Loading...

«العامة للصوامع» تعتزم إنشاء منطقة جمركية متكاملة بـ ميناء سفاجا

توقع هاشم الانتهاء من الأعمال الإنشائية وبدء العمل الفعلى بالمنطقة الجمركية خلال الربع الأول من العام الجارى، مع الانتهاء من تركيب وحدات للتفتيش والرقابة والفحص على أعلى مستوى.

«العامة للصوامع» تعتزم إنشاء منطقة جمركية متكاملة بـ ميناء سفاجا
محمد مجدي

محمد مجدي

7:24 ص, الأربعاء, 8 يناير 20

هاشم: افتتاح المشروع خلال شهور والتعاقد مع «مكة» كشريك فى الإيرادات

كشف كمال عبد الحميد هاشم، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للشركة العامة للصوامع والتخزين، عن اعتزامها إنشاء منطقة جمركية متكاملة بجوار ميناء سفاجا على مساحة 55 ألف متر، لاستخدامها فى تخزين الشحنات المستوردة للقطاع الخاص، وعلى رأسها السيارات.

وقال هاشم فى حوار تنشره «المال» فى عددها اليوم إن الشركة ستخصص المنطقة الجمركية فى استلام أى شحنات مستوردة فى ظل ارتفاع تكلفة الانتظار والمبيت على أرصفة ميناء سفاجا، سعياً إلى استغلال ذلك فى خلق منطقة بديلة لتخزين المواد بتكلفة أقل من المطبقة داخل الميناء.

وأضاف أن الأرض التى ستقام عليها المنطقة مملوكة للعامة للصوامع، وتم عرض تأسيسها أولاً على إحدى شركات المقاولات، التى حددت تكلفتها بنحو 11 مليون جنيه، بما دفع الشركة فى النهاية لرفض العرض والموافقة على تأسيسها بالجهود الذاتية عبر الإدارات الهندسية المختصة بتكلفة تقارب 6 ملايين جنيه.

وتوقع هاشم الانتهاء من الأعمال الإنشائية وبدء العمل الفعلى بالمنطقة الجمركية خلال الربع الأول من العام الجارى، مع الانتهاء من تركيب وحدات للتفتيش والرقابة والفحص على أعلى مستوى.

وتوضح الموازنة التقديرية للشركة للعام المالى المقبل، استهدافها استثمار 69 مليون جنيه يتم توظيفها فى إنشاء صوامع تخزين فى ميناء بورسعيد، بجانب أخرى فى منطقة شبرا، كما تستهدف العامة للصوامع تحقيق صافى ربح بنحو 79.5 مليون جنيه فى العام المالى المقبل، مقابل أرباح مستهدفة 70.2 مليون جنيه بالعام المالى الحالى.

وأشار إلى تعاقد العامة للصوامع مع شركة مكة للتوكيلات الملاحية والشحن والتفريغ لتتولى مسئولية توريد وتخزين المواد المستوردة على أرض المنطقة الجديدة، فيما يشبه شراكة بين الطرفين بنظام حصة من الإيرادات الشهرية سيتم الاتفاق عليها لاحقا، ولكنها قد تدور ما بين %60 لمكة و%40 للعامة.

وأكد أن مكة للشحن تعتبر من أكبر الشركات العاملة فى ميناء سفاجا، بما يضمن تحقيق استفادة مالية جيدة من المشروع، تساهم فى تعزيز الملاءة المالية الإجمالية للعامة للصوامع.

وأوضح أن تنفيذ الفكرة مطروحاً فى البداية بالشراكة مع هيئة ميناء سفاجا، ولكن الطرفان اختلفا على طريقة المشاركة فى الإيرادات، ليتم فى النهاية الاستقرار على اعتماد العامة على مواردها الذاتية فى تأسيس المنطقة.

وأعلنت العامة للصوامع تراجع أرباحها خلال أول 5 شهور من العام المالى الحالى، تراجع أرباحها بنحو %8.15 لتبلغ 29.7 مليون جنيه مقابل 32.3 مليون جنيه فى نفس الفترة من العام المالى السابق.

وحققت الشركة صافى ربح بلغ 100.1 مليون جنيه خلال العام المالى 2018/ 2019، مقابل 91.84 مليون جنيه خلال العام المالى قبل الماضى، وسط ارتفاع للإيرادات بنحو %55 لتقارب 409.51 مليون جنيه، مقابل 388.54 مليون جنيه.

محمد مجدى – شريف عمر

محمد مجدي

محمد مجدي

7:24 ص, الأربعاء, 8 يناير 20