Loading...

العائد علي الأذون يعاود الصعود بقوة

Loading...

العائد علي الأذون يعاود الصعود بقوة
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأربعاء, 13 فبراير 08

علي خلف:
 
بعد فترة طويلة من الهبوط المتواصل.. عاودت أسعار العائد علي الأذون ارتفاعها في أحدث مزادات البنك المركزي، و ذلك استجابة لقرار البنك المركزي الأخير برفع أسعار الفائدة علي الإقراض والإيداع لديه بربع نقطة مئوية في قرار فاجأ السوق ككل. ورجح الخبراء أن يكون السبب الرئيسي وراء الارتفاع المباغت هو مرور العائد علي هذه الأداة الحيوية بمرحلة طويلة من التراجع من العائد، إضافة إلي انعكاسات قرار المركزي برفع أسعار العائد الرئيسية لديه للقضاء علي التضخم.

 
كان البنك المركزي قد رفع أسعار الفائدة علي العائد و الإقراض لديه بربع نقطة مئوية لتصل إلي %9 للإيداع و%11 للإقراض. وفي أولي مزادات الأذون بعد القرار تراوح الارتفاع علي العائد علي مختلف الأذون بين %6.18 و %25.78 دفعة واحدة. و كان أكبر الارتفاعات من نصيب أذون 182 يوماً. ويعد هذا هو الارتفاع الأول من نوعه منذ ما يقرب من سبعة شهور. ومن المتوقع أن تشهد الفترة المقبلة استمرار ارتفاع العائد عليها، خاصة في ظل تراجع إقبال الأجانب عليها مع التدني الكبير في سعر العائد مسبقًا.
 
وارتفعت أسعار العائد علي أذون 91 يوماً في أحدث المزادات التي أقيمت يوم 10 فبراير الماضي ارتفاع العائد بمقدار يقترب من 0.6 نقطة مئوية من %5.148 إلي %5.783، بعد أن طلب المركزي أذونا بقيمة مليار جنيه تلقي 77 عرضًا بإجمالي قيمة 2.5 مليار جنيه، ولم يقبل المركزي سوي 36 عرضًا بالمبلغ المطلوب. وبلغ أدني حد للعائد المطلوب %5.398 والأعلي %6.001، ليبلغ المتوسط المرجح %5.783.
 
كما ارتفعت أسعار العائد علي أذون 364 يوماً حوالي 0.4 نقطة بنسبة %6.2. وشهد المزاد طلب البنك المركزي أذونا بقيمة 2 مليار جنيه و عرض المتعاملون الرئيسيون 3.1 مليار جنيه من خلال 53 عرضًا. ولم يقبل المركزي سوي 13 عرضًا بإجمالي ما طلبه، و كان أعلي عائد مطلوبا %5.9 والأدني %5.08، ليسجل المتوسط المرجح للعائد %5.62.
 
وتأتي المفارقة في ارتفاع العائد علي أذون 91 يوماً الأقصر أجلاً عن العائد علي أذون 364 يوماً. وهو ما يقلب منحني العائد علي الأصول المحلية، ليعكس الاتجاه التشاؤمي للسوق في ظل التكهنات بدخول الاقتصاد العالمي في مرحلة من الركود.
 
ورأي إيهاب الليثي مدير غرفة المعاملات الدولية والخزانة في بنك المشرق إن الرفعة الأخيرة في أسعار الكوريدور انعكست إيجابيا علي اسعار العائد علي الأذون. و أضاف أن الارتفاع كان ضروريا لحفز المستثمرين _ وخاصة الأجانب منهم- علي التوسع في دخول السوق المحلية في ظل التراجع الواضح في أسعار الفائدة الرئيسية في الأسواق العالمية.
 
و يري مدير غرفة المعاملات الدولية في بنك المشرق أن الارتفاع الكبير في أسعار الأذون و الذي تراوح بين 7 و %25 يعود بشكل أساسي إلي الانخفاض القوي الذي تعرضت له هذه الأذون خلال الفترة الأخيرة؛ حيث تجاوز الانخفاض حوالي %40 من قيمة العائد خلال أقل من عام، و بالتالي كان من الطبيعي أن ترتد الأسعار في الفترة الحالية.
 
ورأي الليثي أنه لا علاقة لارتفاع العائد بتراجع حجم الطلب علي الأذون مع التراجع المتتالي في أسعارها، و أشار إلي أن مزادات الأخيرة للمركزي شهدت تراجعًا كبيرًا في قيمة العائد، و علي الرغم من ذلك ظل حجم الطلب مرتفعًا، وفي آخر المزادات بلغت نسبة التغطية لأذون فئة 91 يوماً ما يقرب من %250، في حين بلغت نسبة التغطية في أذون فئة 364 يوماً حوالي %160. وحول الاتجاهات المقبلة لأسعار العائد أشار الليثي إلي صعوبة التكهن بها في الوقت الراهن، إلا أن مزادات الأسبوع المقبل ستحدد بشكل واضح الاتجاه العام للأسعار خلال المديين القصير والمتوسط.
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأربعاء, 13 فبراير 08