نقل وملاحة

«الطيران» تشتري أرضًا جديدة لمطار رأس سدر

«الطيران» تشتري أرضًا جديدة لمطار رأس سدر

شارك الخبر مع أصدقائك

 هاجر عمران:

كشف اللواء عادل محجوب، رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية للمطارات، التابعة للقابضة للمطارات والملاحة الجوية، عن اعتزام الشركة شراء قطعة أرض جديدة تُضَمُ إلى 4733.72 فدان، مخصصة لإنشاء مطار رأس سدر.

كان الرئيس عبدالفتاح السيسى، قد اعتمد قراراً خلال يناير الماضى، بنقل ملكية ارض المطار من وزارة السياحة، إلى الشركة المصرية، فى إطار إنشاء مطارات جديدة يقدر عددها بـ 5 مطارات سيتم افتتاح 2 منها غرب القاهرة والقطامية، خلال أغسطس المقبل، بالتزامن مع خطط تنمية محور قناة السويس.

وأوضح محجوب، لـ«المال»، أن من بين مواصفات الانشاء أن تكون قطعة الأرض على شكل مربع أو مستطيل، وهذا غير متوافر فى المساحة المنقول ملكيتها حديثاً للشركة.

وأشار إلى أن ضم الأرض الجديدة سيمكن الشركة من التعاقد مع شركة استشارات لإعداد كراسة الشروط الخاصة بطرح المطار فى مناقصة، لافتاً إلى أن الوزارة لم تحدد نظاما معينا للطرح سواء الـ POT أو الـPPP.

وقال إن القرض الذى وقعته وزارة التعاون الدولى عن الشركة المصرية للمطارات مع بنك التنمية الإسلامى لتمويل توسعات مطار شرم الشيخ الدولى، يتضمن إنشاء صالة ركاب جديدة تتسع لنحو 10 ملايين راكب، بالإضافة إلى أماكن انتظار الطائرات، أو ما يطلق عليه «التراملك»، مشدداً على أن القرض لا يشمل إنشاء ممرات جديدة بخلاف ما تداولته وسائل الإعلام.

وأوضح أن إنشاء الممرات فى مطار شرم الشيخ، سيتم بتمويل من بنك التنمية الإفريقى من خلال قرض بقيمة 135 مليون دولار تم توقيعه أيضاً خلال فاعليات المؤتمر الاقتصادى. يذكر أن وزارة التعاون الدولى اتفقت مع بنك التنمية الإسلامى على قرض لصالح وزارة الطيران المدنى، بقيمة 457 مليون دولار خلال مؤتمر شرم الشيخ منتصف مارس.

ولفت المحجوب إلى أن التوقيع النهائى على قرض تمويل صالة جديدة بمطار برج العرب سيتم خلال إبريل المقبل، مشيراً إلى أن الجانبين كانا قد وقعا فى وقتٍ سابق على مذكرة تفاهم للمشروع بهدف تأهيل المطار للعمل بالطاقة الشمسية بتكلفة تصل إلى 1.2 مليار جنيه.

وأكد زيادة الحركة الجوية خلال مارس الحالي بشكل كبير بدعم من انعقاد القمة العربية، والمؤتمر الاقتصادى، موضحاً أن اليومين السابقين قد شهدا استقبال 100 طائرة، فى حين تم إقلاع واستقبال نحو 900 رحلة فى 5 أيام، هى فترة انعقاد المؤتمر الاقتصادى.

ولفت إلى أن المطارات التى تم استغلالها فى المؤتمر الاقتصادى، هى القاهرة الجوى والغردقة والأقصر وأسوان، بينما تم استبعاد مطار طابا تحسبًا لتدنى السيطرة الأمنية.

وتوقع أن يرتفع صافى ربح الشركة بنهاية العام المالى الحالي 2014/2015، إلى 400 مليون جنيه، رغم استهداف 360 مليون جنيه فقط فى خطة وضعت قبل بداية العام، مقدراً الإيرادات المتوقعة، خلال العام نفسه بما يتراوح بين 1.5 مليار جنيه، ومليارى جنيه. 

شارك الخبر مع أصدقائك