سيــارات

العام الحالى ..«الأمل» تستهدف بيع 250 مركبة من «لادا لارجوس»

تزامنًا مع الإقبال المتزايد على المركبات المنتمية لفئة متعددة الأغراض بالسوق المحلية

شارك الخبر مع أصدقائك

تستهدف مجموعة «الأمل لتصنيع وتجميع السيارات»، الوكيل المحلى للعلامات «بى واى دى، ولادا» بيع 250 مركبة من طرازها الجديد «لادا لارجوس» فى السوق المحلية خلال العام الحالى.

تأتى «لادا لارجوس» بمحرك رباعى الاسطوانات، سعة 1600 سى سى، ينتج 87 «حصان»، وعزم أقصى للدوران 140 نيوتن / متر، تتصل بناقل حركة سداسى السرعات “مانيوال”.

قال عمرو سليمان، رئيس الأمل، إن المجموعة قررت إطلاق فئات متعددة من طرازات «لادا لارجوس» تزامنًا مع الإقبال المتزايد من جانب العملاء على المركبات المنتمية لفئة متعددة الأغراض داخل السوق المحلية.

أضاف أن المجموعة قامت بتوريد ما يقرب من 50 مركبة من طرازات «لادا لارجوس» كدفعة أولى فى ضوء جس نبض السوق، على أن يعقبها إعداد الخطط التسويقية التى من خلالها سيتم تحديد الكميات والحصص المستوردة خلال الفترة المقبلة.

أكد أن “الأمل للسيارات” قامت بتقديم الطراز الجديد بأسعار مخفضة تتقارب مع تكاليف الاستيراد المحصلة عن الرسوم والضرائب الجمركية عنها دون الاتجاه لإقرار هامش ربح مرتفع، بهدف القدرة على تسويقها وإمكانية اقتناص شريحة من مبيعات تلك الفئة، حيث لا يسمح الأداء العام لسوق السيارات بتوريد مركبات بأسعار مرتفعة فى ظل حالة التخبط التى تشهدها السوق، من انخفاض حجم الطلب على شراء المركبات بمختلف فئاتها بنسب تصل إلى %50 بسبب تداعيات فيروس “كورونا”.

أشار إلى أن سوق السيارات تأثرت بالسلب نتيجة توقف مجموعة من أنشطة القطاعات، فى مقدمتها “السياحة والنقل الذكي” التى دفعت العاملين فى تلك المجالات لتخفيض مصاريف التشغيل والعزوف عن شراء السلع ومنها “المركبات”.

لفت إلى أنه من المتوقع أن تشهد سوق السيارات عدة تغييرات، منها انخفاض المبيعات الإجمالية للقطاع بنسب بين 30 و%40 بحد أدنى نهاية العام الحالى.

بحسب تقرير مجلس معلومات سوق السيارات «أميك»، صعدت مبيعات العلامة التجارية “لادا” فى السوق المحلية بنسبة %4.5 لتصل إلى 475 مركبة خلال الربع الأول من العام الحالى، مقارنة مع 322 وحدة فى الفترة المقابلة من العام السابق.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »