اقتصاد وأسواق

«الصناعات الغذائية» توقع خطاب نوايا مع منظمة العمل الدولية لتنمية قطاع الألبان

وقع المهندس أشرف الجزايرلي، رئيس مجلس إدارة غرفة الصناعات الغذائية باتحاد الصناعات، ونشوى بلال، مدير مشروع خلق فرص عمل وتنمية القطاع الخاص في مصر بمنظمة العمل الدولية "روابط"،  خطاب نوايا بشأن مشروع روابط لتنمية سلسلة القيمة في قطاع الألبان. حضر…

شارك الخبر مع أصدقائك

وقع المهندس أشرف الجزايرلي، رئيس مجلس إدارة غرفة الصناعات الغذائية باتحاد الصناعات، ونشوى بلال، مدير مشروع خلق فرص عمل وتنمية القطاع الخاص في مصر بمنظمة العمل الدولية “روابط”،  خطاب نوايا بشأن مشروع روابط لتنمية سلسلة القيمة في قطاع الألبان.

حضر التوقيع الدكتور حسين منصور، رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية لسلامة الغذاء، وإبراهيم سودان، رئيس مجلس إدارة شركة بورسعيد للتصنيع الغذائي “ريادة”، وأحمد غنيم، رئيس مجلس إدارة شركة الفرعونية لتجميع الألبان.

مشروع روابط يتم تنفيذه بالتعاون مع وزارة الاستثمار والتعاون الدولي بتمويل من الحكومة النرويجية

ويأتي خطاب النوايا حول تنمية سلاسل القيمة في قطاع الألبان في إطار مشروع خلق فرص العمل وتنمية القطاع الخاص في مصر (روابط)، والذي يتم تنفيذه بالتعاون مع وزارة الاستثمار والتعاون الدولي بتمويل من الحكومة النرويجية.

الهدف من المشروع دمج جميع الأطراف لتوفير المساعدة الفنية وبناء القدرات بما يضمن دمج صغار المنتجين في القنوات الرسمية

ويهدف المشروع إلى إشراك ودمج جميع الأطراف الفاعلة في قطاع الألبان لتوفير المساعدة الفنية وبناء القدرات بما يضمن دمج صغار المنتجين في القنوات الرسمية من خلال تطوير مراكز تجميع الألبان وتأهيلها بما يتوافق مع متطلبات الهيئة المصرية لسلامة الغذاء؛ لتقوم مراكز التجميع بدور محوري في تقديم الدعم الفني وتأهيل صغار منتجي الألبان؛ لضمان إنتاج حليب عالي الجودة يتم تداوله بشكل آمن وملائم. 

وتمتد أنشطة المشروع على مدار عامين، سيتم خلالهما تقديم نموذج لتطوير قطاع الألبان يُحتذى به فيما بعد.

وأكدت نشوى بلال، مديرة المشروع، أن منظمة العمل الدولية، ستعمل من خلال مشروع “روابط” على توفير الدعم الفني المباشر وإتاحة مجموعة من برامج تنمية القدرات والتدريب، التي من شأنها تعزيز دمج صغار المنتجين والمشروعات الصغيرة والمتوسطة في سلسلة القيمة وتطوير إسهامهم في قطاع الألبان. 

وأضافت نشوى بلال أن المبادرة الخاصة بقطاع الألبان تعكس رؤية وأهداف مشروع “روابط”  في تيسير إنشاء روابط بين الشركات الرائدة في عدد من القطاعات الاقتصادية من ناحية، والشركات الصغيرة والمتوسطة من ناحية أخرى بهدف تنمية الاقتصاد الريفي وتوفير فرص عمل لائقة.   

محمد الدماطى: مشروع روابط سينهض بالقطاع وسيساعد فى تطوير مراكز تجميع الألبان وتأهيلها 

من جهته، أكد محمد الدماطى رئيس شعبة الألبان بغرفة الصناعات الغذائية، ونائب رئيس مجلس إدارة شركة دومتى، أن مشروع روابط سينهض بقطاع الألبان فى مصر، وسيساعد فى تطوير مراكز تجميع الألبان وتأهيلها بما يتوافق مع متطلبات الهيئة المصرية لسلامة الغذاء.

وأثنى على صدور اللائحة التنفيذية لقانون هيئة سلامة الغذاء، مشيرًا إلى أن صناعة الألبان كانت فى حاجة لها بسبب العشوائية الموجودة فى القطاع.

وأصدر الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، فبراير الماضى، قرارًا بشأن اللائحة التنفيذية لقانون الهيئة القومية لسلامة الغذاء، جاءت في ثمانية فصول، تضمنت ثلاثين مادة.

ونصت اللائحة الصادرة على أن للهيئة القومية لسلامة الغذاء أن تضع القواعد الفنية الملزمة التى تتضمن معايير واشتراطات سلامة الغذاء، وفقًا للمواصفات الدولية، على أن يصدر بها قرار من مجلس إدارة الهيئة.

كما سمحت اللائحة للهيئة أن تضع الإجراءات اللازمة لتطبيق نظام تحليل المخاطر لتوفير مستوى عالٍ من الحماية لسلامة وصحة المستهلك، بحيث يعتمد تقييم المخاطر على الدليل العلمى المتوافر، مع مراعاة القيام به بطريقة مستقلة وموضوعية وشفافة، وعلى أن تراعى إدارة المخاطر النتائج التى يُسفر عنها التقييم، كما أجازت اللائحة الأخذ فى الاعتبار بنتائج دراسات المنظمات والجهات الدولية ذات الاختصاص، إلى جانب السلوك والنمط الاستهلاكي للفرد المصرى، وأيضًا الاحتياجات المشروعة الأخرى المرتبطة بالموضوع محل النظر بما لا يتعارض مع سلامة وصحة المستهلك.

من جهته، أعرب إبراهيم سودان، رئيس مجلس إدارة شركة “ريادة” عن سعادته للمشاركة بهذا المشروع، مؤكداً أن الشراكة مع منظمة العمل الدولية تعكس سعي شركة “ريادة” ورغبتها في تطوير قطاع الألبان وزيادة تنافسيته من خلال تعزيز التعاون مع المؤسسات الدولية، وكذا الاستفادة من الخبرات الدولية والمحلية والممارسات الأفضل في هذا الشأن، إلى جانب التزام الشركة بخدمة المجتمع الريفي.

وأشار أحمد غنيم، رئيس مجلس إدارة شركة الفرعونية لتجميع الألبان، إلى أن مساهمة شركة الفرعونية في مشروع “روابط” يقوم على قناعة كاملة بجدوى نموذج التدخل الذي تم وضعه لتنفيذ المبادرة، مشدداً على أن نجاح المبادرة يعتمد بشكل كبير على التعاون الوثيق بين كل الأطراف طوال فترة التنفيذ التي تمتد عامين.   

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »