Loading...

الشركة الشرقية «إيسترن كومباني» تحذر من شراء المنتجات المهربة من التبغ والسجائر

Loading...

وتمثل خطورة على الاقتصاد القومي

الشركة الشرقية «إيسترن كومباني» تحذر من شراء المنتجات المهربة من التبغ والسجائر
عصام عميرة

عصام عميرة

3:26 م, الثلاثاء, 5 يوليو 22

أكدت الشركة الشرقية «إيسترن كومباني» ضرورة العمل على تنفيذ تعليمات وزارة المالية والمتعلقة بتحذيرات مصلحة الضرائب من شراء منتجات التبغ والمعسل التي لا تحتوي على الطابع الضريبي (البندرول)، خاصة أن ذلك يأتي في إطار محاربة الغش التجاري، والذي يتطلب زيادة وعي المستهلكين وحثهم على عدم التعامل مع تلك المنتجات التي يتم تداولها خارج الإطار القانوني المحدد لذلك.

وتوافقًا مع تحذير مصلحة الضرائب ناشدت الشركة الشرقية “إيسترن كومباني”في بيان اليوم، المستهلكين بضرورة التأكد من وجود الطابع الضريبي (البندرول) على منتجات التبغ التي تشمل الملون باللون الأخضر خاص بالمنتجات المحلية، واللون الأزرق للمنتجات المستوردة، واللون البنفسجي لمنتجات المعسل.

وأشاد هاني أمان، الرئيس التنفيذي، العضو المنتدب للشركة الشرقية “إيسترن كومباني” بجهود الدولة المبذولة والمستمرة من ضبط العديد من تلك المنتجات المهربة، موضحًَا بأن هناك سوقًا موازية لبيع أنواع متعددة من التبغ والسجائر العادية الواردة من الخارج بطرق غير شرعية (مهربة) مجهولة المصدر وغير آمنة للاستخدام، وهي عبارة عن سجائر مقلدة مغشوشة تُشبه السجائر أصلية الإنتاج (المحلي والمستورد).

وتابع أن تداول السجائر المهربة يضر بالاقتصاد المصري، لأنها لا تخضع لعمليات تحصيل الضرائب والرسوم الجمركية عليها لدخولها السوق المصرية بطرق غير قانونية، ما يقلل موارد الدولة من هذه السلع نظرا لبيعها بنفس أسعار المنتجات الأصلية، مما يؤدي إلى ضياع حقوق الخزانة العامة للدولة، وأكد امان على تكاتف الشركة الشرقية “ايسترن كومباني” مع جهود الدولة المبذولة لمكافحة المنتجات المهربة والقضاء على ظاهرة الغش التجاري لمنتجات التبغ.

الشركة الشرقية للدخان
الشركة الشرقية للدخان