اقتصاد وأسواق

الصين وأستراليا يتفقان على تعزيز التعاون في القارة القطبية الجنوبية

تعهدت الصين وأستراليا فى مذكرة تفاهم وقعت اليوم الأربعاء، على تعزيز التعاون الثنائى فى القارة القطبية الجنوبية.

شارك الخبر مع أصدقائك

أ.ش.أ:

تعهدت الصين وأستراليا فى مذكرة تفاهم وقعت اليوم الأربعاء، على تعزيز التعاون الثنائى فى القارة القطبية الجنوبية.

وكما ذكرت مصادر رسمية فى بكين، فقد حضر الرئيس الصينى شى جين بينغ، ورئيس الوزراء الأسترالى تونى أبوت، مراسم التوقيع على الاتفاق فى مدينة هوبارت الساحلية التى تقع فى ولاية تسمانيا التى تعتبر البوابة الأسترالية إلى القارة القطبية الجنوبية.

ومن هناك تحدث الزعيمان من خلال اتصال مباشر بالفيديو مع علماء من كلا البلدين يتمركزون فى القطب الجنوبى فى محطة ديفيز الاسترالية ومحطة تشونغشان الصينية.

 

وحيا شي العلماء فى منطقة القارة الجنوبية، واصفا جهودهم بأنها ذات اهمية عظمى وتفيد الجنس البشرى بأكمله، منوها بإسهامات بعثات الصين فى الاستخدام السلمى لموارد القارة القطبية الجنوبية.

 

كما أشاد الرئيس الصينى أيضا بالتعاون الكبير بين الباحثين الصينيين والاستراليين بالقارة القطبية الجنوبية خلال العقود الثلاثة الماضية، مؤكدا حرص الصين على مواصلة العمل مع استراليا والمجتمع الدولى من أجل فهم القارة القطبية الجنوبية وحمايتها واستخدام مواردها على نحو أفضل.

 

من ناحيته قال ابوت إنه يتطلع الى زيادة التعاون فى مجالات البحث فى القارة القطبية الجنوبية.

 

وبعد مراسم التوقيع صعد شى على متن سفينة الأبحاث وكاسحة الثلوج الصينية شيويلونغ أو تنين الثلج التى ترسو فى ميناء هوبارت من أجل إعادة التزود بالوقود والمؤن.

 

وعلى متن السفينة، زار شى معرضا أقيم للاحتفال بالذكرى الثلاثين للبعثات الصينية القطبية.. كما تحدث مع اعضاء الطاقم وتمنى لهم النجاح فى بعثتهم الحالية التى بدأت الشهر الماضي وتنتهي فى أبريل من العام القادم.

 

ويقوم الرئيس الصينى شى حاليا بزيارة دولة الى أستراليا بعد حضوره قمة مجموعة العشرين فى بريسبان.. وتعتبر استراليا هى المحطة الاولى فى جولته التى تضم ثلاث دول حيث سيزور خلالها أيضا كلا من نيوزيلندا وفيجى.

شارك الخبر مع أصدقائك