طاقة

الطاقة الشمسية تحقق 358 ألف طن بترول مكافئ وفرا بالوقود

هناك ارتفاع بنسبة 100% في الوفر بمحطات الطاقة الشمسية وذلك نتيجة دخول عدد كبير من المحطات إلى الخدمة خلال الربع الثاني من العام المالى الجاري.

شارك الخبر مع أصدقائك

ساهمت الطاقة الشمسية في تحقيق وفر في الوقود خلال الربع الثاني من العام المالى الجاري بنحو 358 ألف طن بترول مكافئ ، مقارنة بنحو 180 ألفا خلال الربع الأول.

وكشفت مصادر مسئولة في هيئة الطاقة المتجددة ، في تصريحات للمال ، أن هناك ارتفاعا بنسبة 100% في الوفر بمحطات الطاقة الشمسية وذلك نتيجة دخول عدد كبير من المحطات إلى الخدمة خلال الربع الثاني من العام المالى الجاري.

محمد الخياط
رئيس هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة

وأضافت المصادر أن إنتاج مصر من الطاقة الشمسية ارتفع خلال الربع الثاني ليسجل نحو 1465 ميجاوات بعد الانتهاء من تشغيل نحو 32 محطة شمسية.

مصر تنفذ اكبر مجمع للطاقة الشمسية على مستوي العالم

جدير بالذكر أن مصر انتهت من تنفيذ أكبر مجمع للطاقة الشمسية على مستوى العالم في مدينة بنبان بمحافظة أسوان بقدرة 1465 ميجاوات باستثمارات ملياري دولار، بنظام الخلايا الفوتو فلطية، وتقوم الحكومة بشراء الطاقة من المستثمر، ويصل العائد على الاستثمار ما بين 10 – 15%.

وأضافت أن إجمالى القدرة الاسمية للشبكة القومية بلغ نحو 56 ألف ميجاوات بنهاية 2019 ، مقارنة مع نحو 35 ألف ميجاوات خلال 2015، وتحولت مصر لمحور رئيسى للطاقة بالعالم بامتلاكها أكبر وأحدث محطات لتوليد الكهرباء التى نفذتها شركة «سيمنس» بقدرات إجمالية نحو 14.4 ألف ميجاوات ويصل حجم الطاقة المتجددة منها 6000 ميجاوات.

وتلتزم الحكومة بشراء الطاقة من المشروعات، ﻭﻳﺼﻞ ﺳﻌﺮ شراء ﺍﻟﻄﺎﻗﺔ ﺍﻟﺸﻤﺴﻴﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻨﺎﺯﻝ إلى 102.8 ﻗﺮﺵ ﻟﻠﻜﻴﻠﻮﻭﺍﺕ، ومن المشروعات ﺍﻟﻜﺒﺮﻯ ﺇﻟﻰ 8.4 ﺳﻨﺖ ﻟﻠﻜﻴﻠﻮﻭﺍﺕ، ومن ﺍﻟﺮﻳﺎﺡ 7 ﺳﻨﺘﺎﺕ.

وتخطط مصر لإنتاج طاقة متجددة بنحو %20 من إجمالى الطاقة الكهربائية المولدة بحلول عام 2022، تصل فيها نسبة طاقة الرياح لنحو %12 بالإضافة إلى %6 نسبة الطاقة الكهرومائية، والطاقة الشمسية بنحو %2 من مزيج الطاقة.

ويمكن للطاقة الشمسية ان تساهم فى إمكانية تصدير الكهرباء إلى الدول المجاورة نظرًا لاقتراب مجمع بنبان الشمسى من السودان وضخامة قدراته مما يساهم فى تحول مصر لأن تكون مركزا محوريا لتصدير الطاقة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »