استثمار

الصحة: خطة للقضاء على قوائم الانتظار بمراكز القلب والصدر

المال خاص
 
 عٌقد اليوم اجتماع اللجنة الدائمة لجراحات القلب والصدر برئاسة د. عادل عدوي وزير الصحة والسكان، لمناقشة المعوقات التي تواجه جراحات القلب والصدر في مصر، ومنها قوائم الانتظار وسوء توزيع التمريض، إلى جانب مناقشة التكلفة الفعلية للعمليات المختلفة لجراحات القلب ، ودراسة مدى ملائمة التعاقدات الحالية لهذه التكلفة ، و تمهيداً لوضع سياسة عمل موحدة بجميع مراكز جراحات القلب والصدر على مستوى الجمهورية.

شارك الخبر مع أصدقائك

المال خاص
 
 عٌقد اليوم اجتماع اللجنة الدائمة لجراحات القلب والصدر برئاسة د. عادل عدوي وزير الصحة والسكان، لمناقشة المعوقات التي تواجه جراحات القلب والصدر في مصر، ومنها قوائم الانتظار وسوء توزيع التمريض، إلى جانب مناقشة التكلفة الفعلية للعمليات المختلفة لجراحات القلب ، ودراسة مدى ملائمة التعاقدات الحالية لهذه التكلفة ، و تمهيداً لوضع سياسة عمل موحدة بجميع مراكز جراحات القلب والصدر على مستوى الجمهورية.
 
   ووجه عدوي خلال الاجتماع بعمل حصر شامل لعدد غرف عمليات جراحة القلب والصدر في جميع مراكز تقديم الخدمة التابعة لوزارة الصحة بقطاعاتها المختلفة ، والمراكز التابعة لقطاعات القوات المسلحة والشرطة والجامعات والمجتمع المدني، وحصر أعداد العمليات الجراحية التي تم إجراؤها بهذه المراكز، وكذلك نسب الإصابات والوفيات، إلى جانب عمل خريطة جغرافية بتوزيع المراكز والوقوف على القدرة الإستيعابية لها، وذلك لوضع خطة قومية طويلة الأجل عن معدل الإصابات ومعدل الاحتياج لمراكز جديدة ، مما يساهم في تحسين الخدمة الصحية والقضاء على قوائم الانتظار لتخصص القلب والصدر، 
 
   وأوصى وزير الصحة بإمداد مراكز الطوارئ الحرجة والخاصة بجراحات القلب والصدر بعدد كاف من التمريض بالتنسيق مع الإدارة المركزية للتمريض، لافتاً إلى ضرورة تفعيل دور المجتمع المدني والجمعيات المختلفة بالتعاون مع وزارة الصحة لإنجاح المنظومة الصحية بكافة القطاعات، ومؤكداً على أهمية الدور الوقائي للحد من نسبة الإصابة بأمراض القلب.      
 
   وقد حضر اجتماع اللجنة الدائمة لجراحات القلب والصدر – التي أمر  السيد وزير الصحة والسكان بتشكيلها – د. مصطفى النويهي ” مستشار الوزير للرعاية وجراحة القلب والصدر “، وعدد من مسئولي وزارة الصحة والسكان.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »