بورصة وشركات

«العال» الإسرائيلية تقرر الاستغناء عن 80% من موظفيها بسبب «كورونا»

رئيس لجنة الطيارين: نواجه واحدة من أكبر الأزمات الاقتصادية ونناضل من أجل البقاء

شارك الخبر مع أصدقائك

من المتوقع أن تقوم شركة “العال” الإسرائيلية بتوقيع اتفاقية مع موظفيها في غضون أيام قليلة، سيتم بموجبها إقالة 1000 موظف نهائيا و4000 آخرين بإجازة بدون أجر، ويعني ذلك أن حوالي 80٪ من موظفي الشركة سيتم تسريحهم بسبب وباء كورونا.

وأفاد موقع “كالكاليست” الإقتصادي الإسرائيلى أنه سيتم تخفيض الرحلات الجوية عند المغادرة، مشيرا إلي أن الطيارون أعلنوا أنهم سيتنازلون عن 20 ٪ من رواتبهم لصالح الشركة.

وقال رئيس مجلس إدارة شركة الهستدروت “أرنون بار ديفيد” إن العمال على وشك التوقيع على اتفاق مع الإدارة ودعا وزارة الخزانة “المالية في اسرائيل” إلى تقديم حزمة مساعدات للشركة.

الرئيس التنفيذي للعال يثتغيث بوزارة المالية الإسرائيلية ويطلب الإمداد


وفقًا لرئيس الهستدروت أرنون بار ديفيد: “هذا وقت عصيب بالنسبة لشركة العال والاقتصاد الإسرائيلي، موظفي الشركة يدفعون من جيوبهم معتقدين أن العال هي موطنهم”.

وأضاف: “أدعو وزارة المالية على تقديم حزمة المساعدات للشركة بسرعة ، مع إدراك أن شركة العال تعد من الأصول الإستراتيجية للاقتصاد الإسرائيلي “.

وقال “كالكاليست” قدم طيارو الشركة بعض المقترحات لتحسين الأوضاع للشركة، وعرضوا تخفيض 20٪ من رواتب الطواقم الجوية – حتى يتم سداد ديون شركة “العال”.

بالإضافة إلى ذلك ، ذهبت أطقم طيران لمدة شهرين في إجازة بدون أجر، بالإضافة إلى ذلك ، سيتم إطلاق 60 طيارًا جديدًا (تم فصل بعضهم أثناء التدريب).

رئيس لجنة الطيارين: نواجه واحدة من أكبر الأزمات الاقتصادية ونناضل من أجل البقاء

تظاهرات العمال المفصولين من شركة العال


ووفقًا لران الكابتس ، رئيس لجنة الطيارين في العال: “تواجه الشركة واحدة من أكبر الأزمات الاقتصادية ونناضل من أجل وطننا”. علي حد زعمه.


في وقت سابق من اليوم ، ذكرت شركة “العال” أنها تتوقع المزيد من الأضرار التي قد تلحق بإيراداتها بسبب أحكام العزلة الجديدة التي تتطلب من كل إسرائيلي يعود من الخارج لدخول العزلة لمدة 14 يوما


وفي وقت سابق من هذا الأسبوع أعلنت شركة العال توقعها بأن تنخفض العائدات من 150 إلى 140 مليون دولار في الفترة من يناير إلى أبريل 2020.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »