Loading...

«الصناعة» و«الهجرة»: إتاحة 23 فرصة عمل للمصريين الذين تم استعادتهم من ليبيا

Loading...

سيتولى جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، إتاحة فرص العمل سواء من خلال إلحاقهم بالمشروعات الانتاجية أو مساعدتهم في بدء مشروعاتهم الصغيرة

«الصناعة» و«الهجرة»: إتاحة 23 فرصة عمل للمصريين الذين تم استعادتهم من ليبيا
محمد ريحان

محمد ريحان

11:57 ص, الأحد, 21 يونيو 20

أعلنت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، والسفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج إتاحة فرص عمل للـ 23 مصرياً العائدين مؤخراً من ليبيا والذين أعادتهم السلطات المصرية بتوجيهات من القيادة السياسية.

وسيتولى جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، إتاحة فرص العمل سواء من خلال إلحاقهم بالمشروعات الانتاجية أو مساعدتهم في بدء مشروعاتهم الصغيرة ومتناهية الصغر من خلال توفير الدعم الفني أو التمويل المطلوب لبدء هذه المشروعات.

جاء ذلك خلال الاجتماع الموسع الذي عقدته وزيرة التجارة والصناعة والرئيس التنفيذى لجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر مع وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، والذى تناول بحث سبل توحيد جهود الوزارتين لاستيعاب العمالة المصرية العائدة من الخارج في قطاعات الاقتصاد المصري وبصفة خاصة القطاع الصناعى وقطاع المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، مع الاستفادة من بيانات استمارة “نورت بلدك ” التي تم توزيعها علي المواطنين العائدين من الدول العربية الذين قضوا فترة الحجر في المدن الجامعية.

شارك في اللقاء عدد من قيادات جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر ووزارتى التجارة والصناعة والهجرة وشؤون المصريين بالخارج.

وأشادت وزيرة الهجرة بمستوى التعاون الثنائي بين الوزارتين لافتة الى النتائج الإيجابية لدور جهاز المشروعات الصغيرة في المبادرة الرئاسية مراكب النجاة، مؤكدة اهتمام الدولة بالعالقين من المصريين بالخارج بداية من ترتيبات استقبالهم حتي وصل عدد العائدين منذ غلق الطيران الي 57 الف مواطن.

واستعرضت السفيرة نبيلة عمل اللجنة المشتركة بين وزارتي الهجرة والتخطيط من خلال تحليل بيانات استمارة” نورت بلدك”، وما تظهره المؤشرات المبدئية للعينات الأولية لبيانات العائدين من 23 محافظة تتصدرهم النسبة الأعلى محافظات صعيد مصر، وتصدرت سوهاج النسبة الأعلى للمحافظات، كما تنوعت الفئات العمرية بين فئة عمرية من 19 لـ40 وهي الفئة العمرية الأعلى نسبة بين العائدين.

وأكدت وزيرة الهجرة أهمية الترويج للفرص المتاحة في المشروعات لتكون طوبة جديدة في بناء الثقة مع المواطنين المصريين بالخارج الذين لمسوا بنفسهم جهد الدولة وتوجيهات السيد الرئيس المباشرة بالاهتمام بهم واعادتهم للوطن ودمجهم في جهود التنمية.

ومن جانبها أوضحت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة والرئيس التنفيذى لجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر أن كافة أجهزة الدولة حريصة على دمج العمالة المصرية العائدة من الخارج خاصة الفئات المتضررة من إنهاء عقودها بسبب جائحة كورونا، واستيعاب تلك العمالة في المشروعات القومية والانتاجية أو دعمهم من خلال جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة.

ولفتت إلى أن الجهاز يستهدف توفير أشكال الدعم للمشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر فضلا عن توفير فرص عمل جديدة للشباب المصري خاصة في المجالات كثيفة العمالة.

وأشارت الوزيرة الى أن الجهاز سيخصص خط ساخن لتلقي مكالمات العائدين من ليبيا على هامش الأزمة الأخيرة التي تدخلت فيها أجهزة الدولة لتيسير عودة المصريين العالقين في ليبيا، لافتةً فى هذا الإطار إلى أن الجهاز قد قام بإتاحة 66.5 ألف فرصة عمل للشباب بمختلف محافظات الجمهورية خلال الربع الأول من عام 2020 من خلال تمويل 44 ألف مشروع صغير ومتناهي الصغر بقيمة بلغت 960 مليون جنيه.

وفي ختام اللقاء تم الاتفاق علي التواصل مع المصريين العائدين لعرض الفرص المختلفة بدءا بالمجموعة التي عادت من ليبيا مرورا بالعائدين من الخليج عبر التواصل المباشر معهم من قبل مسئولي جهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة ، وتبادل المعلومات والبيانات بين الوزارتين بما يسهم في تضافر الجهود الحكومية الرامية الي توفير فرص العمل التى تتوافق مع امكانياتهم وتتواءم مع المزايا النسبية لكل محافظة ينتمون إليها، وهو ما يساهم فى توطين أهداف التنمية المستدامة.