استثمار

العاصمة الإدارية: حجم الاستثمارات بلغ 250 مليار جنيه للآن ولا صحة لأي تراجعات

أشارت شركة العاصمة الإدارية إلى أن معدل الاستثمارات يسير بخطى متسارعة

شارك الخبر مع أصدقائك

نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء ما تداولته بعض وسائل الإعلام وصفحات التواصل الاجتماعي من أنباء حول تراجع الاستثمارات الأجنبية بالعاصمة الإدارية الجديدة نتيجة تعقد الإجراءات،.

وذكر المركز في تقريره لتوضيح الحقائق ورصد الشائعات أنه قام ‏بالتواصل مع شركة العاصمة الإدارية الجديدة.

لا صحة لتراجع الاستثمارات الأجنبية

ونفت تلك الأنباء بشكل قاطع، ‏مُؤكدةً أنه لا صحة لما تردد حول تراجع الاستثمارات الأجنبية بالعاصمة الإدارية الجديدة، وأن الاستثمارات الأجنبية في العاصمة الإدارية تشهد إقبالاً ملحوظاً، ومعدلات الاستثمار تسير وفقاً لما تم التخطيط له .

وأكدت شركة العاصمة الإدارية الجديدة أن حجم الاستثمارات في العاصمة الإدارية منذ انطلاق المشروع بلغ نحو 250 مليار جنيه حتى الآن، أي ما يعادل 15 مليار دولار.

وشددت على حرص الدولة كل الحرص على جذب وتشجيع المستثمرين سواء الأجانب أو المحليين من خلال  توفير كافة التسهيلات الممكنة.

وأوضحت أن كل ما يُثار في هذا الشأن مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة تستهدف النيل من ثقة المواطنين والمستثمرين في جدوى هذا المشروع العملاق.

معدل الاستثمارات يسير بخطى متسارعة

وفي سياق متصل، أشارت شركة العاصمة الإدارية إلى أن معدل الاستثمارات يسير بخطى متسارعة.

وأوضحت أنه تم الاتفاق مؤخراً على تنفيذ أكبر مول ترفيهي وسياحي في العاصمة الإدارية الجديدة، بدراسة واستشارات فرنسية.

وكشفت أنه سيتم ربطه بـ “مول باريس” الذي تمتلكه أحدى الشركات الاستثمارية أيضاً، مُضيفةً أنه سيكون واحداً من أهم المولات الترفيهية في العالم، ويمتد على نحو 20 ألف متر، وبمساحة بنائية 83 ألف متر، وبحجم استثمارات 2 مليار جنيه.

وأهابت شركة العاصمة الإدارية الجديدة، بكافة وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي ضرورة تحري الدقة فيما يتم نشره، وعدم الالتفات للأخبار مجهولة المصدر والتي تسعى للنيل من ثقة المواطنين في أحد المشاريع القومية العملاقة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »