اتصالات وتكنولوجيا

الصين تطالب العالم بالاتفاق حول نهج لحوكمة شبكة الإنترنت


وكالات:

 قال وزير إدارة الفضاء الإلكترونى الصينى، اليوم الأربعاء، إن العالم بحاجة إلى "التحرك قدما نحو الاتفاق بالإجماع" فيما يتعلق بالنهج الذى يتبعه لحوكمة الإنترنت من أجل الوصول إلى "فضاء إلكترونى سلمى وآمن وتعاونى". وأدلى "لو وى" بتصريحاته خلال افتتاح حفل تدشين المؤتمر العالمى للإنترنت فى مدينة سياحية بالقرب من شنغهاى، فيما كان يحيط به مسئولون وتنفيذيون صينيون من كبريات شركات التكنولوجيا فى العالم.

شارك الخبر مع أصدقائك

وكالات:

 قال وزير إدارة الفضاء الإلكترونى الصينى، اليوم الأربعاء، إن العالم بحاجة إلى “التحرك قدما نحو الاتفاق بالإجماع” فيما يتعلق بالنهج الذى يتبعه لحوكمة الإنترنت من أجل الوصول إلى “فضاء إلكترونى سلمى وآمن وتعاونى”. وأدلى “لو وى” بتصريحاته خلال افتتاح حفل تدشين المؤتمر العالمى للإنترنت فى مدينة سياحية بالقرب من شنغهاى، فيما كان يحيط به مسئولون وتنفيذيون صينيون من كبريات شركات التكنولوجيا فى العالم.

وقال “لو وى”: “نحن بحاجة إلى تعزيز الاتصالات، والسعى وراء مصالح مشتركة من أجل بناء منظومة دولية متعددة الأطراف وديمقراطية وتتسم بالشفافية لحوكمة الإنترنت”. ويجمع اللقاء الذى يستغرق ثلاثة أيام ويعقد فى مدينة ووزهين ذات المعالم الخلابة التى تقع فى إقليم زهيجيانغ، بين مسئولين صينيين فضلا عن تنفيذيين صينيين وأجانب من شركات تكنولوجية مثل مجموعة “على بابا” و”تينسينت” و”بايدو” و”لينكد إن” و”جوجل” و”فيس بوك”.

وقال جاك ما، مؤسس ورئيس مجموعة “على بابا” الصينية العملاقة للتجارة الإلكترونية أمام الحضور، إن “شبكة الإنترنت الصينية لا تؤثر بشكل هائل على جوانب المجتمع والاقتصاد الصينى فحسب، وإنما أيضا المشاركة فى تطوير الإنترنت فى أنحاء العالم وكذلك خلق قيمة فريدة لتطوير شبكة الإنترنت العالمية”.

وحضر فاوغان سميث، نائب رئيس “فيس بوك”، المؤتمر، اليوم الأربعاء، ولكن دون أن يجيب عن تساؤلات حول مواصلة الصين لحجب مواقع التواصل الاجتماعى. ويأتى المؤتمر بعد أيام من قيام الصين بحجب آلاف المواقع الإلكترونية العالمية بما فيها خدمات الحوسبة السحابية، وفقا لنشطاء. غير أنه فى إجراء تم خلال لقاءات أخيرة مثل منتدى التعاون الاقتصادى لدول آسيا والمحيط الهادئ الذى فى بيجين، لم تخضع شبكة الإنترنت فى موقع انعقاد المؤتمر للرقابة الصارمة المعتادة من جانب الصين.

 وتمكن المشاركون الذين استخدموا أجهزة التوجيه اللاسلكية لدخول شبكة الإنترنت فى المدينة من فتح موقعى “فيس بوك وتويتر” ومواقع أخرى عادة ما تكون محجوبة على اليابسة. وتجمع عدد قليل من المحتجين خارج موقع انعقاد المؤتمر اليوم الأربعاء، وطالبوا الصين بفتح شبكة الإنترنت الصينية تماما أمام المواقع الأجنبية والمحلية المحجوبة، قبل أن تعتقلهم الشرطة.

واعتقل ستة محتجين قاموا بفتح موقع 64 تيانوانغ.كوم – وهو بوابة إلكترونية تديرها شبكة من النشطاء الذين يصبون اهتمامهم على قضايا حقوق الإنسان فى الصين- اليوم الأربعاء فى ووزهين بعدما رفعوا لافتات تطالب بفتح شبكة الإنترنت. ولم يجب المحتجون على هواتفهم الجوالة بعد الاحتجاج ووفقا لمؤسس الموقع، هوانغ كى، فقد ظلوا قيد احتجاز الشرطة فى ووزهين حتى مساء الأربعاء.

شارك الخبر مع أصدقائك