لايف

الصين تختبر علاجا لفيروس كورونا مشتقا من الدب الأسود

الدواء الصيني الجديد مصنوع بالكامل من الإفرازات الصفراء لحيوان الدب الآسيوي الأسود

شارك الخبر مع أصدقائك

تنصح لجنة الصحة الوطنية الصينية باستخدام دواء مصنوع من أجزاء من حيوان الدب الأسود، لعلاج المصابين بفيروس كورونا المستجد.

ووفقا لما نشرته صحيفة “ديلي ميل”، سخر الكثيرون من الأمر كون فيروس كورونا نشأ في الأساس بسبب أكل الحيوانات البرية، بحسب ما يشاع.

الدواء الصيني الجديد مصنوع بالكامل من الإفرازات الصفراء لحيوان الدب الآسيوي الأسود، والذي يقول الأطباء الصينيون إن جسده يحتوي على مضادات قوية للفيروس .

ونشر موقع سبوتنيك الإخبارى أنه لم يتم التوصل بشكل رسمي حتى الآن ، إلى منشأ فيروس كورونا لكن العديد من التكهنات تقول إنه نتيجة تناول الصينين الخفافيش والثعابين وحيوانات وزواحف أخرى.

ويدخل في صناعة الدواء الجديد أيضا بجانب إفرازات الصفراء للدببة الآسيوية ، قرون الماعز وبعض الأنواع من النباتات والأعشاب ، ليصبح الدواء في النهاية عبارة عن خليط من الحيوانات والنباتات .

وذكرت لجنة الصحة الصينية ، اليوم السبت ، “تلقينا تقارير عن 54 حالة إصابة مؤكدة جديدة في البر الرئيسي الصينى ليصل الإجمالى إلى 81394 ، وتم تسجيل 3 حالات وفاة جديدة بفيروس كورونا ليصل الإجمالي إلى 3295 ، وشفاء 7491 حالة عقب معالجتهم” .

وأشار البيان إلى أنه هناك 3128 شخصا مريضا حاليا (921 شخصا في حالة خطيرة)، فيما أعلن مسؤول الطوارئ في منظمة الصحة العالمية، الجمعة، أن الفحص واسع النطاق للكشف عن فيروس كورونا المستجد أمر ضروري، معتبرا أنه لا يمكن توقع المدة التي ستستغرقها هذه الجائحة.

عالميًا، تجاوزت الإصابات بفيروس كورونا المستجد الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي، 530 ألف إصابة ، و24 ألف حالة وفاة ، فيما بلغ عدد المتعافين 125 ألفا .

وصنفت منظمة الصحة العالمية يوم 11 مارس/ آذار مرض فيروس كورونا “جائحة” ، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة ، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »