بورصة وشركات

الضرائب والخامات والأجور تهبط بأرباح »باكين« %35.73أحمد الشاذلي

أرجع محيي الدين عبدالرازق، العضو المنتدب بشركة »باكين« للبويات، انخفاض صافي الأرباح خلال الأشهر التسعة الأولي من العام المالي الحالي بنسبة %35.73 لتصل الي 70.07 مليون جنيه الي عدة أسباب، علي رأسها تكبد شركة العبور إحدي الشركات التابعة لـ»باكين« ضرائب…

شارك الخبر مع أصدقائك

أرجع محيي الدين عبدالرازق، العضو المنتدب بشركة »باكين« للبويات، انخفاض صافي الأرباح خلال الأشهر التسعة الأولي من العام المالي الحالي بنسبة %35.73 لتصل الي 70.07 مليون جنيه الي عدة أسباب، علي رأسها تكبد شركة العبور إحدي الشركات التابعة لـ»باكين« ضرائب بلغت 20 مليون جنيه، وذلك لأول مرة بعد انتهاء إعفائها الضريبي، والذي استفادته منه لمدة 10 سنوات، ليصل مجموع الضرائب المدفوعة من باكين الي 26.7 مليون جنيه مقابل 1.9 مليون جنيه خلال الفترة المناظرة من العام المالي الماضي، بالإضافة الي زيادة تكلفة المواد الخام بنحو %8 وارتفاع الأجور بـ%5.
 

وأظهرت نتائج أعمال الشركة خلال الشهور التسعة الأولي من العام المالي 2012/2011 تراجع صافي الأرباح بنسبة %35.73 لتصل الي 70.07 مليون جنيه، مقارنة بـ109.02 مليون جنيه خلال الفترة المماثلة من العام المالي الماضي.
 

وجاء هبوط صافي أرباح الشركة علي الرغم من ارتفاع الإيرادات بنحو %13.87 خلال الأشهر التسعة الأولي من العام المالي الحالي لتصل الي 583 مليون جنيه.
 

وأوضح عبدالرازق أن ارتفاع الإيرادات جاء نتيجة زيادة مبيعات الشركة بالسوق المحلية في مجال البويات الإنشائية، علاوة علي زيادة مبيعاتها من أحبار الطباعة والبويات الصناعية، فضلا عن ارتفاع مبيعاتها من الراتنجات.
 

وأوضح عبدالرازق أن القرارات الوزارية الخاصة بتجميد تصدير المنتجات المستخدمة في تصنيعها مواد بترولية أثرت سلبيا علي خطة »باكين« الطموح للارتفاع بصادراتها نتيجة وقف تصدير الراتنجات، والتي تحتوي علي نسبة %30 من المواد البترولية خلال شهري مارس وأبريل، متوقعا انفراج هذه الأزمة منتصف الشهر الحالي.
 

ولفت العضو المنتدب بالشركة الي وصول أرباح الشركة من فروق العملة الي 75 ألف جنيه فقط خلال الشهور التسعة الأولي من العام المالي 2012/2011 نتيجة اتباعها سياسة تحوطية في التعاملات مع العملات الأجنبية، تفاديا لتقلبات أسعار الصرف.
 

وأكد استهداف شركته الوصول بقيمة صادراتها الي 7 ملايين دولار بنهاية العام الحالي، خاصة بعد بلوغها 5 ملايين دولار خلال الـ9 شهور الأولي.

شارك الخبر مع أصدقائك