Loading...

الشركات تدعو لسرعة انعقاد‮ »‬الأعلي للصناعات النسيجية‮«‬

Loading...

الشركات تدعو لسرعة انعقاد‮ »‬الأعلي للصناعات النسيجية‮«‬
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأربعاء, 17 يونيو 09

المال – خاص
 
دعا عدد من الخبراء ورؤساء الشركات الي سرعة انعقاد المجلس الأعلي للصناعات النسيجية والذي قامت الحكومة بالإعلان عنه الشهر الماضي بهدف اتخاذ قرار  حاسم حول عمليات تهريب الغزول ووضع سياسات لتطوير الصناعة.
 

 
 رشيد محمد رشيد

وقال محمد عبدربه، رئيس شركة ميت غمر للغزل إنه رغم إقرار الحكومة عدد من السياسات لتشجيع الصناعة وتطويرها، منها تخصيص 325 مليون جنيه لمساندة مصانع الغزل كدعم مادي مباشر منذ بداية أبريل الماضي بمقدار 275 قرشاً لكل كيلو غزل مصنع من القطن المحلي الا أن عمليات تهريب الغزول تزايدت، مطالباً بأن يكون هناك اقتراحات محددة تعرض علي أول اجتماع للمجلس الأعلي للصناعات النسيجية حول هذا الأمر بهدف حسم الجدل بشأنها، علي أن تكون هناك مناقشة قوية حول امكانية حظر استيراد الغزول، أو وقف عمليات الاستيراد علي الحصص التي تحتاجها السوق المحلية فقط.
 
وأشار عبدربه الي أن المجلس الأعلي للصناعة يمكنه الاعتماد علي احصاءات محددة بحجم انتاج المصانع المحلية من الغزول ومقارنتها بحجم الاستهلاك في السوق المحلية، علي أن يكون الفارق بين الاثنين هو الكمية المسموح باستيرادها فقط مما يحمي الصناعة المحلية ويضمن قيام المصانع المحلية ببيع انتاجها دون اللجوء لتخزينه.
 
وأضاف رئيس شركة ميت غمر أن الغزول المستوردة أصبحت تهدد الصناعة المحلية نظراً لانخفاض أسعار هذه الغزول حيث تصل الي 13.5 ألف جنيه للطن، مقابل 14 ألف جنيه للغزول المحلية، كما أنها تتميز بالجودة ولذلك يجب أن توضع الأسعار علي قائمة أجندة المجلس الأعلي لللصناعات النسيجية في أول اجتماع له.
 
وشدد عبدربه علي ضرورة وضع توقيت زمني للانعقاد بصفة شهرية لمنافشة التطورات في الأسواق وسياسات تطوير المصانع المحلية علي أن ينعقد المجلس بشكل طاريء في حال وجود أزمة حقيقية أو قرار عالمي يخص الصناعة بشكل مباشر ويؤثر علي أوضاعها.
 
يأتي ذلك في الوقت الذي أصدر فيه المهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة عدة قرارات أوائل الشهر الماضي لدعم الصناعة بينها انشاء مجلس أعلي للصناعات النسيجية برئاسة الوزير ويضم في عضويته رؤساء المجالس التصديرية للغزل والنسيج والمفروشات والملابس الجاهزة ورئيس مجلس إدارة غرفة الصناعات النسيجية ورئيس اتحاد مصدري الأقطان بالإسكندرية ورئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للغزل والنسيج و4 أفراد من ذوي الخبرة.
 
وتعتبر متابعة تنفيذ الاستراتيجية القومية لصناعة الغزل والنسيج علي رأس قائمة اختصاصات المجلس علي المستوي الداخلي وتطويرها بما يتناسب مع المتغيرات العالمية والاستخدام الأمثل للموارد المخصصة للصناعة بهدف ضمان ضخها في الأماكن المخصصة لها وتوجيهها بشكل صحيح.
 
وأكد سعيد الجوهري، رئيس نقابة العاملين بالغزل والنسيج عضو مجلس إدارة الشركة القابضة للغزل أن الحكومة تستهدف الوصول بصادرات هذه الصناعة إلي 10 مليارات دولار في عام 2020 من خلال تطوير المصانع وجذب المزيد من الاستثمارات مما يتطلب سرعة تفعيل الخطوات التي أعلنت عنها في هذا الإطار، وأولها الانعقاد الدوري للمجلس الأعلي للصناعات النسيجية لمتابعة وتنفيذ خطط طموح للتطوير معتبراً أن معاناة الشركات في الوقت الحالي من تأثيرات الأزمة المالية العالمية أمر يتطلب سرعة انعقاد المجلس لدراسة كيفية مواجهة الشركات لهذه الأزمة ووسائل الدعم التي يمكن أن تحصل عليها حتي تستمر في الإنتاج والمنافسة مع الشركات العالمية.
 
وأضاف الجوهري أن أعضاء المجلس عليهم دراسة التجارب التي مرت بها الدول الأخري في الصناعة وكيفية اتخاذ خطوات للتطوير حتي وصلت إلي المنافسة العالمية، كما حدث في الصين والهند علي أن تكون هناك استفادة حقيقية من هذه التجارب ونقل التكنولوجيا المتطورة، وتدريب العمالة الفنية في القطاع بالتنسيق مع الوزارات المعنية ومركز تحديث الصناعة.
 
وطالب الجوهري أيضاً بصياغة خطوات محددة تساعد الشركات علي زيادة جودة منتجاتها واتباع أساليب تسويقية جديدة تساعدها علي فتح أسواق في الخارج وزيادة مبيعاتها.
 
وأكدت مصادر بالشركة القابضة للغزل والنسيج أن الشركة لديها استعداد كامل لإمداد المجلس الأعلي بجميع البيانات اللازمة حول الصناعة حتي تساعده علي اتخاذ قرارات جديدة تحقق الحماية للمصانع المحلية وتساهم في إصلاح الهياكل التمويلية، خاصة في شركات قطاع الأعمال العام لإنقاذها من التعثر وتحقيق الاستقرار المادي للعاملين بها.
 
وأشارت المصادر إلي أنه لم يتم حتي الآن تحديد موعد لانعقاد أول اجتماع للمجلس الأعلي للصناعات النسيجية، غير أن هناك جهوداً تقوم بها الحكومة للمساهمة في زيادة القدرة التنافسية للمصانع لحين بدء الانعقاد الدوري للمجلس.

جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأربعاء, 17 يونيو 09