اقتصاد وأسواق

«الضرائب» تنظم الندوة الرابعة لتوعية الممولين بالمنظومة المميكنة الجديدة

لتوعية ممولي مراكز كبار ومتوسطي الممولين وكبار المهن الحرة

شارك الخبر مع أصدقائك

قامت مصلحة الضرائب المصرية بتنظيم الندوة الرابعة لتوعية ممولى مراكز كبار ومتوسطى الممولين ومركز كبار المهن الحرة بمنظومة الإجراءات الضريبية المميكنة الجديدة، عبر تقنية الفيديوكونفرانس.

لمركز كبار ومتوسطي الممولين وكبار المهن الحرة

وأكد رضا عبدالقادر، رئيس مصلحة الضرائب المصرية  ،  أن منظومة الإجراءات الضريبية المميكنة  تعتبر جزءا من محاور التطوير التى تشهدها مصلحة الضرائب المصرية حاليًا، والتى تم تطبيق المرحلة الأولى منها فى أول يناير الحالى على الممولين بمراكز كبار ومتوسطى الممولين، ومركز كبار المهن الحرة.

ولفت إلى أن وزارة المالية والمصلحة حريصة على توعية الممولين بالمراكز الثلاثة  بهذه المنظومة من خلال تنظيم المصلحة لسلسة ندوات مجانية عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

وقال عبد القادر إن منظومة الإجراءات الضريبية المميكنة ،يتم من خلالها ميكنة 16 إجراء ضريبي تتضمن  ٦٤ إجراءً فرعيًا من الأعمال الضريبية الرئيسية على مرحلتين ، لافتًا إلى أن المرحلة الأولي من المنظومة والتي بدأ تطبيقها في أول يناير الحالى على ممولى مراكز كبار ومتوسطى الممولين ومركز كبار المهن الحرة ، تم خلالها ميكنة إجراءات التسجيل ، والإقرارات ، والمدفوعات.

اقرأ أيضا  المالية : صرف مرتبات العاملين بالدولة عن شهر فبراير غدا

وأشار إلى أنه سيتم استكمال ميكنة باقي الإجراءات الضريبية بالمرحلة الثانية والمخطط أن تنطلق في 30 يونيو 2021 وتشمل الإجراءات الضريبية مثل المراجعة، والفحص، والطعن، كما سيتم نشر هذه المنظومة بباقى مأموريات مصلحة الضرائب المصرية على مستوى الجمهورية خلال عامين بدءً من يناير الجارى.

وفى سياق متصل، قال الدكتور محسن الجيار، مدير إدارة مساعدة المسجلين بمنطقة غرب القناة، إن مصلحة الضرائب المصرية لديها خطة تطوير شاملة متعددة المحاور، وفقًا لرؤية استراتيجية لتطوير المصلحة وهى الوصول إلى التحول الرقمى لكافة العمليات الضريبية ، وكيفية تقديم خدمة ضريبية متميزة تحظى بثقة المتعاملين مع المصلحة، ورسالة المصلحة هى تيسير الإجراءات من خلال تقديم خدمات متميزة وكذلك زيادة الحصيلة من خلال توسيع قاعدة الممولين وليس من خلال زيادة الأوعية الضريبية.

اقرأ أيضا  المالية: إتاحة خدمات الضرائب العقارية إليكترونيًا عبر منصة «مصر الرقمية» تدريجيًا‎

وأشار الدكتور محسن الجيار أن محاور تطوير مصلحة الضرائب المصرية هى محور التشريعات الضريبية، ومحور الإجراءات الضريبية، ومحور الميكنة، ومحورالعنصر البشرى، ومحور بيئة العمل، لافتًا إلى أن المصلحة بدأت فى إعادة هندسة الإجراءات الضريبية وفقًا لمحور الإجراءات الضريبية، موضحًا أن الهدف من هندسة الإجراءات الضريبية هو دمج الإجراءات الخاصة  بضريبة الدخل وضريبة القيمة المضافة، وضريبة الدمغة، ورسم تنمية موارد الدولة، مشيرًا  إلى أن هذا الدمج غير معتمد على القواعد المرتبطة بالضرائب ولكن بالقواعد المرتبطة بالإجراءات الضريبية.

وأوضح أن الفرق بين منظومة الإجراءات الضريبية  الموحدة المميكنة الجديدة وبين المنظومة السابقة هى أن المنظومة السابقة هى منصة إقرارات فقط أى يقوم الممول بتقديم إقراراه الضريبى عليها ثم بعد ذلك يقوم بالسداد بأحدى طرق السداد سواء من خلال المأمورية أو كروت أو cps، لافتًا إلى أن منظومة الإجراءات الضريبية المميكنة الجديدة تشمل تقديم الإقرارات، إمكانية تعديل البيانات، والاستفسار من خلال المنظومة، والاطلاع على حساب الأستاذ الخاص بالممول وكذلك السداد الإلكترونى، وقام الدكتور محسن الجيار بشرح نماذج القيمة المضافة، والتى تنقسم إلى نموذجين نموذج 10 ونموذج 111.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »