اقتصاد وأسواق

الصين تحد من المضاربة علي العقود الآجلة للسلع الزراعية

إعداد ـ دعاء شاهين   تعطي الصين الاولوية حاليا لمحاربة التضخم حتي ولو جاء ذلك علي حساب تباطؤ النمو الاقتصادي، والذي ظهرت بوادره خلال الربع الثالث من العام الحالي، عندما سجل الاقتصاد الصيني نموا بوتيرة هي الأبطأ خلال 2010.  …

شارك الخبر مع أصدقائك

إعداد ـ دعاء شاهين
 
تعطي الصين الاولوية حاليا لمحاربة التضخم حتي ولو جاء ذلك علي حساب تباطؤ النمو الاقتصادي، والذي ظهرت بوادره خلال الربع الثالث من العام الحالي، عندما سجل الاقتصاد الصيني نموا بوتيرة هي الأبطأ خلال 2010.

 
وقامت الصين بزيادة نسبة الهامش المفترض تخصيصه للمضاربة علي العقود الآجلة للسلع الزراعية مثل المطاط والارز بهدف الحد من مخاطر التداول علي هذه السلع واحتواء الارتفاع المتواصل للتضخم.
 
وفي هذا الاطار لجأت بورصة شنغهاي للسلع الآجلة الي رفع نسبة الهامش المفترض ان يدفعه المضاربون مقدما من قيمة العقود الآجلة للسلع الزراعية المتداول عليها من %8 و%11 خلال الاسبوع الماضي.
 
وكانت اسعار القطن والمطاط والارز في الصين قد بلغت مستويات قياسية خلال الاسبوع الماضي، نتيجة نقص المعروض منها، كما ساهم ارتفاع معدل التضخم خلال سبتمبر الماضي بوتيرة هي الاسرع خلال 23 شهرا بالاضافة الي نمو حجم السيولة بالاسواق بعد القيود المفروضة لوقف تدفق الاستثمارات الي القطاع العقاري في اشعال سباق المضاربة علي اسعار السلع الأولية.
 
وأعلنت بورصة شنغهاي للسلع انها سترفع نسبة الهامش المخصص للتداول علي العقود الآجلة بدءا من 2 نوفمبر الحالي، وتأتي هذه الخطوة بعد قرار بورصة »تشنغتشو« للسلع رفع نسبة الهامش المدفوع للتداول علي العقود الآجلة للارز والقمح وزيت اللفت والسكر، وذلك بالتزامن مع اعلانها انها قد تلجأ الي اجبار المستثمرين علي تسوية عقودهم قبل ان يحين موعد آجالها.
 
يأتي هذا في الوقت الذي اعلن فيه مسئولو مجلس الدولة الصيني عقب اجتماعهم مع رئيس الوزراء وين جياباو، ان الحكومة الصينية تسعي الي استقرار اسعار الغذاء بالبلاد والحد من الارتفاع المفرط في اسعار العقارات من خلال تأمين الانتاج الكافي من الحبوب ومنع تخزين التجار للسلع، تعطيشا للسوق.
 
وكان خيار رفع سعر الفائدة من بين الادوات التي لجأت اليها الصين للحد من ارتفاع التضخم ليرفع البنك المركزي الفائدة خلال اكتوبر لاول مرة منذ 2007 بشكل مفاجئ.
 
وكانت اسعار المستهلكين قد صعدت بحوالي %3.6 خلال شهر سبتمبر مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي ليتجاوز معدل التضخم المستهدف من قبل الحكومية الصينية للعام كله.
 
وحققت العقود الآجلة للارز مكاسب قياسية خلال الاسبوع الماضي ليصل سعر عقود تسليم مايو منه الي 2523 يوان »374 دولارا« للطن المتري في تعاملات 26 اكتوبر الماضي.
 
وفي نفس اليوم، ارتفع سعر العقود الآجلة للقطن الي 27 الفا و980 يوان للطن والمطاط الي 33 الفا و320 يوان للطن وكلاهما مستويات قياسية.
 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »