عقـــارات

«العاصمة الإدارية» تطرح 3 آلاف فدان للاستثمار خلال العام الحالى

من بينها 1200 للسكنى

شارك الخبر مع أصدقائك

بدأت شركة العاصمة الإدارية الجديدة طرح الفرص الاستثمارية لها خلال العام الحالى 2020، وذلك على صعيد كل الأنشطة المختلفة بالمدينة منها السكنى والتجارى والإدارى، بالإضافة إلى المشروعات الطبية والمعارض.

وقال اللواء مجدى أمين، رئيس القطاع العقارى بشركة العاصمة الإدارية الجديدة، إن الشركة تستهدف طرح 3 آلاف فدان على المستثمرين خلال العام الحالى، ضمن خطة الشركة التوسعية فى طرح الأراضى، مشيرًا إلى أن تلك الأراضى تتضمن 1200 فدان للقطاع السكنى.

وأضاف أمين فى حوره لـ«المال» أن الأراضى موزعة فى مناطق mu4، والتى تطل على النهر الأخضر مباشرة، وكذلك منطقة mu7 والتى تطل على منطقة cbd التى تنفذها الشركة الصينية، مشيرًا إلى أن الأراضى المطروحة فى تلك المناطق تشمل العديد من الأغراض الاستثمارية فى حين تطرح الأراضى المخصصة للمشروعات السكنية بمنطقة r8.

ولفت إلى أن شركة العاصمة طرحت قرابة 100 قطعة لتنفيذ أبراج سكنية تتراوح فيها الأدوار بين 15 إلى 80 دورا، وذلك فى منطقة mu4 وmu7 موزعة مناصفة بين المنطقتين، وبأسعار تتراوح بين 17 ألف جنيه وتتزايد على حسب التميز والارتفاع، والتى يمكن أن تصل إلى 40 ألف جنيه تقريبًا.

وأكد رئيس القطاع العقارى أن هناك بالفعل حوالى 15 طلبا تم التقدم بها إلى الشركة، للحصول على قطع أراض لتنفيذ أبراج سكنية بالمدينة، يتم دراسة حوالى 5 طلبات، وتم بالفعل تخصيص قطعة أرض تبلغ حوالى 6 آلاف متر مربع 23 ألف جنيه للمتر.

◗ اللواء مجدى أمين: أسعار الأراضى لن ترتفع فى 2020 حتى بعد انتقال الوزارات

وعلى صعيد الأراضى السكنية التى تطرحها العاصمة خلال العام الحالى والبالغ مساحتها حوالى 1200 فدان، قال أمين إن أغلب تلك الأراضى تقع فى منطقة r8، وتبدأ أسعارها من 4100 جنيه إلى 5500، حسب الموقع ونسب التميز للقطعة، مشيرًا إلى أنها تتراوح من 20 فدانا إلى 100 فدان بحد أقصى، مشيرًا إلى أن الزيادة لا تتعدى %10 عن آخر طرح قامت به الشركة خلال العام الماضى.

ولفت إلى أن الشركة لن ترفع الأسعار خلال العام الحالى حتى فى حال انتقال الوزارات إلى مقارهم منتصف العام، خاصًة أن الشركة ترى أن الأسعار حاليًا مناسبة للشركة وللمطور.

◗ لم يتم أى سحب من المطورين ونتابع التنفيذ بصورة دورية

وأشار إلى أن العاصمة لم تقم بسحب أى قطعة أرض من الشركات التى تستثمر بالمدينة، وإنما كل ما أشيع هو عبارة عن شائعات تقوم الشركات بالرد عليها، مشيرًا إلى أن سحب الأراضى تمر بعدد من المراحل منها تعثر الشركات فى التنفيذ، ولكن جميع المستثمرين يسيرون وفقًا للجدول الزمنى، والتى تقوم شركة العاصمة بمتابعته أولا بأول، بالإضافة إلى أن جميع المطورين إلى اللحظة الحالية ملتزمين بسداد أقساط الأراضى بالكامل.

وأوضح أن الشركة طرحت خلال العام الماضى 2019 ما يقارب 1500 فدان فى العديد من المناطق، منها r8 وكذلك mu 23، وبالإضافة إلى العديد من الأراضى التى حصلت عليها البنوك والأنشطة الأخرى، مشيرًا إلى أن الخطة الاستثمارية للعام الحالى 2020 تعد ضعف ما تم طرحه فى العام الماضى.

ولفت إلى أن باقى الأراضى إلى أتاحتها الشركة خلال العام الحالى والبالغة 1800 فدان موزعة على عدد من المناطق منها mu 23 وmu 4 وmu 7، بالإضافة إلى منطقة وسط البلد، والتى تضم حى الصاغة وشركات البترول والأدوية وغيرها من الشركات، مشيرًا إلى أن متوسط سعر المتر يبلغ حوالى 17 ألف جنيه.

يذكر إلى أن رأس مال الشركة المدفوع يبلغ 6 مليارات جنيه مصرى، موزع بين القوات المسلحة وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، بوزارة الإسكان، وتعد «العاصمة الإدارية الجديدة» أحد أهم المشروعات القومية التى تم الإعلان عنها خلال انعقاد قمة مصر الاقتصادية فى مارس 2015 بمدينة شرم الشيخ.

وأشار إلى أن العاصمة الإدارية الجديدة تراعى الاستدامة فى عملية التنفيذ، وأنها قابلة للتجديد واستيعاب التكنولوجيا الحديثة فى أى وقت حتى بعد الانتهاء منها، مشيرًا إلى أن البنية التحتية التى يتم تنفيذها داخل المدينة تجعلها فى مصاف المدن الذكية على مستوى الشرق الأوسط وأفريقيا.

وبالحديث عن الاستثمار الأجنبى فى العاصمة الإدارية الجديدة قال رئيس الشئون العقارية إن المطورين الأجانب تقدموا للحصول على قطع أراضٍ لتنفيذ مشروعات مختلفة، من بينها مطورون ألمان عدم تنفيذ مدرسة، وتم التعاقد معه بالفعل، وكذلك هناك 7 جامعات أجنبية تعمل فى المدينة حتى الآن.

وعلى الصعيد الخليجى قال أمين إن هناك عددًا من الطلبات المقدمة من شركات خليجية وتقوم الشركة خلال الفترة الحالية بدراسة العديد من الطلبات المقدمة ولم يتم البت فيها حتى الآن.

ولفت إلى أنه تم إصدار ما يقارب 53 قرارًا وزاريًّا للمشروعات بالمدينة من جانب هيئة المجتمعات العمرانية، كونها الجهة المنوط بها إصدار التراخيص، مشيرًا إلى أن التراخيص يتم إصدارها للمشروعات العقارية التى تزيد مساحتها عن 5 أفدنة أو إذا كان القطعة سيتم تنفيذ عليها منشأتين وليس منشأة واحدة فما دون ذلك تقوم العاصمة الإدارية بإصدار ترخيص لها بعد الانتهاء من الاشتراطات البنائية.

ولفت إلى أن الهيئة المجتمعات العمرانية تقوم بالتدقيق فى عملية التقسيمات للمشروع لسرعة فى إصدار القرارات، إلى أن العاصمة تتلقى أسبوعيًا قرارات وزارية جديدة من جانب الهيئة العمرانية.

وأكد أن الشركة تلقت العديد ولكن التوجه العام خلال الفترة الحالية عدم الموافقة على تلك الطلبات فى ظل أن الشركة تقوم بتنفيذ البنية التحتية لها بالتمويلات الذاتية، لذلك فإن نظام البيع للأرض هى أفضل وسيلة فى تلك الفترة لسد تكلفة الترفيق وأعمال البنية التحتية.

وذكر أن شركة العاصمة الإدارية تلزم المطورين العقاريين ببرامج زمنية حاسمة لتنفيذ المشروعات الجديدة بحد أقصى 4 سنوات، وذلك ضمانًا لاستغلال الأراضى المتعاقد عليها، ويتم الإعلان عن البرامج الزمنية واشتراطات التطوير من خلال نسب البناء ونسب المساحات الخضراء بالمشروع وارتفاعات المبانى منذ بداية التعاقد الرسمى على الأرض والانتهاء من دفع قيمة جدية الحجز لشركة العاصمة.

وتبلغ مساحة العاصمة الإدارية الجديدة حوالى 184 ألف فدان مقسمة إلى 3 مراحل ويبلغ مساحة المرحلة الأولى التى يتم التعامل عليها من جانب الشركة فى الطروحات وأعمال البنية التحتية حوالى 40 ألف فدان، ومن المقرر الانتهاء من البنية التحتية بالكامل منتصف العام الحالى 2020.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »