لايف

الصحة: انتهاء عقود الأطقم الطبية والإدارية للعاملين بالتأمين الصحي.. ١٧يونيو

حددت الوزيرة ١٧يونيو الجاري موعدا نهائيا للتعاقدات مع عناصر المنظومة الطبية، ومع كافة الأطقم الطبية والإدارية ، حيث يتم اليوم الأربعاء التعاقد مع العاملين

شارك الخبر مع أصدقائك

تواصل الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، جولاتها التفقدية – التى تستمر ليومين – لعدد من المنشآت الطبية بمحافظة بورسعيد؛ تمهيداً لتطبيق قانون التأمين الصحي الشامل الجديد يوليو المقبل .

وحددت الوزيرة ١٧يونيو الجاري موعدا نهائيا للتعاقدات مع عناصر المنظومة الطبية، ومع كافة الأطقم الطبية والإدارية ، حيث يتم اليوم الأربعاء التعاقد مع العاملين بمستشفيي النساء والولادة بالمصح البحري، وأطفال النصر التخصصي، بالإضافة إلى 5 وحدات طب أسرة،

التعاقد مع الأطقم الإدارية وصرف حوافزهم المالية:

وكشفت الوزيرة أنه سيتم توزيع كافة العاملين بمديرية الشئون الصحية، وفرع التأمين الصحي ببورسعيد على الهيئات الثلاث بالتأمين الصحي الشامل الجديد، على أن يقوموا بتوقيع عقودهم في موعد أقصاه 15 يونيو الجاري، مشيرة إلى أنه سيتم صرف الحافز المالي للتأمين الصحي لهم فور إنهاء التعاقدات معهم.

أستشاري لكل ثلاث وحدات صحية

كما وجهت بسرعة التعاقد مع الاستشاريين من الجامعات المصرية في مختلف التخصصات الطبية؛ للعمل في مستشفيات التأمين الصحي الجديد، مشيرة إلى أن كل ثلاث وحدات طب أسرة سيكون لها مشرف من أعضاء هيئة التدريس من كليات الطب، بهدف رفع كفاءة العاملين بالوحدات، وتقديم خدمة طبية مميزة للمواطنين.

وأكدت أن تاريخ الصحة الجديد يسطر بأيدي شباب مخلصين وطنيين، قائلة: “سأظل أفتخر بشباب أطباء مصر الذين يبنون التأمين الصحي الجديد لبلادهم”.

ومن جانبة قال اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، إن ما يحدث من تجهيزات لمنظومة التأمين الصحي الشامل في نطاق المحافظة يعد إعجازًا تحقق في وقت قياسي.. مشيرا إلى أن معظم المستشفيات والوحدات الصحة المشتركة في المنظومة تكاد تكون جاهزة، حيث هناك وحدات صحية دخلت مرحلة التشغيل التجريبي، وأنه تم تدريب عدد من الأطباء من أبناء المحافظة في الخارج كنواة للمنظومة.

وأضاف أنه تم الانتهاء من تدريب الدفعة الأولى من الأطباء الذين تم اختيارهم للسفر للمملكة المتحدة، للتدريب على تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، وذلك بعد أن تم توقيع بروتوكول تعاون مع الجانب البريطانى لتعليم وتدريب الأطباء المصريين على نظام التأمين الصحى الشامل الجديد، على أن تتحمل الوزارة كافة التكاليف.

وأكد المحافظ أن منظومة التأمين الصحي الجديدة ستحدث طفرة صحية كبيرة في المجال الطبي، موضحا أن المنظومة الصحية الجديدة التى ستنطلق فى يوليو المقبل تحت رعاية رئيس الجمهورية تعد نقلة نوعية فى تاريخ الخدمة الصحية المؤداه للمواطنين مقارنة بالعقود الماضي..

وأبدى تفاؤله بنجاح المنظومة بالنظر إلى اهتمام الحكومة بتوفير كافة الإمكانيات المالية والبشرية المطلوبة لتفعيل خدماتها المختلفة بمحافظة بورسعيد أولا استعدادا لتطبيقها بجميع المحافظات .

وقال المحافظ إن التعاون الإيجابى بين المحافظة ووزارة الصحة كان وراء إنجاز كافة أعمال تطوير المنشآت الصحية القائمة وإضافة الوحدات والمراكز الصحية الجديدة التى تغطى جميع أحياء المحافظة حاليا.

يشار إلى أن بورسعيد تعد أولى المحافظات التي تطبق فيها منظومة التأمين الصحي الجديدة والتى سيتم تدشينها أول يوليو المقبل.

شارك الخبر مع أصدقائك