجاهزة فى الموسم الشتوى هذا العام .

وأشار عضو مجلس أدارة شعبة الملابس الجاهزة فى الغرفة التجارية بالإسكندرية ، إلى أن أى جولة فى ميدان الساعة أو المنشية  تجد أن الملابس الجاهزة فى الأسواق الشعبية  لا تشهد حركة عمل  معتادة .

اقرأ أيضا  محافظ البحيرة: الموافقة على إقامة 23 مشروعا استثماريا بتكلفة 245 مليون جنيه

وتجدر الإشارة إلى أنه مؤخراً قامت الإدارة العامة للتجارة الداخلية فى مديرية تموين الإسكندرية برئاسة سليمان الطيب و إشراف أحمد عبد الحميد مدير الرقابة التجارية بالاشتراك مع جهاز حماية المستهلك  بحملة على المحلات و المولات

وتم ضبط محل للملابس الجاهزة بمنطقة محطة الرمل لعدم قيامه بالإعلان عن الأسعار الشاملة للسلع داخل المحل بالمخالفة للقانون رقم ١٨١ لسنة 2018 ، فضلاً عن عدد ٧٠ نظارة شمس مستوردة غير مصحوبة بالفواتير الدالة علي حيازتها ، وكذلك ضبط عدد ٢٠ زجاجة برفانات أنواع مختلفة  مستوردة غير مصحوبة بالفواتير الدالة علي حيازتها

كما تم ضبط محل للعطور والإكسسوارات بمنطقة محطة الرمل لقيامه بحيازة سلع مستوردة غير مصحوبة بالفواتير الدالة علي حيازتها حيث تم ضبط محلين للمصنوعات الجلدية بمنطقة محطة الرمل لعدم قيامهم بالإعلان عن الأسعار الشاملة للسلع داخل المحل بالمخالفة للقانون رقم ١٨١ لسنة ٢٠١٨.

 وضبط محل للملابس الجاهزة بمنطقة محطة الرمل لقيامه بحيازة سلع مستوردة غير مصحوبة بالفواتير الدالة على حيازتها حيث تم التحفظ على عدد ١٠ جاكت رجالي مستوردة غير مصحوبة بالفواتير الدالة علي حيازتها ، عدد ١٠ بالطو رجالي مستوردة غير مصحوبة بالفواتير الدالة علي حيازتها ، عدد ٢٠ حذاء رجالي مقاسات مختلفة مستوردة غير مصحوبة بالفواتير الدالة علي حيازتها.

كما تم المرور و التفتيش على عدد ٢٥ محل وتم التفتيش علي الإعلان عن الأسعار الشاملة للسلع والتأكد من إصدار فواتير قانونية للمستهلكين وتطبيق سياسة الاستبدال والاسترجاع

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »