لايف

الشعر الـ«low light» عنوان الخريف.. و«القصير» الأكثر عصرية

صورة ارشيفية ياسمين فواز : بداية أكد المنسى أن الاحمر والبنى الداكن مع الخصل الخفيفة هما اللونان المتربعان على القمة فى ألوان صبغات الموسمين المقبلين، مشيرًا إلى أن كليهما يتمشى مع درجة البشرة المصرية سواء كانت قمحية أو سمراء أو…

شارك الخبر مع أصدقائك

صورة ارشيفية

ياسمين فواز :
بداية أكد المنسى أن الاحمر
والبنى الداكن مع الخصل الخفيفة هما اللونان المتربعان على القمة فى ألوان
صبغات الموسمين المقبلين، مشيرًا إلى أن كليهما يتمشى مع درجة البشرة
المصرية سواء كانت قمحية أو سمراء أو بيضاء.

وقال المنسى إن كل قصة
لابد أن تناسب شكل الوجه والجسم، مضيفاً ان الـ«low light » أو الصبغة من
درجتين فقط هى الاكثر انتشاراً فى هذا الموسم بعد اختفاء الـ«high light »
الذى كان يعتمد على اكثر من درجة لونية، أما عن القصات فإن الـديجراديه
بأنواعه هو أحدث صيحات الموسم.

وأضاف أن الموضة العالمية لموسمى
الخريف والشتاء المقبلين تميل الى الشعر القصير المدرج بقصات مختلفة
كالـ«french cut » وآلا جرسون والـ «spick »، لافتًا إلى أن تلك القصات
تلائم المراهقات والمرأة العاملة التى تحاول ان تجارى ايقاع الحياة السريع
من حين لآخر ولا تمتلك الوقت الكافى لتصفيف شعرها سواء أثناء الذهاب للعمل
أو فى خروجات بعد الظهر.

وأكد أن الٌقُصة «الغرة» بأنواعها المختلفة
حاضرة وبقوة فى الموسم المقبل خاصة المستقيمة منها والحادة، والمفرغة غير
متساوية الطول، موضحاً أن الغرة المستقيمة تلائم صاحبات الجبهة العريضة حيث
تساعدهن على إخفاء هذا العيب وإكسابهن مظهراً شبابياً اقل فى العمر، بينما
القٌصة المفرغة تناسب صاحبات الشخصية الجريئة والمتحررة.

ولعاشقات
الشعر الطويل قال المنسى إن عددًا كبيرًا من السيدات فى مصر والوطن العربى
يعشقن الشعر الطويل ويفضلنه بدرجة كبيرة باعتباره رمزاً للأنوثة، لذا فإن
الشعر الطويل المموج فيما يعرف بالـ«wavy » أو الكيرلى هو موضة فى موسمى
الخريف والشتاء المقبلين، مؤكداً أن التموج فى الشعر يساعد على اكسابه
مظهراً طبيعياً، بالاضافة الى إخفائه أى لأى خطوط وتجاعيد موجودة فى منطقة
الوجه.

وحول مدى فائدة الوصفات الطبيعية لنمو الشعر وتغذيته يرى
المنسى أن تأثير تلك الوصفات سواء كانت كيمائية أو طبيعية تختلف من نوع شعر
إلى آخر، لافتاً إلى أنه على الرغم من وجود العديد من أنواع الزيوت
المفيدة للشعر مثل زيت الجرجير واللوز والخروع لكن هناك بعض الأخطاء
الشائعة التى تقع فيها الكثير من السيدات مثل استخدام الزيوت بشكل مباشر
على الشعر مما يلحق به ضرراً بالغاً، مفسراً أن السبب يعود إلى تكوين الزيت
طبقة عازلة على الشعر تمنع وصول الماء والأكسجين إليه، لذا ينصح باستعمال
الزيوت على فروة الرأس لتغذى البصيلة التى تفرز مادة السيراميد المسئولة عن
تغذية الشعر.

واستعرض المنسى أفضل طرق العناية بالشعر والتى تكمن
فى الحفاظ على مادة السيراميد داخل الشعر من خلال عدم الإكثار من غسله، حيث
تفرز البصيلة السيراميد فى الشعر العادى والجاف خلال 48 إلى 72 ساعة من
غسله، وبالتالى يجب ألا يزيد معدل غسيل الشعر على مرة كل أربعة أيام على
الأقل، ليتمكن من الاستفادة من الزيوت الخاصة به، أما الشعر الدهنى فيفرز
السيراميد من 12 إلى 48 ساعة، لذا لا يفضل غسله قبل ثلاثة أيام وينصح
باستعمال الشامبو الخاص بالشعر الدهنى لأن زيادة نسبة الصوديوم تكون من 12
إلى 18 %.

وطالب المنسى بضرورة المواظبة على قص الشعر مرة كل شهرين
على الأكثر لضمان وصول الغذاء الجيد إلى الشعر، خاصة أن أنواع الطعام
المختلفة تصل إلى الشعر، لذا ينصح بالإكثار من تناول الخضار والفاكهة لأنها
تنعكس بشكل صحى على الشعر مع مراعاة التقليل من الأطعمة المليئة بالدهون
حتى لا تزيد نسبتها فى الشعر الدهنى.

ولفت مصفف الشعر المعروف إلى
أنه لا غنى عن حمامات الزيت والكريم لأن كليهما يفيد الشعر ويقويه ولكن
الاختلاف بينهما يكمن فى طريقة الاستخدام، حيث يعمل حمام الزيت على تمرير
الزيوت إلى مسام فروة الرأس للوصول إلى البصيلات بسرعة عن طريق البخار ومن
الضرورى غسله جيداً لإزالة آثار الزيت من الشعر، أما بالنسبة لحمام الكريم
فإنه يعمل على ترطيب الشعر وتغذيته بوضعه على الشعر وهو مبلل لفترة لا
تتجاوز 40 دقيقة لتجنب إتلاف الشعر وتساقطه.

وبالنسبة للكيرياتين
والماروكين قال: مادة الكيرياتين مستخلصة أساساً من جسم الإنسان وموجودة
تحت فروة الرأس وهى منشط البصيلة الرئيسى وتعد البرازيل الدولة الأشهر
عالمياً فى إنتاج الكيرياتين، مضيفاً أن هذه المادة الطبيعية تتم معالجتها
كيمائياً بتزويدها بمادة الفورمالين للحصول على غذاء خارجى للشعر ولكن
بنسبة معينة لأنها إذا زادت على 2 % فإنها تسبب مرض السرطان.

أما
الماركين فأشار إلى أنه أحدث أنواع الكيرياتين حيث يعمل على تغذية وفرد
الشعر لفترة تدوم من 6 شهور وحتى سنة كاملة، ويرى أن الماروكين أثبت نجاحه
فى القضاء على التقصف والهيشان فى تكوين الشعر نفسه لأنه يعمل على تعويض
الفروة بالمادة المغذية التى فقدتها من خلال كى الشعر وغسله باستمرار.

ومن
المعروف أن إيهاب المنسى هو واحد من أشهر مصففى الشعر فى مصر والوطن
العربى حيث استطاع خلال مشواره المهنى الذى استمر لأكثر من 15 عاماً
تقريباً معتمداً فيه على موهبته وحرفيته العالية، أن يكسب ثقة نجمات الوسط
الفنى أمثال هيفاء وهبى وانتصار ومنى زكى وسمية الخشاب والمطربة شذى ومنال
سلامة وروجينا ومنة شلبى وغيرهن، للاعتماد عليه للظهور بتسريحات شعر مميزة
خاطفة للأنظار فى الأعمال الفنية والمناسبات المختلفة.

مع قدوم
موسمى الخريف والشتاء يتعرض الشعر للعديد من المشكلات الناتجة عن تغير
الفصول وانخفاض درجات الحرارة والتى أبرزها التساقط والجفاف، وهو ما يجعل
الشعر بحاجة إلى عناية وتغذية خاصة تتم من خلال الغذاء الصحى وعمل حمامات
الكريم والزيوت التى يجهل البعض الطرق الصحيحة لاستعمالها.

وحول أفضل طرق العناية بالشعر وأحدث قصات وألوان الموسم المقبل كان لـ«المال» هذا الحوار مع مصفف شعر النجمات إيهاب المنسى.

شارك الخبر مع أصدقائك