بورصة وشركات

الشريك التنفيذى: 3 رجال أعمال يؤسسون بلاتينيوم للاستشارات المالية

❏ الحسامى: نركز على SMEs وخطة لاختراق أسواق دولية شريف عمر أسس تحالف مكون من 3 رجال أعمال شركة بلاتينيوم للاستشارات PLATINUMCONSULTING لخدمات الاستشارت المالية والإدارية والتشغيلية، خلال الشهور القليلة الماضية، مع التركيز على شريحة الشركات صغيرة ومتوسطة الحجم. وقال زياد الحسامى، الشريك التنفيذى ل

شارك الخبر مع أصدقائك

❏ الحسامى: نركز على SMEs وخطة لاختراق أسواق دولية

شريف عمر

أسس تحالف مكون من 3 رجال أعمال شركة بلاتينيوم للاستشارات PLATINUMCONSULTING لخدمات الاستشارت المالية والإدارية والتشغيلية، خلال الشهور القليلة الماضية، مع التركيز على شريحة الشركات صغيرة ومتوسطة الحجم.

وقال زياد الحسامى، الشريك التنفيذى للشركة، إنه والشركاء الآخرون المؤسسون – لم يذكر أسماءهم- لديهم خبرات سابقة فى مجال مكاتب المحاسبة والمراجعة القانونية والضريبية الأجنبية، بجانب العمل فى الشركات العالمية المتعددة الجنسيات والمجالات.

وتابع الحسامى فى تصريحات خاصة لـ«المال»: بلاتينيوم للاستشارات ستقدم خدمات الاستشارات المالية والإدارية والتشغيلية، وإعادة الهيكلة المالية والمحاسبية والإدارية للشركات الكبرى مع التركيز على شريحة الشركات الصغيرة والمتوسطة، بجانب خلق مصادر تمويلية، بالإضافة لتقديم خدمات الاستشارات الأخرى، بالتعاون مع مكاتب وشركات فى مجالات أخرى متعددة.

وأشار إلى أن الفترة التالية لقرار تحرير سعر الصرف وإجراءات الإصلاح الاقتصادى، أثرت على الشركات العاملة فى السوق المحلية، وعلى رأسها الشركات الصغيرة والمتوسطة، ومن هنا تم اللجوء لإنشاء بلاتينيوم للاستشارات؛ بهدف مساعدة تلك الشركات على مواجهة التطورات الاقتصادية الأخيرة، وكيفية تحقيق معدلات نمو مرتفعة.

ولفت الشريك التنفيذى بلاتينيوم للاستشارات PLATINUMCONSULTING، إلى أنه يخطط لزيادة حجم أعمال بلاتينيوم للاستشارات خلال السنوات المقبلة فى السوق المحلية والشرق الأوسط، على أن يتوجهوا بعدها لاختراق أسواق جديدة فى أوروبا وأمريكا.

وشهدت السوق المحلية نشاطا متزايدا خلال السنوات الثلاث الأخيرة فى إطار الاهتمام الحكومى بدعم ومساندة الشركات الصغيرة والمتوسطة، لدورها الرائد فى تحقيق معدلات النمو الاقتصادى، وفى هذا الإطار لجأ البنك المركزى لإطلاق مبادرته الأهم فى تقديم قروض ميسرة وبفائدة منخفضة للشركات صغيرة الحجم، وهو ما حفزَّ البنوك العاملة فى السوق المحلية لضخ مئات المليارات من الجنيهات.

فيما لجأت العديد من بنوك الاستثمار وشركات الأوراق المالية للتركيز على الشركات الصغيرة والمتوسطة وتقديم مختلف الدعم المالى والفنى لهم عبر إطلاق صناديق متخصصة لتمويل الشركات الصغيرة، بجانب إعادة الهيكلة وتدبير مصادر تمويلية، بجانب إطلاق أذرع للخدمات المالية غير المصرفية كالتأجير التمويلى والتوريق والتخصيم، مع التركيز على العمليات صغيرة الحجم.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »