اقتصاد وأسواق

الظاهرة الإماراتية تتعهد بتوريد 100 مليون طن قمح

المال - خاص   أعلن المهندس محمد رضا إسماعيل، وزير الزراعة، أن المستثمر الإماراتي الدكتور خديم عبدالله الدرعي، رئيس مجلس إدارة شركة الظاهرة الزراعية - مصر، قرر أمس عقب لقاء الدكتور كمال الجنزوري، رئيس الوزراء، إعطاء إشارة البدء والعمل بمشروع…

شارك الخبر مع أصدقائك

المال – خاص
 
أعلن المهندس محمد رضا إسماعيل، وزير الزراعة، أن المستثمر الإماراتي الدكتور خديم عبدالله الدرعي، رئيس مجلس إدارة شركة الظاهرة الزراعية – مصر، قرر أمس عقب لقاء الدكتور كمال الجنزوري، رئيس الوزراء، إعطاء إشارة البدء والعمل بمشروع الشركة لزراعة القمح ومحاصيل أخري علي مساحة 100 ألف فدان بتوشكي، والذي تعطل منذ 2011/1/1 بسبب ثورة 25 يناير، وقال رئيس الشركة في مؤتمر صحفي مع وزير الزراعة بمقر مجلس الوزراء أمس إن »الظاهرة« لديها أيضاً 35 ألف فدان موزعة بمناطق النوبارية وشرق العوينات، وستعمل علي توريد 100 مليون طن من القمح حسب خطة طويلة الأمد، وبهدف الوصول إلي 5 ملايين فدان خلال 10 سنوات.
 
كان الدكتور كمال الجنزوري قد التقي الدكتور خديم عبدالله الدرعي، وحسين سعيد بحري، رئيس مجلس إدارة الشركة العربية لأمهات الدواجن »استثمارات سعودية«، بحضور وزير الزراعة.

 
تناول اللقاء متابعة سبل جذب الاستثمارات العربية لمصر من خلال الاستثمارين الإماراتي والسعودي، وأكد وزير الزراعة في المؤتمر الصحفي أن شركة الظاهرة من أكبر ثلاث شركات إماراتية في مصر، ولها استثمارات في شرق العوينات وتوشكي، كما أن لها نشاطات زراعية كبيرة، وأشار الوزير إلي أنه شهد موسم حصاد القمح لدي الشركة، وكان معدل الإنتاج من أعلي المعدلات وبجودة عالية، وأضاف أن هناك استثمارات إماراتية أخري تمتلكها شركة جنان، ولها نشاطات في شرق العوينات، وتعمل تلك الشركة علي زراعة 100 ألف فدان جديدة بالقمح فقط، وتم إمداد الشركات الإماراتية من قبل هيئة التعمير بـ10 آلاف فدان لعمل مزرعة ماشية بها أكثر من 100 ألف رأس جاموس، لتكون أول مزرعة تقام بأسلوب علمي وتعد من أكبر المزارع علي مستوي العالم.

 
وأوضح إسماعيل أن الشركة الأخري شركة أمهات الدواجن العربية هي شركة مساهمة مصرية سعودية تعمل منذ 10 سنوات، وتعمل علي الإنتاج المحلي والتصدير.

 
وقامت الشركة بإدخال تقنية التلقيح الصناعي الحديث للدواجن، علاوة علي إقامة مزرعة متكاملة للتلقيح، وقال حسين سعيد بحري، رئيس مجلس الإدارة، إن شركته بدأت بـ17 ألف كتكوت في منطقة وادي النطرون منذ 12 عاماً، وارتفع إنتاجها الآن إلي 50 مليون كتكوت، ولديها خطة لاستكمال الدورة الإنتاجية في الدواجن، كما تشمل خطط الشركة افتتاح مجزر آلي بأعلي التقنيات.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »