سيــارات

الصين وجهة شركات السيارات لتعزيز إنتاج المركبات الكهربائية

أعلنت تويوتا أنها بدأت تتفاوض مع CATL فى المجالات التى تغطى تطوير تكنولوجيا البطاريات الكهربائية، وإعادة استخدامها وتدويرها لتشجيع الإنتاج الجديد من السيارات الكهربائية.

شارك الخبر مع أصدقائك

■ «رينو» و«تويوتا» و«لوتس» و«CATL» و«جيانجلينج» و«جيلى» و«فاو»

تتجه شركات السيارات العالمية للتحالف مع شركات صينية لابتكار مركبات تعمل بالطاقة المتجددة، ووافقت تويوتا موتورز اليابانية أمس الأربعاء على مشاركة كونتيمبورارى أمبيريكس تيكنولوجى CATL الصينية، لتطوير وتوريد البطاريات الكهربائية اللازمة لتلك المركبات.

وأعلنت تويوتا أنها بدأت تتفاوض مع CATL فى المجالات التى تغطى تطوير تكنولوجيا البطاريات الكهربائية، وإعادة استخدامها وتدويرها لتشجيع الإنتاج الجديد من السيارات الكهربائية.

وذكرت وكالة رويترز أن تويوتا، أكبر شركة يابانية، تستهدف إنتاج سيارات كهربائية بنسبة %50 من إجمالى إنتاجها بحلول 2025، علاوة على أنها ستتجه أيضا لمشاركة جيلى الصينية لإنتاج المركبات التى تعمل بالطاقة المتجددة.

وأكدت تويوتا أنها ستورد المكونات الرئيسية لخلايا وقود الهيدروجين FCV لشركتى فاو FAW جروب، وهايجر الصينيتين للسيارات والأوتوبيسات، فى محاولة منها للاستفادة من سوق السيارات الضخمة فى الصين، والتى تعد الأكبر فى العالم.

وتحاول تويوتا وشركات عالمية أخرى مثل هوندا موتور وهيونداى موتور الكورية الجنوبية ومرسيدس الألمانية، تطبيق استخدام خلايا الهيدروجين كوقود متجدد للسيارات منذ حوالى عشرين عاماً، وستتعاون أيضا مع شركة شنغهاى ريفاير تيكنولوجى الصينية التى ستعمل كمورد محلى لمكونات تكنولوجيا خلايا الهيدروجين.

وأسست مجموعة رينو الفرنسية مشروعاً مشتركاً مع مجموعة جيانجلينج موتورز الصينية بنسبة %50 لكل منهما لتعزيز إنتاجها من السيارات الكهربائية، مع استثمار حوالى مليار رينمينبى (128.5 مليون يورو أو 144 مليون دولار) فى هذا المشروع، خاصة أن الصين من الأسواق الرئيسية لرينو.

وقال فرانسوا برفوست، نائب الرئيس التنفيذى ورئيس مجلس إدارة فرع رينو فى الصين، إن المجموعة الفرنسية من الشركات الرائدة فى إنتاج السيارات الكهربائية فى أوروبا طوال العشر سنوات الماضية، وأنها ستستطيع بخبرتها الطويلة أن تغزو مجالات البحوث والتطوير والإنتاج والمبيعات، والخدمات اللازمة للمركبات الكهربائية فى أكبر سوق للسيارات فى العالم.

وتعتزم رينو أيضا إنتاج سيارات كهربائية بالتعاون مع شركة بريليانس أوتوموتيف الصينية، كما تنتج سيارات كهربائية حاليا مع شريكتها الصينية دونجفينج موتور من نوع السيدان والرياضية متعددة الأغراض، بطاقة إنتاجية تبلغ حوالى 150 ألف وحدة سنويا.

وقفزت مبيعات السيارات الكهربائية فى الصين إلى حوالى 152 ألف وحدة خلال يونيو الماضى، ليصل إجمالى المبيعات خلال الستة شهور الأولى من هذا العام إلى أكثر من 617 ألف وحدة، بزيادة %50 عن مبيعاتها خلال نفس الشهور من العام الماضى، برغم هبوط إجمالى مبيعات السيارات طوال 12 شهراً فى الصين.

وكشفت شركة لوتس البريطانية للسيارات الرياضية عن سيارتها إيفيجا، وهى أول سياراتها الكهربائية التى أنتجتها من خلال التعاون مع شركة جيلى الصينية للسيارات، من خلال مشروع مشترك بمصنع بمنطقة هيثيل بشرق إنجلترا من المقرر أن ينتج حوالى 130 مركبة كهربائية سنوياً اعتبارا من العام القادم.

وأكد فيل بوفام، المدير التنفيذى لشركة لوتس أن سعر هذه السيارة يبلغ 1.7 مليون جنيه استرلينى (2.1 مليون دولار) وستسير لمسافة 400 كيلو متر قبل أن تحتاج بطاريتها الكهربائية لإعادة شحن، وقال إنها تتميز بعدم اصدار أى عوادم كربونية، وبذلك تلبى معايير الاتحاد الأوروبى المتشددة بهذا الخصوص.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »