اقتصاد وأسواق

«الصناعات الكيماوية» تلتقى «رامز» و«عبدالنور»

منير فخرى عبدالنور محمد ريحان : يعقد مجلس إدارة غرفة الصناعات الكيماوية اجتماعًا خلال أيام مع كل من هشام رامز، محافظ البنك المركزى، ومنير فخرى عبدالنور، وزير الصناعة والتجارة لبحث كيفية مواجهة المشكلات التى تواجه القطاع وطرح الحلول الملائمة لها…

شارك الخبر مع أصدقائك

منير فخرى عبدالنور

محمد ريحان :

يعقد مجلس إدارة غرفة الصناعات
الكيماوية اجتماعًا خلال أيام مع كل من هشام رامز، محافظ البنك المركزى،
ومنير فخرى عبدالنور، وزير الصناعة والتجارة لبحث كيفية مواجهة المشكلات
التى تواجه القطاع وطرح الحلول الملائمة لها .

قال خالد أبوالمكارم،
عضو مجلس إدارة الغرفة لـ «المال » ، إن القطاع الصناعى يعانى كثيرًا خلال
المرحلة الراهنة بسبب تدهور الأوضاع الداخلية، وعدم الاستقرار الأمنى
والسياسى نتيجة الأحداث الأخيرة التى أعقبت فض اعتصامى رابعة والنهضة .

وأكد
أن جميع المصانع تأثرت سلبًا بالأحداث، حيث توقف بعضها عن العمل، فيما
استمر البعض الآخر، ولكن بطاقة إنتاجية لا تزيد على %50 فقط، لافتًا إلى
وجود صعوبة كبيرة فى نقل الخامات إلى المصانع نتيجة حالة الزحام وحظر
التجوال وعدم رغبة سائقى سيارات النقل فى العمل خوفًا من تعرض السيارات
للسرقة من قبل البلطجية وقطاع الطرق .

وأوضح أن عدد العمال الذين
يذهبون لعملهم فى المصانع تراجع خلال المرحلة القليلة الماضية بسبب مشكلات
النقل ومشاركة الكثير منهم فى المظاهرات .

ودعا حكومة الببلاوى، إلى
ضرورة مساندة الصناعة المحلية عن طريق تقديم الدعم الصناعى بكل أشكاله،
وكذلك تأجيل سداد الديون والمستحقات والفوائد لمدد محددة حتى تستطيع
المصانع التقاط أنفاسها ومعاودة العمل واستئناف النشاط .

وأشار إلى
أن أحد مصانع البويات العاملة فى القطاع – تصل صادراته إلى 200 مليون جنيه
سنويًا – يعانى أزمة كبيرة حاليًا، حيث كان قد أجرى تسوية لمديونياته مع
بنك مصر، ومن المقرر تسديد الأقساط خلال مدة زمنية محددة، إلا أن الأزمة
الحالية وتوتر الأحداث وعدم الاستقرار والعنف الحالى فى مصر ستحول دون
تمكينه من سداد الأقساط في مواعيدها وفقًا للتسوية، مطالبًا البنوك المحلية
العاملة فى مصر، بضرورة مراعاة طبيعة الظروف التى تمر بها الأوضاع
الداخلية ومساندة المصانع حتى لا يتم إغلاقها وتشريد العمالة الموجودة بها .

ولفت
إلى أن المصانع المحلية تعانى حالة نقص سيولة كبيرة خلال الوقت الحالى،
نتيجة انخفاض الإنتاج، وتراجع الطلب سواء فى السوق المحلية أو الخارجية،
الأمر الذى يستوجب سرعة توفير جميع سبل الدعم اللازم للصناعة المحلية .

ورحب
أبوالمكارم بتخفيف حالة حظر التجوال من التاسعة مساءً حتى السادسة صباحًا،
لافتًا إلى أن هاتين الساعتين ستخلقان حالة سيولة مرورية نسبيًا وستخففان
من حدة الزحام على جميع الطرق فى المحافظات .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »