نقل وملاحة

«الطرق والكباري» تتسلم أول معدات الصيانة الحديثة

قال الدكتور سعد الجيوشي، رئيس الهيئة العامة للطرق والكباري، إن الهيئة استقبلت المعدة الأولى من أسطول معدات الصيانة الذكية والحديثة وتسمى CRACK SEALING ASPHALT والتى تم التعاقد عليها أثناء جولته الأخيرة للولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا.

شارك الخبر مع أصدقائك

يوسف محدي:

قال الدكتور سعد الجيوشي، رئيس الهيئة العامة للطرق والكباري، إن الهيئة استقبلت المعدة الأولى من أسطول معدات الصيانة الذكية والحديثة وتسمى CRACK SEALING ASPHALT والتى تم التعاقد عليها أثناء جولته الأخيرة للولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا.
 
وأضاف الجيوسي أن الهيئة تعاقدت على 20 معدة من هذه الماكينة الهامة وتنتظر وصول الباقى على دفعات خلال الثلاثة أسابيع القادمة، ليتم اطلاق هذه المعدات على مشروعات صيانة الطرق المختلفة التابعة للهيئة.
 
وأكد أن هناك وفد من الشركة المنتجة والمصنعة لهذه المعدة قادم من الولايات المتحدة الامريكية​​​​ يوم 25 يناير القادم، لعمل القطاعات التجريبية وتدريب المهندسين والعمال الذين سيقومون بأعمال الصيانة بهذه المعدات.
 
وشرح رئيس هيئة الطريق والكباري، أهمية معدة CRACK SEALING ASPHALT  إذ يتم تزويد وحدات الصيانة التابعة للهيئة بهذه المعدة ليقوم مهندسى وعمال الهيئة بملئ الشروخ الموجودة على الطرق بمواد بيتومينية مطاطية، موضحاً، أن أقرب مثال لشروخ الطرق هو شروخ زجاج السيارات التى تتزايد إذا لم يتم معالجتها فور ظهورها وإلا انهار الزجاج بأكمله كذلك شروخ الطرق التى لم يتم معالجتها بشكل روتينى فى السابق هى التى أدت الى احتياج شبكة الطرق إلى صيانات جسيمة حالياً وتكبد الدولة تكاليف باهظة.
 
وأوضح الجيوشى ان شبكة الطرق الحالية تتطلب حلول مختلفة عن ما  كان متبع خلال السنوات السابقة لحماية شبكة الطرق والكبارى من الانهيار والنهوض بها، وان الهيئة العامة للطرق والكبارى تتطلع وتعمل حاليا على مواكبة ما هو افضل واحدث تكنولوجياً وفنياً وهندسياً فى هذا المجال.
 
وأكد أن الهيئة تستهدف اطلاق 32 معدة صيانة حديثة ومتطورة تكنولوجياً ومختلفين فى الاستخدام ما بين معدات اعادة تدوير الاسفلت واخرى لتدوير طبقة الاسفلت والاساس معاً، وايضاً معدات للحفاظ على سطح الرصف واطالة عمره واخرى لملئ الشروخ ومعالجة الحفر وغيرها من المعدات المستخدمة فى رفع كفاءة سطح الرصف وذلك ليتم استخدامهم على الطرق التى تحتاج الى صيانة فورية وعاجلة وذلك بحلول نهاية مارس القادم بعد تدريب المهندسين وتجهيز المواد الخام المستخدمة بهذه المعدات والمصنعة محلياً بخبرات عالمية .
 
وتأتى أهمية معدات الصيانة الذكية والحديثة ضمن رؤية الهيئة العامة للطرق والكبارى فى إطار منظومة رفع مستوى كفاءة الطرق من خلال التطبيقات المستخدمة فى الدول المتقدمة فى هذا المجال، مما لا يؤثر على المرور وحفاظاً على أمن مستخدمى الطرق ودون الحاجة الى إغلاق الطريق او غلق معظم حاراته حيث يقتصر العمل على الجزء المعيب فقط كما ان حالة شبكة الطرق حالياً تحتاج الى استخدام مثل هذه المعدات ذات  الكفاءة والجودة المرتفعة باستخدام المستحلبات البيتومينية، على البارد والتطبيقات الحديثة لإصلاح الرصف وعلاج الشروخ كما سيتم تزويد العمالة على التدريب اللازم على أيدى خبراء أجانب للتعامل مع هذه التكنولوجيا الحديثة  لضمان الجودة المتميزة.

شارك الخبر مع أصدقائك