لايف

العثور على منطقة أثرية في شمال سيناء

أ ش أ : عثرت الأجهزة التابعة لوزارة الآثار على مبان إدارية ضخمة محصنة تعود لعصر الهكسوس، تتكون من طابقين وعدة صالات وحجرات مبنية من الطوب اللبن بموقع “تل حبوة” على بعد 3 كم شرق قناة السويس بمنطقة القنطرة شرق…

شارك الخبر مع أصدقائك

أ ش أ :

عثرت الأجهزة التابعة لوزارة الآثار على مبان إدارية ضخمة محصنة تعود لعصر الهكسوس، تتكون من طابقين وعدة صالات وحجرات مبنية من الطوب اللبن بموقع “تل حبوة” على بعد 3 كم شرق قناة السويس بمنطقة القنطرة شرق بمحافظة شمال سيناء.

وأوضح إبراهيم فى تصريح له اليوم أنه تم داخل هذه المباني اكتشاف دفنات لهياكل آدمية وحيوانية من عصر الهكسوس، فضلًا عن العديد من الهياكل الآدمية التي وجدت مطعونه برؤوس السهام والحراب، مما يدل على عنف المعارك الحربية التي دارت بالموقع بين الجيش المصري بقيادة الملك أحمس الأول والغزاة الهكسوس حتى تم طردهم من مصر.

وقال إن البعثة كشفت أيضًا عن عدد من مخازن الجيش المصري وصوامع للغلال بعضها دائري يبلغ قطرها 4 أمتار، والأخرى مستطيلة أبعادها 30 مترًا في 4 أمتار تعود لعهد الملك تحتمس الثالث والملك رمسيس الثاني، فيما قدرت كمية الغلال التي تحتويها بأكثر من 280 طنًا، مما يشير إلى ضخامة أعداد الجيش المصري في عصر الدولة الحديثة”.

وأضاف أنه جاري تنفيذ مشروع للحفاظ على المباني والقلاع المكتشفة لما لها من أهمية في تاريخ مصر العسكري، وكذلك العمارة العسكرية في مصر القديمة كأقدم منظومة دفاعية في العالم القديم، بالإضافة إلى إعداد الموقع كمتحف مفتوح للتارخ العسكري على مساحة 1000 فدان ضمن مشروعات تطوير محور قناة السويس سياحيًا.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »