طاقة

الطاقة الفلسطينية: العرض التركي ساري وتم إصلاح 80% من خطوط الكهرباء بغزة



أ ش أ

أكد نائب رئيس سلطة الطاقة الفلسطينية فتحي الشيخ خليل أن العرض التركي القائم لإرسال محطة توليد عائمة لإمداد قطاع غزة بالكهرباء لمدة 3 أشهر ما زال ساريا وانهم ينتظرون الحصول على التصاريح اللازمة لإرسال السفينة لغزة.

شارك الخبر مع أصدقائك


أ ش أ

أكد نائب رئيس سلطة الطاقة الفلسطينية فتحي الشيخ خليل أن العرض التركي القائم لإرسال محطة توليد عائمة لإمداد قطاع غزة بالكهرباء لمدة 3 أشهر ما زال ساريا وانهم ينتظرون الحصول على التصاريح اللازمة لإرسال السفينة لغزة.

وأضاف الشيخ – خلال لقاء صحفي اليوم – ” ليس لدينا أي اعتراض على أن ترسوا تلك السفينة في ميناء أسدود أو ميناء العريش من أجل القيام بعملها وتحقيق هدفها “.. مبينا أن عدم حصول الأتراك على التصاريح اللازمة لإرساله هو العائق الوحيد أمام عدم تنفيذ هذه الفكرة.

وأكد أن طواقم شركة الكهرباء تمكنت من إعادة توصيل 80% من الخطوط التي تعطلت جراء العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة وخصوصا في المناطق الشرقية.

ونوه الشيخ إلى أن استهداف الاحتلال لمحطة التوليد وخزانات السولار بها أدى إلى شل قدرتها على إنتاج الطاقة بكميتها المعتادة.. موضحا أنه جرى دراسة جلب خزانات ذات سعة قليلة تكفي لأسبوع على الأقل في ظل عدم المقدرة على تعويض المدمر.

ولفت إلى أن جدول الـ 6 وصل للتيار الكهربائي سيستمر خلال الفترة الحالة طالما لم يتوفر الوقود للمحطة وأنه يمكن أن يتأثر بأي خلل قد يحدث للخطوط القادمة من الاحتلال، فيما سيتم العمل وفق جدول الـ 8 ساعات وصل حال توفر الوقود.

وأشار الشيخ إلى أن الخسائر التي لحقت بمخزن الشركة التي تحتوي على معدات مختلفة في المنطقة الشرقية لحي “الشجاعية” خلال العدوان تقدر بـ 15 مليون دولار، فيما بلغت الخسائر التي لحقت بشبكات الكهرباء نحو 25 مليون دولار.

شارك الخبر مع أصدقائك