لايف

الصحة العالمية : البقاء بالمنزل إجراء دفاعي.. نحتاج لمهاجمة «كورونا» بتكتيكات متطورة

قال تيدروس أدهانوم جيبريسوس، مدير منظمة الصحة العالمية، إن البقاء في المنزل إجراء مهم يحد من انتشار فيروس كورونا ، لكنه «دفاعي» ولن يساعد في الانتصار عليه. وأضاف في مؤتمر صحفي اليوم: "نحن بحاجة لأن نهاجم الفيروس بتكتيكات هجومية متطورة…

شارك الخبر مع أصدقائك

قال تيدروس أدهانوم جيبريسوس، مدير منظمة الصحة العالمية، إن البقاء في المنزل إجراء مهم يحد من انتشار فيروس كورونا ، لكنه «دفاعي» ولن يساعد في الانتصار عليه.

وأضاف في مؤتمر صحفي اليوم: “نحن بحاجة لأن نهاجم الفيروس بتكتيكات هجومية متطورة واختبار وكشف كل حاجة ممكنة وعزلها والعناية بكل حالة مكتشفة ومن ثم تتبع كل من تم مخالطتهم من قبل المصاب”.

وتابع: “نحن ندرك أن بعض الدول تعاني في إدخال هذه الإجراءات الهجومية عدة دول أظهرت مساعدة في تعبئة اللوازم لدول أخرى وممتنون جدا لمساعدات بعض الدول إلى دول أخرى بحاجة للمساعدة”.

وأكد الاستمرار في سماع تقارير مقلقة لكثير من الاصابات بين الطواقم الطبية ، وحتى لو قمنا بكل شيء بطريقة صحيحة فإذا لم نعط الأولويات لحماية الطواقم الطبية فإن العديد من الناس سيموتون لعدم وجود طواقم طبية أو إذا مرضت.

وأشار إلى أن النقص في اللوازم الطبية وأي قصور في سلسلة الإمداد سواء من معدات الوقاية والسلامة تؤثر على العملية، وأن الإجراءات التي وضعت لتقليل انتشار الوباء لها أيضا تداعيات مثل خلق نواقص في المعدات، ومن أجل حل هذه المشكلة نحتاج لتنسيق دولي على المستوى العالمي.

وأجرى مدير منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم ، اليوم ، مؤتمرا صحفيا، شكر فيه الاتحاد الدولي لكرة القدم لتقديم دعم مالي للمنظمة في مكافحة كورونا ، كما نشكر منصة تيك توك التي تبرعت بقيمة 10 ملايين دولار لجهود مكافحة الفيروس.

وأوضح أن الوباء الآن هي في تسارع، مشيرا إلى أن «كورونا» احتاج إلى 76 يوما من أول حالة تم اكتشافها للوصول إلى 100 ألف حالة، وبعد 4 أيام فقط من ذلك وصلنا إلى 300 ألف حالة.

وأضاف: “يمكنكم أن تتخيلوا كيف أن الفيروس يتسارع وينتشر بسرعة.. لكننا لسنا أسرى للأرقام والاحصاءات نحن لسنا عاجزون.. يمكننا أن نغير الإسقاطات لهذا الوباء الأرقام طبعا مهمة لأنها ليست أرقاما.. هي بشر تضررت حياتهم وحياة أسرهم ولكن.. ما هو أكثر أهمية هو ما نقوم به.. لا يمكنكم الانتصار في مباراة بالدفاع فقط وإنما لابد من الهجوم”.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »