اقتصاد وأسواق

«الصناعات التكاملية» تستهدف خفض استيراد السكر الخام إلى 300 ألف طن فى 2022

8 مصانع تابعة تستقبل حصاد القصب من المزارعين

شارك الخبر مع أصدقائك

تستهدف شركة السكر والصناعات التكاملية، التابعة لـ”القابضة للصناعات الغذائية” إحدى شركات وزارة التموين والتجارة الداخلية خفض حجم واردات السكر الخام بنحو 100 ألف طن وذلك فى عام 2022، ليصل إلى 300 ألف طن، بدلا من 400 ألف تم استيرادها فى 2021.

قال اللواء عصام الدين البديوي، رئيس شركة السكر والصناعات التكاملية، إن حجم أعمال الشركة فى المنتجات المختلفة يصل لنحو 13 مليار جنيه، منها 1 إلى 1.5 مليار للصناعات التكاملية، والباقى لإنتاج السكر.

وأشار إلى أن ارتفاع أسعار السكر فى مصر مرتبط بالسعر العالمي، إضافة إلى ارتفاع تكاليف الإنتاج، الأمر الذى أدى إلى وضع خطة لتطوير الصناعة بهدف خفض تكاليف الإنتاج.

رئيس الشركة: خطة لتقليل قيمة استهلاك الطاقة والنقل لتقليص تكاليف الإنتاج

وأضاف البديوي، فى تصريحات خاصة ل”المال”، أن تكاليف استهلاك الطاقة والنقل مرتفعة جدا وتعمل الشركة على خفضها عبر خطة يتم تنفيذها بداية من 2022 ولمدة 4 سنوات، وذلك فور اعتماد الخطة المستهدفة من الدكتور على المصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية، بما يصب فى النهاية فى خفض تكاليف إنتاج السكر.

وتابع البديوي: إن أحد محاور العمل داخل الشركة لتخفيض تكاليف انتاج السكر هى تعظيم حصيلة الشركة من مبيعات الصناعات التكاملية وهى المولاس والكحول والفيناس والبسكويت والعطور والمنتجات الغذائية التابعة لمصنع فينوس.

اقرأ أيضا  أسعار السمك اليوم 21-1-2022 في مصر

وأشار البديوى إلى أن شركة السكر والصناعات التكاملية تساهم فى مجموعة من المصانع منها قنا وإدفو للورق، وبعض مصانع السكر منها الدلتا، والفيوم، والشرقية، موضحا ان تلك المصانع حققت خسائر خلال العامين الماضيين نتيجة إهتزاز السوق العالمي، حتى مصانع الورق انخفضت اسعارها نتيجة انهيار سوق الورق عالميا مما ادى امتلاء المخازن بالمنتجات وعدم تشغيل الماكينات وكان على رأسهم مصنعى قنا وإدفو للورق.

وقال البديوى إن المؤشرات حاليًا فى الاسواق العالمية تشير إلى أن صناعة السكر والورق ستعمل على تعويض خسائرها الماضية فى 2023، مما يعنى تحقيق العائد من الارباح وسيكون لشركة السكر والصناعات التكاملية حصة من تلك الارباح، والتى سيتم توجيه كافة تلك الارباح فى صناعة السكر لتخفيض قيمة إنتاجه.

وأضاف أنه يتم الأن صيانة المراجل البخارية فى مصنع قوص، حيث أنه مستهدف صيانة وتطوير 20 مرجل بخارى فى المصانع التابعة للشركة، وذلك من خلال خطة الشركة والجارى اعتمادها وزير التموين لعمليات احلال وتجديد لمراجل الشركة بالكامل وهى خطة طموحة يمكن أن تتجاوز قيمتها 2.5 مليار جنيه والتى تستهدف توفير استهلاك الطاقة مما تحقق خفض فى تكاليف انتاج طن السكر.

اقرأ أيضا  «الزراعة» تستعرض دور «بحوث الصحراء» في التنمية المستدامة

وأوضح البديوى أن شركة السكر والصناعات التكاملية تتبعها 9 مصانع وهى 8 مصانع للسكر “كوم امبو، ادفو، قوص، دشنا، ارمنت، نجع حمادي، أبو قرقاص، جرجا”، ومصنع التكرير فى الحوامدية، مشيرَا إلى أنه يتم انتاج 900 ألف طن سكر قصب، و70 ألف طن سكر البنجر، باجمالى 1 مليون و200 ألف طن، وعند تشغيل مصنع شركة القنال للسكر سيتم تغطية جزء كبير من الفجوة بين الانتاج والاستهلاك.

يذكر أن حجم استهلاك مصر من السكر بين 3 إلى 3.2 مليون طن سنوياً، منها2.4 مليون طن إنتاج محلى، والباقى يتم تعويضه من السكر الخام المستورد والذى يتم تكريره فى مصانع شركة السكر والصناعات التكاملية.

وأكد البديوى أن مستلزمات انتاج المصانع ارتفعت %35، كمثال طن الفحم 11 ألف و500 جنيه للطن فى 2022، بدلا من 7 آلاف جنيه فى 2021، كما ان موردى قطع غيار المصانع قاموا بزيادة اسعارها، وكذلك ارتفاع تكاليف المواد المستخدمة فى الانتاج ومنها بعض المواد مثل ثلاثى فوسفات الصوديوم ارتفعت الضعف ليصبح 7 آلاف جنيه بدلا من 3500 جنيه.

اقرأ أيضا  جمارك أرقين تضبط محاولة تهريب كمية من مستحضرات التجميل

وأضاف البديوى أنه مستهدف إستلام 8 ملايين و500 ألف طن قصب من المزارعين خلال موسم 2022، بسعر 810 جنيه تسليم الأرض، وذلك بتكلفة إجمالية 6 ملايين و885 مليون جنيه، وسيتم من خلال الكمية المستلمة انتاج 850 ألف طن سكر يتم طرحه على البطاقات التموينية بشكل دوري،

يذكر أن الدكتور أيمن العش رئيس مجلس المحاصيل السكرية قال فى تصريحات سابقة ل”المال”، انه من المتوقع إرتفاع إنتاج القصب بنحو 3 ملايين طن فى عام 2023 إلى 13 مليون طن بدلا من 10 ملايين طن قصب حاليا مزروعة على مساحة 320 الف فدان، مما سيخلق زيادة فى إنتاج السكر محليا بنحو 360 ألف طن سكر كحد أدنى.

وأشار رئيس شركة السكر والصناعات التكاملية إلى أن توجه الدولة خلال الفترة الحالية هو التوسع فى زراعة وصناعة البنجر فى شمال الدولة، بينما يتم زراعة القصب فى الجنوب، مؤكدأ أن مزارعى القصب مازالوا متمسكين بزراعة قصب السكر، وكلما زادت اطنان القصب فى الفدان الواحد زادت ربحية المزارع.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »