اقتصاد وأسواق

«الطاقة الذرية» تروج لنظائرها المشعة فى كوريا والأرجنتين

أرجعت المصادر الترويج لتلك النوعيات من النظائر تحديدا إلى زيادة إنتاج الهيئة منها مؤخرًا

شارك الخبر مع أصدقائك

تستعد هيئة الطاقة الذرية للترويج لتصدير نوعيات جديدة من النظائر المشعة فى عدد من الدول المستوردة لها. 

ويذكر أن الهيئة تلقت مؤخرا عروضا من الهند والأرجنتين لاستيراد النظائر المشعة المنتجة محليا «تكنسيوم 99»، وجار بحثها حاليا.

وكشف مسئول بارز فى الهيئة – فى تصريحات لـ «المال» – أنه من المرتقب أن يتم الترويج لنظيرى «الكروم 51» و مادة «اليود 131» و«الميليديوم 192».

ولفت إلى أن الهيئة بدأت فى مخاطبة عدد من الشركات الأجنبية فى دول مثل كوريا الجنوبية والأرجنيتن وغيرها لبحث إمكانية استيرادها تلك النوعيات من النظائر.

وأرجعت المصادر الترويج لتلك النوعيات من النظائر تحديدا إلى زيادة إنتاج الهيئة منها مؤخرًا،

ولتحقيق عائد اقتصادى للدولة عبر الحصول على العملة الأجنبية من التصدير، والتوسع فى الإنتاج مستقبلًا.

وكانت هيئة الطاقة الذرية قد رفعت إنتاجها مؤخرًا من مادة «اليود 131»  من 30 إلى 50 كورى أسبوعيا، كما تنتج من «الكروم 51» نحو 500 ميلى كورى،

ومن نظير «الميليديوم 192» نحو 280 ميلى كورى « والكورى هى وحدة قياس»، كما توفر الهيئة %100 من احتياجات السوق المحلية من «اليود 131».

وتستخدم تلك النظائر فى أغراض التشخيص الطبى والعلاج  والفحص.

وأشارت المصادر إلى أن أبرز الدول المنتجة للنظائر المشعة،

والتى تمتلك فائضا منها تقوم بتصديره هى كندا وأستراليا وجنوب أفريقيا وإيران وروسيا وبلجيكا وتركيا والتشيك والولايات المتحدة وفرنسا ومصر.

وتحتل مصر المركز العاشر عالميًا فى إنتاج وتصدير النظائر المشعة،

كما أن إجمالى عدد النظائر المستقرة التى تستخدم للأغراض السلمية تصل لنحو 15 نوعًا على مستوى العالم،

تنتج مصر منها 7 أنواع عبر المفاعل الذرى الثانى منها 6 طبية وآخر يُستخدم للإنتاج الصناعى.

وتوفر الهيئة حاليًّا النظائر المشعة لنحو 66 مركزًا ومستشفى فى 20 محافظة.

وأنشأت مصر أول مصنع عربى للنظائر المشعة والثانى أفريقيًّا والتاسع عالميًا،

وتم تشغيله خلال السنوات القليلة الماضية، وتمتلك مفاعلا ذريا ثانيا بمدينة أنشاص بقدرة 22 ميجاوات، نفذته شركة «أمفاب» الأرجنتينية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »