سيـــاســة

“الضغط الشعبي” بالإسماعيلية تتبرأ من تأييد المحافظ

 ايمان عوف

استنكرت حركة الضغط الشعبي، الوقفة الاحتجاجية التي أعلن عنها مكتب اعلام محافظ الاسماعيلية، لتأييد المحافظ، وقالت أنها تضمنت رموزاً من الحزب الوطني و"شلة منتفعين".

شارك الخبر مع أصدقائك

 ايمان عوف

استنكرت حركة الضغط الشعبي، الوقفة الاحتجاجية التي أعلن عنها مكتب اعلام محافظ الاسماعيلية، لتأييد المحافظ، وقالت أنها تضمنت رموزاً من الحزب الوطني و”شلة منتفعين”.

وقالت نسرين المصري، مؤسسة الحركة، ان مكتب اعلام المحافظة اعلن عن تنظيم وقفة احتجاجية سلمية امام ديوان عام المحافظة، لتأييد المحافظ تحت ستار دعم الرئيس السيسي، بدعوة من محمد حسنى عضو مجلس أمناء محافظة الإسماعيلية وعضو الهيئة العليا لحزب المصريين الأحرار بمشاركة كافة ممثلى الأحزاب والقوى السياسية بالمحافظة بدعوى التأييد الكامل والمساندة للرئيس عبد الفتاح السيسي ورجال الجيش والشرطة ومحافظ الإسماعيلية لنبذ العنف والإرهاب والتأكيد على مساندة ودعم اللواء أحمد القصاص محافظ الإسماعيلية ضد الهجمة الإعلامية الشرسة التى تعرض لها محافظ الإسماعيلية من بعض وسائل الإعلام وعلى صفحات التواصل الإجتماعى.

وكشفت المصري، ان الوقفة التي اقيمت اليوم حضرها عدد محدود للغاية، من رموز الحزب الوطني، وقيادات المحافظة ، ومايقرب من 10 سيدات من مدينة القنطرة شرق و4 آخرين من مديرية القوى العاملة وعدد من المسنين بمدينة القنطرة شرق، في ظل رفض موظفي الاحياء والقرى المشاركة في الوقفة .

واكدت ان القوى السياسية تبرأت من الدعوة، خاصة وانهم طالبوا باقالة المحافظة، وليس دعمه، على خلفية ما بدر منه تجاه شعب الاسماعيلية من إهانات بالقول والاشارات البذيئة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »