طاقة

العامة للبترول: 150 ألف أسطوانة بوتاجاز إضافية خلال رمضان

العامة للبترول: 150 ألف أسطوانة بوتاجاز إضافية خلال رمضان

شارك الخبر مع أصدقائك

■ وصول 14 ألف طن لموانئ الإسكندرية والسويس

نسمة بيومى

علمت «المال» أن الهيئة العامة للبترول رفعت إمدادات البوتاجاز الموردة للسوق المحلية خلال شهر رمضان بما يتراوح بين 100 و150 ألف أسطوانة يوميًا لتلبية الاحتياجات الاضافية خلال الشهر الفضيل.

وقالت مصادر إن معدلات ضخ البوتاجاز اعتبارًا من بداية شهر رمضان تتراوح بين 1.1 و1.150 مليون أسطوانة يوميًا، مقابل نحو مليون أسطوانة قبل رمضان.

وأضافت المصادر أن سوق توزيع البوتاجاز تشهد استقرارا ملحوظا منذ مطلع الشهر الكريم، نافية وجود أى ازمات تتعلق بمعروض الاسطوانات على مستوى المحافظات.

وأكدت انتظام عملية استيراد البوتاجاز من الخارج، عبر وصول شحنات جديدة الى الموانئ لمصرية طبقا للتوقيتات الزمنية المتفق عليها مع الموردين العالميين، لافتة الى استقبال نحو 14 ألف طن من البوتاجاز خلال الوقت الحالى.

وقالت إن الحمولات الجديدة  تم تفريغ جزء منها، وجار تفريغ المتبقى، لافتا الى ان الشحنات الجديدة تتوزع بواقع 8000 طن فى ميناء الاسكندرية، و6000 طن فى ميناء السويس.

وأضافت المصادر أن مصر تنتج ما يتجاوز %50 من إجمالى استهلاكها من البوتاجاز، البالغ 4.2 مليون طن سنويا، موضحة انه يتم استيراد نحو 2 مليون طن من الخارج، فيما يتم تدبير الكميات المتبقية عبر معامل التكرير المصرية.

ونوهت بأن عددا من شركات تكرير البترول، ومنها «أسيوط لتكرير البترول» تعكف حاليا على تنفيذ مشروعات جديدة، لانشاء وحدات لمعالجة البوتاجاز بهدف زيادة حجم المعروض المحلى.

ولفتت الى ان تكثيف الشركات توصيل الغاز لاكبر عدد من الوحدات السكنية ساهم بشكل كبير فى تخفيض معدلات الاستهلاك المحلى من البوتاجاز، الا أن ذلك لن يظهر على فاتورة استيراد البوتاجاز، أو حجم الدعم المقدم له، الا عقب الانتهاء من مخطط قطاع البترول فى توصيل الغاز للمحافظات.

ووصلت فاتورة دعم البوتاجاز خلال العام المالى الماضى لنحو 20 مليار جنيه، وتسعى الحكومة حاليا الى تنفيذ حزمة إجراءات لاصلاح منظومة الدعم وترشيده وتخفيض حجم الاعباء على الموازنة دون الاضرار بالمستحقين.

وأكد المهندس عادل الشويخ، رئيس مجلس إدارة شركة بتروجاس، فى تصريحات لـ”المال”، أن شركته تعكف على تنفيذ حزمة مشروعات جديدة لانشاء مستودعات لتخزين البوتاجاز فى القاهرة وغيرها من محافظات الوجه القبلى.

وقال ان تلك المشروعات تستهدف توفير مخزون آمن من البوتاجاز يكفى لتلبية الاحتياجات المحلية فى أوقات الذروة، مضيفا أنه يجرى حاليا تنفيذ مشروعات اخرى للتخزين من قبل شركة بوتاجسكو ووكلاء من القطاع الخاص. 

شارك الخبر مع أصدقائك