Loading...

الطيران الخاص مستعد للعمل فى شحن البضائع بدلا من الركاب

Loading...

ولكن أين الطلبات؟

الطيران الخاص مستعد للعمل فى شحن البضائع بدلا من الركاب
دعاء محمود

دعاء محمود

9:31 ص, الثلاثاء, 21 أبريل 20

تتجه أنظار شركات الطيران الخاصة المصرية نحو الشحن الجوى، فى محاولة منها لتقليص حجم الخسائر التى تتكبدها منذ تعليق حركة الطيران فى كافة المطارات المصرية، وذلك فى إطار الجهود التى تبذلها الدولة لاحتواء انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأعلنت الحكومة عن استمرار تعليق حركة الطيران فى كافة المطارات المصرية حتى 23 أبريل الجارى، باستثناء رحلات الطيران الداخلية والشحن الجوى، لعدم الإضرار بمصالح المواطنين.

ويسعى عدد من شركات الطيران الخاصة لتشغيل طائراتهم فى الشحن الجوى، وذلك بعد الحصول على موافقة من سلطة الطيران المدنى والمُصنع للطائرة، ولكن تسبب انتشار فيروس كورونا فى تأجيل خطط إحدى الشركات لجلب طائرات مخصصة للشحن الجوى.

عبد الوهاب: «كورونا» أجّل خطط «النيل» لجلب طائرات مخصصة للشحن

فى هذا السياق، أكد يسرى عبد الوهاب، رئيس شركة النيل للطيران، أن انتشار فيروس كورونا أدى إلى تأجيل خطط الشركة لاقتحام نشاط الشحن الجوى، مشيراً إلى أنها قامت خلال الفترة الماضية بمفاوضات مع شركات أجنبية متخصصة فى تأجير طائرات شحن.

وأضاف عبد الوهاب، فى تصريحات لـ«المال»، أن شركته كانت تخطط للبدء بطائرة واحدة مخصصة للشحن الجوى، مستهدفة دول الخليج لنقل الخضراوات والفاكهة والأسماك إليها، بالإضافة إلى بضائع أخرى.

ولفت إلى أنه يمكن استخدام الطائرات الحالية فى الشحن من خلال استغلال فراغات الركاب ووضع شبكات داخلية عند المقاعد لنقل بضائع خفيفة مثل الأدوية، مشيراً إلى أن فكرة الاعتماد على الفراغات فقط غير مجدية للشركات لأن تكلفة التشغيل مرتفعة.

وتابع أنه فى حال تم الاعتماد على الفراغات فقط ستتكبد الشركات خسائر من 90 إلى %95 فى عملية التشغيل، مشيراً إلى أن حجم ما تتكبده شركته حالياً جراء توقف الرحلات حوالى 1.5 مليون دولار شهريا عن كل طائرة تابعة لأسطولها والبالغ عددها حالياً 7 طائرات.

لملوم: نسعى للحصول على موافقة السلطات لتلك الخطوة

من جانبه، أكد الطيار أشرف لملوم، رئيس شركة نسما للطيران، أنها تسعى للحصول على موافقة الطيران المدنى المصرى وشركة إيرباص (المصنعة للطائرات) وذلك لتشغيل طائرات الشركة فى نشاط الشحن الجوى بالإضافة إلى إجراء بعض التغيرات فى أدلة وكتيبات العمل.

وأضاف لملوم أن شركته لا تستهدف إزالة مقاعد الركاب لتحويل الطائرة بالكامل لمجال الشحن، مرجعاً ذلك إلى أن هذا التحويل يحتاج إلى أموال ومدة زمنية، لكن سيتم استغلال الفراغات للشحن.

وتوقع لملوم البدء فى التشغيل خلال شهر مايو المقبل، مشيراً إلى أنه تم التواصل مع العاملين فى هذا المجال وأبدوا استعدادهم للتعاون، وجار دراسة كل النواحى، موضحاً أن حجم أسطول الشركة حالياً 3 طائرات من طراز الإيرباص.

وأكد أحمد إسماعيل، رئيس الشركة المصرية العالمية للطيران، أن لديها الاستعداد الكامل للعمل فى نشاط الشحن الجوى وأيضا موافقة من الُمصنع للطائرات، موضحاً أن الأزمة حالياً تتمثل فى عدم تلقى الشركة طلبات جادة من المصدرين.