Loading...

الصحة والشباب والرياضة توقعان مذكرة تفاهم للتوعية بمشروع تنمية الأسرة المصرية

توفير خدمات تنظم الأسرة داخل النوادي الرياضية ومراكز الشباب

الصحة والشباب والرياضة توقعان مذكرة تفاهم للتوعية بمشروع تنمية الأسرة المصرية
إسلام عزام

إسلام عزام

12:56 م, الخميس, 23 يونيو 22

شهد الدكتور خالد عبدالغفار القائم بأعمال وزير الصحة والسكان، والدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، اليوم الخميس، توقيع مذكرة تفاهم للتوعية بالمشروع القومي لتنمية الأسرة المصرية.

أكد الوزيران أن هذا التعاون يأتي في إطار توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، بالتنسيق بين مؤسسات الدولة لتفعيل الاستغلال الأمثل للإمكانيات والموارد المتاحة لصالح الأسرة المصرية، وعلى رأسها الاهتمام بالصحة الإنجابية، لتحقيق أهداف التنمية المستدامة ورؤية مصر «2030».

وأوضح الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن المذكرة تهدف إلى التعاون في نشر الوعي بالصحة الإنجابية وتوفير خدمات خدمات لتنظيم الأسرة التي تقدمها الوزارة داخل الهيئات والأندية الشبابية والرياضية.

إتاحة خدمات الصحة الإنجابية داخل الهيئات الشبابية والرياضية

وأضاف «عبدالغفار» أن المذكرة تتضمن التعاون والتنسيق بين وزارتي الصحة، والشباب والرياضة، بهدف إتاحة الخدمات الطبية الإنجابية داخل الهيئات الشبابية والرياضية، ونشر الوعي من خلال الأنشطة التثقيفية التي تتضمن المسابقات الفنية والمسرحيات، داخل المعسكرات الشبابية والطلابية، ونزل الشباب في جميع محافظات الجمهورية.

جريدة المال
وزيرا الشباب والرياضة والصحة خلال المناقشات

وتابع «عبدالغفار» أنه بموجب المذكرة، توفر وزارة الصحة، خدمات تنظيم الأسرة من خلال قوافل الصحة الإنجابية والعيادات المتنقلة في التجمعات الشبابية والفعاليات التي تهتم بنشر الرسائل الصحية بشأن أهمية تنظيم الأسرة، وكذلك المشاركة في نشر الوعي المتعلق بقضية الزيادة السكانية، وأثرها السلبي على تنمية الأسرة، من خلال مدربين ومحاضرين متخصصين في توعية الشباب بأهمية المشروع القومي لتنمية صحة الأسرة المصرية.

وقع مذكرة التفاهم الدكتور حسام الدين عباس رئيس قطاع السكان وتنظيم الأسرة بالوزارة، والأستاذة منال جمال الدين رئيس الإدارة المركزية للمشروعات وتدريب الشباب بوزارة الشباب والرياضة، وذلك بحضور الدكتور طارق توفيق نائب الوزير لشئون السكان، والدكتور وائل عبد الرازق رئيس قطاع الرعاية الصحية والتمريض.

يذكر أن الدكتور خالد عبد الغفار عقد اجتماعا مع مسئولي إحدى الشركات العاملة في مجال المقاولات والاستثمارات، لمتابعة الموقف التنفيذي للأعمال الجارية بعدد من المنشآت الطبية على مستوى الجمهورية.

وقال الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي للوزارة، إن الوزير اطلع على تقارير الموقف التنفيذي لأعمال الإنشاءات والتطوير والتجيهزات بـ 56 منشأة طبية تتنوع بين مستشفيات ووحدات ومراكز طب أسرة، ومراكز تنمية الأسرة، بعدد من محافظات الجمهورية.

وأضاف «عبدالغفار» أن الوزير تابع نسب إنجاز الشركة في كل مشروع، والتحديات التي قد تواجه الأعمال، بما يساهم في سرعة الانتهاء من تلك المشروعات، مشددا على ضرورة المتابعة الميدانية لأعمال الإنشاءات والتطوير في مشروعات القطاع الصحي، والتي يجري تنفيذها بالتعاون مع كبرى شركات إنشاء وتجهيز المنشآت الطبية.