استثمار

الشركات تتخلى عن 40% من أراضيها لمرافق مثلث ماسبيرو

❐ عرض المخطط العام على المجلس الأعلى للتخطيط العمرانىأحمد عاشوراتفقت وزارة الإسكان ومحافظة القاهرة، مع الشركات المالكة لأراضى مثلث ماسبيرو، ممثلة فى 4 شركات من السعودية، والكويت، وشركة محلية، وأفراد، على التنازل عن %40 من الأراضى المملوكة لهم بالمنطقة، لاستغلالها فى إقامة مرافق للمنطقة ومساكن.

شارك الخبر مع أصدقائك

❐ عرض المخطط العام على المجلس الأعلى للتخطيط العمرانى

أحمد عاشور

اتفقت وزارة الإسكان ومحافظة القاهرة، مع الشركات المالكة لأراضى مثلث ماسبيرو، ممثلة فى 4 شركات من السعودية، والكويت، وشركة محلية، وأفراد، على التنازل عن %40 من الأراضى المملوكة لهم بالمنطقة، لاستغلالها فى إقامة مرافق للمنطقة ومساكن.

وقال خالد صديق، المدير التنفيذى لصندوق العشوائيات فى تصريح لـ”المال”، إن الشركات تحصل على %60 من أراضيها فقط، والباقى يستغل فى إقامة طرق، ومرافق، وسكن لأهالى مثلث ماسبيرو.

وذكر صديق أنه من المقرر عرض المخطط العام لتطوير المنطقة على المجلس الأعلى للتخطيط العمرانى، لاعتماده والبدء فى عمليات التطوير.

يشار إلى أن صندوق تطوير العشوائيات رصد 1.3 مليار جنيه، لحل أزمة مثلث ماسبيرو، التى تتضمن صرف تعويضات لـ 4531 أسرة، يقيمون فى المنطقة، على أن يطالب ملاك الأراضى بسداد قيمة تلك التعويضات.

وتتوزع أراضى مثلث ماسبيرة بواقع 52 ألف متر مربع، لشركتين كويتيتين، و23 ألف متر مربع لشركتين سعوديتين، فيما تملك شركتين مصريتين، وعدد من صغار الملاك %23 منها، والدولة %10.

وأشار إلى أن حوالى 435 أسرة حصلت على تعويضات حتى الآن، بإجمالى أكثر من 450 مليون جنيه، فيما فضلت 341 أسرة الحصول على وحدات سكنية بحى الأسمرات، بتكلفة تتجاوز 90 مليون جنيه، ولم تقرر 200 أسرة حتى الآن موقفها.

وقال إن الصندوق رصد 300 مليون جنيه، لبناء عدد من الوحدات للأهالى الذين طلبوا البقاء بالمنطقة، وتسكينهم مؤقتًا فى عقارات مؤجرة، لحين الانتهاء من الوحدات الجديدة، التى تبنى على مساحة 10 أفدنة.

وتبلغ المساحة الإجمالية لمثلث ماسبيرو، 84 فدانًا، شاملة مبنى الإذاعة والتليفزيون، ومقر وزارة الخارجية والسفارة الإيطالية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »