Loading...

«العابرة للحدود» تضمن ثبات زيادة الصادرات

Loading...

«العابرة للحدود» تضمن ثبات زيادة الصادرات
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأحد, 30 سبتمبر 07

 
محمد عبد العاطي:
 
رصدت احصاءات الصادرات واستثمارات الشركات الاقليمية «عابرة القارات بمصر» في نهاية العام الماضي 2007-2006 علاقة طردية بين اجمالي الصادرات ومعدل تدفق استثمارات هذه الشركات.

 
فقد بلغ اجمالي الصادرات خلال نفس العام وفقا لاحدث احصاء اصدرته هيئة الرقابة علي الصادرات والورادات 84.35 مليار جنيه مقابل 69.09 مليار جنيه في العام السابق بنسبة نمو %22 في حين بلغت قيمة استثمارات الشركات الاقليمية خلال فترة المقارنة 14.26 مليار جنيه بنسبة %23 من جملة الاستثمارات الاجنبية هذا العام والبالغة 62 مليار جنيه -11 مليار دولار وفقا لوزارة الاستثمار مقارنة بـ 6.1 مليار دولار في العام السابق له- واتجهت غالبيتها الي القطاع الصناعي.
 
ويؤكد هذا الرصد وصول استراتيجية الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة الي مداها والتي تركزت علي محورين اصيلين للمساهمة في زيادة الصادرات اولهما جذب الشركات الاقليمية خاصة الصناعية منها وثانيهما توسيع قدرات المناطق الحرة علي استقبال الاستثمارات ذات القيمة المضافة.
 
وكانت وزارة التجارة والصناعة وهيئة الاستثمار قد اتفقتا وقت الاعلان عن مؤشرات الاقتصاد خاصة فيما يتعلق بالاستثمارات الاجنبية والصادرات علي ان هناك دورا كبيرا تلعبه عمليات الترويج لجذب استثمارات الشركات العابرة للقارات الي القطاعات المحلية الاكثر قدرة علي التصدير في زيادة حجم الصادرات المصرية في اشارة الي دخول مجموعات استثمارية كبري لغزو الاسواق الخارجية عن طريق تصنيع الخام المصري.
 
من جانبه اكد المهندس عادل مسعود رئيس قطاع المناطق الحرة بهيئة الاستثمار ان هناك مصدرين اساسيين ساهمت بهما الهيئة في الدفع بعجلة التصدير الي الامام وهما دخول الشركات العابرة للحدود خاصة الوافدة من منطقة الخليج منها مجموعة الخرافي التي اقامت مصانع تصنيع الحاسب الالي والاسمدة والورق اضافة الي مجموعات النعيم والفطيم والرجحي.
 
واضاف مسعود ان المصدر  الثاني لهيئة الاستثمار في تعظيم حجم الصادرات هو المناطق الحرة التي خضعت طوال الاعوام الثلاثة الماضية لعمليات اعادة الهيكلة والتنظيم مما دفعها لتكون نقطة محورية لكبري الشركات في المنطقة اذ زاد حجم صادراتها الي 10 مليارات دولار خلال العام الجاري 2007 معظمها من الشركات الاجنبية والعربية.
 
واوضح المهندس اسماعيل عثمان رئيس الشركة المصرية لمشروعات السكك الحديدية ذات النشاط الدولي ان %45 من حجم التجارة الدولية تستحوذ عليه الشركات العابرة للقارات مشيرا الي ان محور جذب استثمارات هذه الشركات يتركز في استعراض عناصر الانتاج  والخامات المتوفرة في الدول المتنافسة علي استقطاب هذا النوع من الشركات.
 
واشار عثمان الي ان قطاع الادوية المحلي استطاع لفت انظار الشركات العابرة ذات السمعة العالمية لاقامة مصانع تحمل منتجاتها شعار «صنع في مصر» موضحا انه يمكن الاكتفاء بتجميع المواد المصنعة في مصر عن طريق الشركات العابرة وهو مايكفي للدفع بقطاعي التصدير والصناعات المغذية.
 
واكد ان حجم الميزان التجاري للدولة لايمكن ان ينمو اعتمادا علي رأس المال المحلي وحده موضحا ان جذب الشركات الاقليمية له فوائد لاتعد ولا تحصي اهمها زيادة حجم الصادرات فضلا عن اكتساب سمعة دولية طيبة في نظر المستثمرين الاجانب.
 
ودعا الدكتور احمد جويلي امين عام منظمة الوحدة الاقتصادية العربية هيئة الاستثمار الي جذب فروع الشركات العابرة الي مصر مستشهدا بما قامت به الهند في قطاع البرمجيات الذي ادي الي ارتفاع حجم صادراتها.
 
واكد جويلي انه بالرغم من انخفاض حجم الاستثمارات البينية العربية خلال العام الماضي الا ان نظيره للتجارة العربية زاد بنسسبة %3 خلال العام الجاري لاسباب  منها اتساع رقعة النشاط الخاص بالشركات العابرة داخل المنطقة واشار الي ان العديد من الاستراتيجيات التوسعية للشركات الخليجية اعتمدت علي اسواق المنطقة خلال العام الحالي وقامت بتأسيس شركات في دول اخري منها مصر والمغرب خاصة في قطاعات الاسمنت والصناعات الهندسية.
 
واكد محمد المنوفي رئيس مجموعة «إلكتروستار» التي تقوم بالتصدير لعدد من الدول العربية ان الشركات العابرة للحدود تساهم بشكل اساسي في زيادة معدلات التصدير للدول التي تعمل بها.
 
وطالب المنوفي بضرورة الترويج للمناطق الحرة التي تتمتع بالاعفاء الضريبي والجمركي وتقوم بمساندة عمليات التصدير مشيرا الي ان شركات تصنيع الاجهزة المنزلية ترغب في زيادة حجم تصديرها الي الاسواق العالمية وترغب ايضا في العمل بنظام المناطق الحرة حتي يتسني لها تصدير الشريحة الاكبر من منتجاتها.
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأحد, 30 سبتمبر 07