استثمار

الصين تخفف سيطرتها على الاستثمارات الموجهة للخارج

خففت الحكومة الصينية من سيطرتها على الاستثمارات المباشرة الموجهة إلى الخارج (أو دي اي)، نظرا لبدء شركات محلية استثمارها بشكل كبير في الخارج.

شارك الخبر مع أصدقائك

أ ش أ:

خففت الحكومة الصينية من سيطرتها على الاستثمارات المباشرة الموجهة إلى الخارج (أو دي اي)، نظرا لبدء شركات محلية استثمارها بشكل كبير في الخارج.

وأصدر مجلس الوزراء الصيني قائمة أقصر بكثير لمشاريع “أو دي اي” التي تتطلب موافقة الحكومة من أجل تشجيع الشركات على دخول الأسواق الدولية.

وقدّر قو دا وي، مدير مصلحة الاستثمارات الخارجية التابعة للجنة الدولة للتنمية والإصلاح الصينية أن نحو 99% من المشاريع الاستثمارية التي وردت في القائمة السابقة قد تم إعفاؤها من إجراءات الحكومة الطويلة، حيث ستقتصر فقط على المرور من خلال نظام التسجيل، أما 1% المتبقية فإنها تتعلق بالاستثمار في صناعات مقيدة أو في دول تشهد حروبا أو تحت تخضع لعقوبات أو أنها لا تقيم علاقات دبلوماسية مع الصين.

وقال لونغ قوه تشيانغ، المسئول في مركز بحوث التنمية التابع لمجلس الدولة ان نظام “أو دي اي” الجديد رفع الحواجز، ومن شأنه مساعدة الصين على استيعاب التكنولوجيا الأجنبية.

وعملت الشركات الصينية على الاستثمار في الخارج أثناء العقد الأخير بالقيام بالاندماج والشراء في قطاعات التصنيع ومنشآت البنية التحتية والطاقة والتعدين والزراعة والثقافة.

وأفادت وزارة التجارة الصينية أن “أو دي اي” للشركات غير المالية في الصين ارتفع بنسبة 8ر17% على أساس سنوي في العشرة أشهر الأولى ليصل إلى 9ر81 مليار دولار، بينما انخفضت الاستثمارات المباشرة الأجنبية في الصين بنسبة2ر1% على أساس سنوي لتبلغ 9ر95 مليار دولار.

وذكر تشانج شيانج تشن مساعد وزير التجارة الصينية أن بلاده ستصبح قريبا مصدرا صافيا لرؤوس الأموال مع تجاوز معدل نمو “أو دي اي” 10% خلال الخمسة أعوام المقبلة.

وتعد الصين ثالث أكبر مستثمر في العالم بعد الولايات المتحدة واليابان، حيث بلغ “أو دي اي” الصيني في العام المنصرم زهاء 40 مرة عما كان عليه في عام 2002.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »