لايف

“الطيب” يرأس الاجتماع الأول لمجلس أمناء بيت الزكاة والصدقات المصري



وكالات

يرأس الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف الاجتماع الأول لمجلس أمناء بيت الزكاة والصدقات المصري، غدا والذي سيعقد بمشيخة الأزهر الشريف.

شارك الخبر مع أصدقائك


وكالات

يرأس الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف الاجتماع الأول لمجلس أمناء بيت الزكاة والصدقات المصري، غدا والذي سيعقد بمشيخة الأزهر الشريف.

وأوضحت وزارة التخطيط فى بيان لها اليوم أن مجلس الأمناء يضم كل من د. أحمد الطيب رئيس مجلس الأمناء، والدكتور أشرف العربي وزير التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري ووكيل مجلس الأمناء للشئون الاقتصادية، والمهندس عاطف حلمي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والخبير التكنولوجي، والدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف ووكيل مجلس الأمناء للشئون الشرعية، والدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية والخبير الشرعي، والدكتور فاروق العقدة الخبير الاقتصادي، والسفيرة فايزة أبو النجا خبير العلاقات الدولية، والأستاذ ممتاز السعيد الخبير المالي، والدكتورة شيرين الشواربي الخبير الاقتصادي والاجتماعي، والأستاذ محمد عبد السلام الخبير القانوني والتشريعي، والمهندس محمد السويدي رئيس اتحاد الصناعات، والأستاذ منصور عامر رئيس مجلس إدارة عامر جروب، بالإضافة إلى رجل الأعمال السعودي عبد الرحمن الشربتلي، وممثلي بيت الزكاة الكويتي ومؤسسة الشيخ خليفة للأعمال الخيرية والمؤسسة الخيرية الملكية بالبحرين.

وأضافت أن مجلس أمناء بيت الزكاة والصدقات المصري ختص برسم السياسة العامة للبيت، وإقرار خطط وبرامج نشاط البيت، وتحديد أوجه استثمار أموال البيت، وإقرار مشروع الموازنة السنوية للبيت وحسابه الختامي، بالإضافة إلى إقرار الهيكل التنظيمي واللوائح الداخلية للبيت.

ويضم جدول أعمال الاجتماع مناقشة الخطوات التنفيذية لاستكمال الإطار المؤسسي والتشريعي للبيت في إطار قرار السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية رقم 123 لسنة 2014 الخاص بإنشاء بيت الزكاة والصدقات المصري.

وبينت الوزارة أن رؤية البيت فهي المساهمة في تحسين مستوى المعيشة والخدمات وتوفير سُبل الحياة الكريمة للفئات الأولى بالرعاية من خلال التشجيع على أداء فريضة الزكاة وتنمية موارد الزكاة والصدقات ورفع كفاءة إنفاق هذه الموارد على المصارف الشرعية للزكاة وتنمية وعي الفرد بأهمية المساهمة بالتبرعات كأحد سُبُل تحقيق العدالة.

وأشارت إلى أن البيت يستهدف عدة رسائل هامة منها المساهمة في تحسين المستوى المعيشي للفئات المستحقة, والتوعية في القضايا الفقهية المتعلقة بالزكاة في المجتمع، والبحث في المستجدّات التي يفرضها العصر, ودعم الفئات الضعيفة والمهمّشة عن طريق تقديم الرعاية والمساعدات والإسهام في بناء اقتصاد قوي من خلال مشروعات تنموية صغيرة مُدرة للدخل, والتوجه إلى المشروعات الزكوية( التعليمية – الصحية – الاجتماعية ), ومشروعات لها علاقة بمصارف الزكاة مثل الغارمين أو مساعدة البنات اليتيمات والشباب المقدمين على الزواج، وإنشاء مشروعات محلية تهدف إلى تشغيل العاطلين في بعض المهن والحرف التي تتميز بها بعض المناطق الفقيرة، خاصة في المناطق الريفية، وتبني بعض المشروعات لتحسين مستوى الحياة لذوي الإعاقة، والعناية بهم، وإيواء أطفال الشوارع, وأن يكون البيت جهةً موثوقاً به للإجابة عن كافة تساؤلات الأفراد حول شروط وجوب الزكاة، وآلية دفعها، واستثمارها، وتحصيلها، وتطبيقاتها العملية، وحسابها، وأنواعها ومصارفها.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »