عقـــارات

«الشهاوي» العقارية تستثمر 10 مليارات جنيه بمشروعي السخنة والساحل الشمالي

تستهدف شركة الشهاوي العقارية تطوير مشروعين سياحيين بمنطقتي العين السخنة والساحل الشمالي

شارك الخبر مع أصدقائك

تستهدف شركة الشهاوي العقارية تطوير مشروعين سياحيين بمنطقتي العين السخنة والساحل الشمالي، وذلك بمساحات 50 و75 فدانًا على التوالي، واستهداف تنفيذ مشروعين سكنيين بالقاهرة الجديدة و6 أكتوبر، ضمن توسعات الشركة بالمشروعات السكنية.

وقد حاورت “المال” حسني الشهاوي، نائب رئيس مجلس إدارة شركة الشهاوي العقارية والعضو المنتدب للشركة، الذي قال إنها تنفذ “عين هيلز” الذي تبلغ مساحته 50 فدانًا ويقع على مرتفعات مدينة العين السخنة، ومشروع “بالي” بالساحل الشمالي الذي تبلغ مساحته حوالي 75 فدانًا ويقع بالقرب من الكيلو 180 طريق إسكندرية مطروح.

وأضاف أن الشركة حصلت على أرض مشروع العين السخنة عام 1999، وبدأت أعمال التصميمات الهندسية والتخطيط للمشروع، بالتعاون مع 11 مكتبًا هندسيًّا بمختلف المجالات، مشيرًا إلى أن الاستشاري العام للمشروع مكتب المهندس رائف فهمي وهو من كبار الاستشاريين الهندسيين بمصر.

وأكد أن الشركة بدأت تنفيذ المشروع وعمل الجسات وتمهيد الأرض بداية عام 2016 نظرًا لطبيعة الأرض الجبلية، منوهًا بأنه تم إنهاء 90% من تهيئة الأرض، بما في ذلك أعمال الحفر والردم وبناء العديد من الوحدات، خاصة أن المشروع يرتفع عن الشارع بـ100 متر، وأكبر عمق به 250 مترًا.

وذكر أن المشروع مكون من 500 وحدة، بـ24 نموذجًا مختلفًا، وأن شركته وظفت الطبيعة الجبلية في وضع تصميمات تتلاءم معها؛ بهدف الخروج بشكل مختلف لوحدات المشروع، مشيرًا إلى أنه متوقع تحقيق مبيعات بالمشروع تصل إلى 3 مليارات جنيه، إجمالي حجم المبيعات التي حققناها حتى الآن تصل إلى 55% منه، على أن يتم تسليم 50 وحدة مطلع يوليو المقبل كمرحلة أولى، بنسبة 19℅ من إجمالي الوحدات، على أن تكون جاهزة للسكن فورًا، علمًا بأن المشروع سيسلَّم بالكامل في عام 2022 المقبل.

وأوضح أن أرض مشروع “عين هيلز” لها طبيعة خاصة مختلفة عن أي أرض أخرى؛ لكونها فوق جبل الجلالة بالعين السخنة، مشيرًا إلى أن تلك الطبيعة جعلت الشركة تبحث عن حلول تتوافق مع الطبيعة البيئية للأرض، مثل العمل على استحداث “مخرات للسيول” وغيرها من الحلول التي تلائم التربة التي يقع عليها المشروع.

وأشار الشهاوي إلى أن المجموعة لديها العديد من الشركات التي أسهمت بشكل كبير في السوق العقارية، منها أعمال المقاولات وصب الخرسانات، ما دفع الشركة للدخول بشكل أساسي في القطاع، من خلال تطوير عدد من المشروعات المختلفة خلال الفترة الحالية.

ولفت إلى أن المشروع يتميز بأنه يتم تنفيذه على ثلاث مصاطب، لكل مصطبة وحدة مستقلة، ملحق بها حمام سباحة يتمتع بالخصوصية الكاملة، وقد رُوعي توفير مساحات مختلفة تتناسب واحتياجات العملاء، حيث تبدأ من 85 مترًا حتى 485 مترًا، منوهًا بأن طول المشروع يبلغ حوالي 800 متر، بعرض الشاطئ الخاص 300 متر، بالإضافة إلى حفر نفق خاص بالكومباوند يمر تحت الأرض ليصل إلى الشاطئ الخاص بالمشروع.

ونوه بأن المشروع يحتوي على ثلاث مناطق خدمية من بينها منطقة تجارية يبلغ عدد المحال بها ما يقرب من 50 محلا تجاريًّا ومطاعم وصيدليات، كما تم توفير عيادة اليوم الواحد للإسعافات الأولية، وخدمات أخرى مثل احتياجات تأسيس المنزل بالكامل والتزامات الحياة اليومية من أفرع بنوك وغيرها من الخدمات التي تساعد على الإقامة الكاملة، بالإضافة إلى الخدمات الترفيهية، مشيرًا إلى أن المشروع يحتوي على 11 حمام سباحة، وفندق خمس نجوم، لملاك الداخل والمصيفين من الخارج.

وأضاف نائب رئيس مجلس الإدارة أن الشركة قدمت تسهيلات في السداد للعملاء، من بينها يتم سداد 10% من ثمن الوحدة، والباقي بأنظمة سداد مختلفة على 8 سنوات.

وعلى صعيد مشروع بالي بالساحل الشمالي قال نائب رئيس مجلس الإدارة إنه يتم تنفيذ أولى مشروعات الشركة  بالمنطقة والذي يقع على بُعد 16 كيلو من طريق الضبعة الجديد القادم من القاهرة في أقل من ساعتين، ويبعد عن محافظة الإسكندرية بـ180 كيلو.

وأضاف الشهاوي أن إجمالي مساحة المشروع تبلغ 75 فدانًا بواجهة على البحر 450 مترًا، وعمق 723 مترًا مربعًا، مشيرًا إلى أن الشركة حرصت على أن يكون أكبر عدد من الوحدات بالمشروع يرى البحر، لذلك يتم وضع التصميم بنظام “المصاطب” بدءًا من مدخل القرية حتى أقرب نقطة للبحر لترتفع أبعد نقطة عن البحر حوالي 48 مترًا تقريبًا.

ولفت إلى أن تصميم المشروع بذلك الشكل سمح لنسبة 85% من الوحدات ترى البحر، بالإضافة إلى 15% من الوحدات تم إنشاء بحيرات صناعية والتي يبلغ إجمالي مساحتها حوالي فدان وتعتبر من أكبر البحيرات الصناعية بالنسبة القرى المجاورة، مشيرًا إلى أن 82% من مساحة المشروع مساحات خضراء، و18% مباني، ما يسهم في زيادة مستوى المساحات الخضراء والرفاهية.

وتابع أن المشروع مخطط تسليمة بالكامل عام 2023 ومستهدف تحقيق مبيعات أكثر من 7 مليارات جنيه خلال مراحله المختلفة، والمقسمة على أربع مراحل بنظام تقسيط متنوعة تناسب كافة المستويات ، حيث تبدأ المساحات من 75 مترًا وحتى الفيلات الفاخرة.

وأضاف أننا نستهدف تحقيق مبيعات للمشروعين مع نهاية العام الجاري مليار جنيه، كما أننا نستهدف إجمالي مبيعات لمشروعي “عين هيلز” العين السخنة و”بالي” الساحل الشمالي 10 مليارات حتى نهاية تسليم المشروع.

وعن الخطط التوسعية للشركة قال نائب رئيس مجلس الإدارة إن الشركة تستهدف خلال الفترة المقبلة تنفيذ مشروع سكني بمدينة 6 أكتوبر على مساحة 100 فدان، مشيرًا إلى أن الأرض ضمن محفظة الأراضي الخاصة بالشركة.

وأكد الشهاوي أن الشركة تمتلك قطعة أرض على مساحة 75 فدانًا بالقاهرة الجديدة، ومن المتوقع تنفيذ مجتمع عمراني متكامل بها، ضمن خطة الشركة للتوسع بالمشروعات السكنية بتلك المناطق.

ولفت أن القطاع العقاري يشهد طفرة كبيرة بحركة الإنشاءات خلال الفترة الحالية، وهو ما ينعكس بشكل كبير في حجم المبيعات للشركات، مشيرًا إلى أن الدولة خطت خطوات سريعة تجاه تنفيذ خطة تصدير العقار من خلال التشريعات التي قامت بتنفيذها، ومن بينها منح الإقامة للأجانب مقابل شراء عقار وغيرها من التشريعات، والتي من شأنها  زيادة العملة الأجنبية مما يدفع الاقتصاد المصري لمزيد من الإصلاحات.

وقال إن الشركات العقارية شهدت طفرة بالمبيعات خلال الفترة الماضية، تنعكس على حجم الطلب على الوحدات، مشيرًا إلى أنه لا يمكن الحديث عن فقاعة عقارية في ظل حجم الطلب على شراء الوحدات نتيجة الزيادة السكانية داخل مصر.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »