سيـــاســة

“الشورى” يرفض تطبيق ضريبة 20 % على رسائل الهاتف المحمول

أ ش أ:   رفض مجلس الشورى فرض رسم ضريبة دمغة على الإعلانات التى ترسل عبر التليفونات المحمولة، جاء ذلك خلال مناقشة مجلس الشورى لتعديلات قانون ضريبة الدمغة التى تنص على فرض ضريبة دمغة تقدر بـ20 % من قيمة الإعلان…

شارك الخبر مع أصدقائك

أ ش أ:
 
رفض مجلس الشورى فرض رسم ضريبة دمغة على الإعلانات التى ترسل عبر التليفونات المحمولة، جاء ذلك خلال مناقشة مجلس الشورى لتعديلات قانون ضريبة الدمغة التى تنص على فرض ضريبة دمغة تقدر بـ20 % من قيمة الإعلان الذى ينشر بالصحف ووسائل الاعلام المختلفة والإنترنت.
 

 

كان عدد من نواب المجلس قد طالبوا بأن تمتد الضريبة لتشمل الإعلانات التى تنشر عبر التليفونات المحمولة وهو ما رفضه المجلس لما يمثله ذلك من أعباء جديدة ترفع قيمة فواتير المحمول.
 
وانتقد  النائب ناجى الشهابى، ازدواجية فرض ضريبة نسبية على الاعلانات التى تنشر بالصحف، مشيرا إلى أن الصحف الحكومية تعانى من أزمات مالية تستوجب تخفيف الأعباء المالية بشأنها.
 
ونفى ممثل الحكومة وجود ازدواجية فى القانون بشأن ضريبة النسبية على الاعلانات مشيرا الى أن المقصود بالفقرة الثانية هو فرض ضريبة على تكلفة انتاجه وهو بخلاف أجر الاعلان.
 
وأشار إلى أن تكلفة إنتاج الاعلان تتعلق بالجهة التى تتولى عملية إعداد الإعلان، وهى تكون فى الغالب غير الجهة المعلنة نفسها وقال ممثل الحكومة إن التكلفة الضريبية ليست على الجريدة بل يتحملها المعلن نفسه خلال سداده رسم الاعلان.

شارك الخبر مع أصدقائك