اقتصاد وأسواق

الصين تفرض قوانين وقواعد مقيدة للشركات الأجنبية

أيمن عزام

كشف مسح شاركت فيه بعض الشركات الأمريكية، أن الصين تمارس ضغوطا على الشركات الأجنبية العاملة هناك عن طريق فرض قوانين وقواعد مقيدة لهذه الشركات، وهو ما يؤدي إلى الإضرار بمناخ الاستثمار في الصين.

شارك الخبر مع أصدقائك

أيمن عزام

كشف مسح شاركت فيه بعض الشركات الأمريكية، أن الصين تمارس ضغوطا على الشركات الأجنبية العاملة هناك عن طريق فرض قوانين وقواعد مقيدة لهذه الشركات، وهو ما يؤدي إلى الإضرار بمناخ الاستثمار في الصين.

وكشف مسح أجرته الغرفة التجارية الأمريكية الشهر الماضي أن نسبة 60% ممن تم سؤالهم قد أكدوا شعورهم بأن الشركات الأجنبية قد أصبحت لا تلقى معاملة جيدة مقارنة بالماضي، بينما استقرت النسبة عند 41% فقط في مسح عام 2013. وقالت نسبة 49% إن الحملات الحكومية لمكافحة الزيادات السعرية والفساد قد تحيزت ضد  الشركات الأجنبية.

وذكرت وكالة بلومبرج أن الشركات الأمريكية تنضم بذلك لنظيرتها الأوروبية في الإشارة لتزايد مخاوفها بشأن تورط السلطات المحلية التي تنفذ حملات لمكافحة الاحتكار في التحيز ضد الشركات غير الصينية. وتهدد هذه الحملات بتسريع وتيرة تقليص الاستثمارات الأجنبية المباشرة التي تذهب للاقتصاد الصيني الذي يعد ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وجدير بالذكر أن العشرات من الشركات الأجنبية تخضع حاليا لتحقيقات رقابية، كان آخرها تلك التي طالت شركة مايكروسوفت في يوليو الماضي، كما أن وسائل الإعلام الصينية قد اعتادت توجيه اتهامات لشركة آبل باستخدام جهاز أي فون لسرقة أسرار الدولة. 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »