عقـــارات

الشركات تقابل تأجيل معرض «سيتى سكيب» بسلاح العروض الترويجية

الغرفة طرحت مبادرة «أوكازيون مارس» لجذب العملاء

شارك الخبر مع أصدقائك

اتجهت شركات التطوير العقارى لطرح عروض تسويق لبيع وحدات مشروعاتها المختلفة، رغم قرار تأجيل مؤتمر سيتى سكيب مصر 2020، فى محاولة منها لضمان استمرار التسويق، بجانب الاستجابة لمبادرات «الأوكازيون العقارى»، الذى يشهده شهر مارس من كل عام.

وأعلنت شركة إنفورما ماركتس أمس تأجيل معرض ومؤتمر سيتى سكيب مصر 2020 إلى موعد جديد سيتم تحديده لاحقاً، وتلاه صدور مبادرة من غرفة التطوير العقارى بدعوة الشركات لتنفيذ «أوكازيون» فى شهر مارس الجارى وطرح عروض ترويجية جيدة للعملاء.

ونشر الموقع الإلكترونى لمعرض سيتى سكيب أمس بياناً تضمن: «عملاً بمضمون إعلان الحكومة المصرية تعليق تنظيم الفعاليات التى تتضمن تجمعات كبيرة فى جمهورية مصر العربية، قررنا تأجيل معرض «سيتى سكيب مصر2020»، الذى كان من المقرر له أن ينعقد فى الفترة بين 18 إلى 21 مارس الجاري، بجانب مؤتمر وحفل جوائز سيتى سكيب الذى كان من المقرر انعقاده فى 16 و17 مارس، وذلك إلى موعدٍ جديد يتم تحديده لاحقاً».

أكدت شركة «إنفورما» المنظمة لمؤتمر «سيتى سكيب» أنها تتابع عن كثب تطورات انتشار فيروس كورونا، والمستجدات ذات الصلة بالتعاون مع الجهات المعنية، متابعة: «سننسق مع المسؤولين لدى مركز مصر الدولى للمعارض» ليكون «سيتى سكيب مصر» من أول الفعاليات التى سيستأنف إطلاقها فى أقرب فرصة متاحة خلال 2020».

وأوضحت الشركة أنه على الرغم من الإقبال غير المسبوق من قبل الجهات العارضة للمشاركة فى دورة «سيتى سكيب» لهذا العام، فإن قرار تأجيل انعقاد المعرض ينبع من الحرص على صحة وسلامة المشاركين والزوار وسط الأوضاع الصحية العالمية الراهنة.

وأكدت أن جميع المشاركات المسجلة ستبقى صالحة حتى الموعد الجديد لانعقاد المعرض، ما يضمن الحفاظ على فرصة المشاركين للحضور فى موعده الجديد.

وطلبت الشركة من المطورين العقاريين ورواد معرض سيتى سكيب تفهم القرار الذى استند إلى الحرص على حماية المصلحة العامة للشركاء والعملاء وأفراد المجتمع.

وبعد ساعات قليلة من إعلان تأجيل سيتى سكيب مصر، طرحت غرفة التطوير العقارى مبادرة فريدة لتنشيط السوق العقارية، تتمثل فى دعوة شركات التطوير العقارى، لاعتبار شهر مارس الجارى «أوكازيونًا عقاريًا»، خاصة أن المطورين أعدوا مسبقا خطتهم لطرحها فى المعرض الذى تم تأجيله.

قال المهندس طارق شكرى، رئيس غرفة التطوير العقارى، رئيس مجموعة عربية القابضة، إن المبادرة التى أطلقتها الغرفة جاءت لتلبية مطالب عدد كبير من أعضائها بالحفاظ على القطاع وتنشيطه خلال الفترة الراهنة.

وأوضح شكرى فى بيان صحفى أن الاستثمار فى العقارات يعد الأكثر جذبا خلال الأزمات والبديل الأمثل للأوعية الادخارية، خاصة أن الأوعية الاستثمارية تتأثر سريعا وظهر ذلك على البورصات وأسواق المال العالمية.

وتابع: قوة السوق العقارية تأتى من خلال الطلب الكبير والاحتياج الحقيقى النابع من الزيادة السكانية، وبخلاف قدرة القطاع العقارات بالاحتفاظ بقيمتها، كما أن القطاع لم يشهد انخفاضا فى أى أزمات اقتصادية سابقة وعلى العكس ارتفعت خلال فترات قصيرة.

صبور: لن يؤثر بشكل كبير على القطاع لأنه لا يمثل أكثر من %5 من المبيعات السنوية

وأكد المهندس أحمد صبور، الرئيس التنفيذى لشركة الأهلى صبور، أن تأجيل معرض سيتى سكيب مصر 2020 قرار حكيم، ويتزامن مع تعليق الدولة جميع الفعاليات التى تتضمن أى تجمعات كبيرة من المواطنين، تجنبا لأى مخاطر محتملة من انتشار فيروس كورونا.

وأضاف صبور لـ»المال» أن «سيتى سكيب» يمثل المعرض العقارى الوحيد فى مصر الذى يضم معظم الشركات العقارية، لكن إلغاءه مع ذلك لن يؤثر بشكل كبير على القطاع، لافتا إلى أنه لا يمثل أكثر من %5 من المبيعات السنوية للشركات.

وأوضح أن الشركة مستمرة فى تقديم عروضها المتنوعة وخصوماتها حتى يوم 21 من شهر مارس الجاري.

وصرح بأنه توجد وسائل تسويقية أخرى بجانب المعارض العقارية أهمها السوشيل ميديا والإعلانات التى تستمر طوال العام، لافتا إلى أن الشركات تعتمد على أدوات متنوعة لتسويق منتجاتها العقارية.

السيد: المطورون يعملون بأكثر من آلية.. وسنواصل طرح المبادرات

وقال محمد السيد، رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب لشركة بورتو جروب، إن شركات العقارات تعمل وفقاً لأكثر من خطة، لمواجهة أى مفاجآت، بما يعنى أن الشركة ستواصل خططها التسويقية وطرح مزيد من العروض حتى بعد تأجيل «سيتى سكيب».

وتابع السيد: خلال الشهر الجارى سنطرح عروضا ترويجية لبيع وحدات سكنية فى مختلف مشروعات بورتو المنتشرة، التى كان من المفترض عرضها فى مؤتمر سيتى سكيب، وسيتم التركيز على تنشيط ذراع التسويق بمختلف آلياتها، وتحديداً عبر السوشيال ميديا.

وتملك الشركة عدة مشروعات بالسوق المحلية تحت اسم «بورتو»، فى القاهرة الكبرى، وأسيوط، والساحل الشمالى، وخلال أول 9 شهور من العام الماضى، حققت أرباحاً بقيمة 91.3 مليون جنيه، مقابل 115.8 مليون فى الفترة المناظرة من 2018، متأثرة بتراجع الإيرادات إلى 1.2 مليار مقابل 1.3 مليار.

العسال: القرار صائب.. وشهر مارس من أفضل فترات البيع

وقال المهندس محمد هانى العسال، الرئيس التنفيذى لشركة مصر إيطاليا، إن تأجيل معرض «سيتى سكيب 2020» قرار صائب ومتوقع بعد أزمة تفشى فيروس كورونا.

وأكد العسال أن «مصر إيطاليا» مستمرة فى تقديم العروض والخصومات على مشروعاتها العقارية خلال شهر مارس، موضحا أن الشركة تقدم «صفر مقدم» وفترة سداد تمتد إلى 10 سنوات.

وأضاف أن شهر مارس من كل عام يعد أفضل وقت لمبيعات الشركات العقارية، نظرا لتنوع العروض والخصومات التى تقدمها الشركات لعملائها، لافتا إلى أن العقار سيظل الاستثمار الآمن للعميل، خاصة فى ظل وجود الأزمات.

وأكد أن الشركة كانت مشاركة فى 6 مشروعات عقارية متنوعة بمعرض سيتى سكيب، ما بين سكنى وإداري، بالإضافة إلى مشروعات فندقية، مثل «البوسكو» فى العاصمة الإدارية الجديدة، و«البوسكو سيتي» فى المستقبل سيتي، و«كايرو بيزنس بارك» بالقاهرة الجديدة، وكمبوند «فينشي»، بالإضافة إلى مشروع «لانوفا فيستا».

وتوقع استمرار معظم الشركات العقارية فى تقديم عروضها خلال شهر مارس، فضلا عن التركيز على السوشيل ميديا فى تسويق المشروعات طوال العام، على إعلانات التلفزيون خلال شهر رمضان، كبديل للمعارض العقارية التى تم إلغاؤها جراء تفشى فيروس كورونا.

يُذكر أن «مصر إيطاليا العقارية» تمتلك محفظة أراضٍ تصل إلى 6 ملايين متر مربع، وتنفذ عددًا من المشروعات أبرزها «كاى السخنة» باستثمارات مليار جنيه، وتتضمن منتجعًا سكنيًّا وفندقا 5 نجوم، تحت إدارة سلسلة فنادق هيلتون العالمية.

كما تمتلك الشركة مشروعى «كايرو بيزنس بارك» الإدارى، و«لانوفا فيستا» السكنى بالقاهرة الجديدة الذى يضم 131 فيلا باستثمارات تتجاوز 800 مليون جنيه، و«كاى الساحل الشمالى» بمنطقة رأس الحكمة باستثمارات 5 مليارات جنيه.

وقال على الشرباني، رئيس مجلس إدارة شركة تبارك القابضةـ، إن تأجيل معرض سيتى سكيب مصر خطوة مهمة من الدولة للحفاظ على سلامة المصريين، كما أنه لا يسبب قلقا، خاصة أنه لم يُلغَ من جانب الشركة المنظمة.

وأضاف أن سيتى سكيب واحد من أهم المعارض العقارية التى يتم تنفيذها سنويا، وتشارك «تبارك» به بشكل دوري، وأن تأجيله سيساهم فى إعادة الشركات العقارية ترتيب أوضاعها.

وتابع: «القطاع العقارى الوحيد الذى مر بعدة كبوات بداً من ثورة يناير 2011 وخرج منها بمنتهى القوة وهو الدرس الذى تعاملنا معه وتعلمنا منه جميعنا كمطورين عقاريين».

وأشار إلى أن خطط الشركة لن تتأثر بتأجيل المعرض ولديها الخطط البديلة، وأنها ستستمر فى تقديم مجموعة من العروض التى تساعدها على مواجهة أى ظروف.

وأكد أن الشركة كانت ستشارك فى معرض سيتى سكيب بالعديد من المشروعات من بينها «ناينتى أفينيو» فى القاهرة الجديدة، و«كابيتال إيست» فى مدينة نصر، و«فانتازيا» فى مدينة رأس سدر، وكذلك مجموعة من المشروعات التجارية والإدارية.

وعلمت «المال» أن «تبارك العقارية» كانت تنوى طرح عروضاً تشمل خصما بنسبة %5 على قيمة الوحدة للعملاء، طوال شهر مارس، بجانب إضافة سنة على فترات السداد بنظام التقسيط المطبق بالشركة.

وأصدرت شركة «العتال هولدينج» أمس بياناً صحفياً أعلنت فيه بدء عروضها الخاصة بمشروع باركلين العاصمة الادارية، وبخصم %5 على المرحلة الجديدة والأكثر تميزا فى المشروع جلورى جاردن، وخصم %10 لكل مراحل المشروع المختلفة بتسهيلات تناسب كافة العملاء.

وأوضحت الشركة فى بيانها – الذى حصلت «المال» على نسخة منه – أنها بدأت أمس عروضها التى كان من المقرر أن تطرحها فى الفترة من 18 وحتى 21 مارس خلال فعاليات معرض سيتى سكيب، على أن تمتد العروض حتى نهاية الشهر، لمنح العملاء فرصة أكبر للحصول على الوحدات.

وقال الدكتور أحمد شلبى، الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب لشركة تطوير مصر، إنها ستطلق عروض سيتى سكيب خلال الشهر الحالى، مع التركيز على مشروع بلومفيلدز.

وأوضح أن المشروع يتضمن حوالى 1000 وحدة، وأن الطرح الراهن يشمل بنحو 250؛ على مساحات تتراوح بين 75 إلى 210 أمتار.

وقال آسر حمدي، رئيس مجلس إدارية شركة الشرقيون للتنمية العقارية OUD، إنها مستمرة وفقا لآليات البيع التى تتبعها، ولن تضع معايير إضافية للبيع للوحدات بعد تأجيل المعرض.

وقال عمرو سليمان رئيس شركة Scope، إنها مستمرة بعروضها على مدار العام التى كانت ستطلق بمؤتمر «سيتى سكيب» والعرض يتضمن مقدم %30 والتقسيط لمدة 5 سنوات بمنطقة بيت الوطن ومنطقة النرجس وشمال الرحاب، مع امتياز حصول العميل على عضوية النادى الأهلى.

وعلمت «المال» أن شركة «سيتى إيدج» مستمرة فى عروضها «روض سيتى سكيب» بمشروع «إيتابا» بمقدم %4 والتقسيط على 9 سنوات، مع استمرار العرض على مدار شهر مارس الحالى، كما طرحت «إنرشيا» عرضاً بخصوص وحدات مشروع جيفيرا بمقدم 5% والسداد على 10 سنوات.

وقال أحمد قدرى، الرئيس التنفيذى لشركة ساك العقارية، إنها ستواصل طرح عروضها التى كان من المفترض عرضها بمؤتمر سيتى سكيب، وتشمل مشروع «سوانيو» بالعاصمة الإدارية، بجانب مشروع آخر، وتتضمن العروض %0 مقدم بجانب خصومات %8 والسداد على 10 سنوات.

إعداد: قسم العقارات

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »