سيـــاســة

“الضغط الشعبي” تتهم جمعية اسكان “وسط الدلتا للكهرباء” بالفساد

ايمان عوف

انتقدت حركة الضغط الشعبي، مجلس إدارة جمعية الإسكان بشركة وسط الدلتا لإنتاج الكهرباء، على خلفية تحصيل أموال من مؤسسي الجمعية، دون التزامها بتنفيذ مشروعات الإسكان الخاصة بخدمة أعضاء الجمعية

شارك الخبر مع أصدقائك

 ايمان عوف

انتقدت حركة الضغط الشعبي، مجلس إدارة جمعية الإسكان بشركة وسط الدلتا لإنتاج الكهرباء، على خلفية تحصيل أموال من مؤسسي الجمعية، دون التزامها بتنفيذ مشروعات الإسكان الخاصة بخدمة أعضاء الجمعية.

 وقالت نسرين المصري، مؤسسة الحركة، أن الجمعية قامت بإيداع 300 ألف جنيه قيمة الأموال المحصلة من الأعضاء المؤسسين، بأحد البنوك، بهدف الحصول على فوائد المبلغ دون البدء في اتخاذ أي إجراءات فعلية لإنشاء عقارات تخدم أعضاء الجمعية  بمشروع المنصورة الجديدة.

 وطالبت المصري بسحب الثقة من أعضاء مجلس إدارة الجمعية و تعيين مجلس مؤقت من ذوى الخبرة، على خلفية الواقعة التي كشفت عن سوء نوايا المجلس الحالي.

 وادعت مؤسسة الحركة، انتماء محمود عامر رئيس الجمعية و3من أعضاء مجلس الإدارة لجماعة الإخوان المسلمين ،إلى جانب 250 عضواً من أعضاءها المؤسسين .

 وشددت على ضرورة تطهير وزارة الكهرباء بكافة مؤسساتها من فلول الإخوان الفاسدين، الذين يتعمدون إهدار أموال الدولة.

 

شارك الخبر مع أصدقائك