عقـــارات

الشركات العقارية تتجه لتكثيف الحملات التسويقية لزيادة مبيعاتها في رمضان

الشركات العقارية عادة ما تلجأ إلى زيادة التسويق والإعلانات خلال فترة رمضان وذلك نتيجة تراجع الطلب على العقارات خلال تلك الفترة.

شارك الخبر مع أصدقائك

قال عدد من خبراء القطاع العقاري إن الشركات العقارية عادة ما تلجأ إلى زيادة  التسويق والإعلانات خلال فترة رمضان وذلك نتيجة تراجع الطلب على العقارات خلال تلك الفترة.

وأضافوا إلى أن تلك الحملات التسويقية تساهم بشكل كبير في زيادة حركة مبيعات الشركات العقارية خلال الشهر المبارك.

وقال محمد كامل رئيس مجلس إدارة شركة هومرز للتسويق العقاري إن القطاع العقاري عادة  ما يمر بمرحلة من تراجع المبيعات خلال شهر رمضان والأعياد بشكل عام.

وأضاف كامل إن الشركات العقارية تقوم بتنفيذ حملات تسويقية واعلانية كبيرة خلال تلك الفترة وذلك نتيجة ضعف القوى الشرائية في خلال المواسم والأعياد.

وأكد رئيس مجلس إدارة الشركة إن هناك عدد من شركات التطوير العقاري تقوم هذه الفترة بتقديم عروض  وخصومات على الوحدات السكنية وذلك من أجل رفع حجم الطلب على شراء الوحدات خلال تلك الفترة.

ولفت إلى أن  تلك الحملات التسويقية والتي تشمل الاعلانات في الطرق وكذلك إعلانات التلفزيون والراديو  تساهم بشكل كبير في زيادة المبيعات للشركات حتى وإن لم تكن خلال شهر رمضان.

وأكد أن الاعلانات تعمل على تذكير العملاء الذين لديهم قدرة على الشراء بعد شهر رمضان بتلك المشروعات العقارية.
وقال المهندس هاني الديب رئيس مجلس إدارة شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير إن قطاع العقارات  عادة ما يشهد زيادة في المبيعات للوحدات السكنية بمختلف الشرائح وذلك بسبب الاجازات الممنوحة للمصريين بالخارج والذي لديهم القدرة الشرائية الكبيرة.

وأضاف الديب أن هناك زيادة في عملية التسويق خلال شهر رمضان  للوحدات العقارية عن طريق الاعلانات التلفزيونية والتي تساهم بشكل كبير في عرض المنتج العقاري على شريحة كبيرة من المصريين المتابعين للمسلسلات المعروضة خلال ذلك الشهر.

ضاحية الناس من شركات العقارية

ولفت إلى ن سوق العقارات شهد في الفترات الأخيرة ظهور بعض الشركات العقارية أصحاب المشروعات الغير جادة والغير مؤهلة للعمل في السوق المصري مما قد يؤثر بشكل كبير على عملية التسويق بالنسبة للشركات العقارية.

وأشار إلى أنه يجب على العملاء توخي الحذر من التعامل مع تلك الشركات والتي عادة ما تقوم بعمل حملات  تسويقية كبيرة خلال فترات المواسم والأعياد

ولفت إلى أن هناك عدد من المشروع التي تم التسويق إليها والبدء في بيع وحداتها العقارية دون الحصول على القرارات الوزارية أو التراخيص اللازمة وهو ما قد يسبب أزمة حقيقية للعملاء وما اعتبره قانون حماية المستهلك أحدى أعمال النصب على العملاء.

وأكد أنه يجب على العملاء ألا ينساقوا خلف الحملات الدعائية الكبيرة وأن يتوخوا الحذر في معرفة الأعمال السابقة لتلك الشركات بالإضافة إلى مستوى التنفيذ للوحدات العقارية

ولفت  شريف فوزي رئيس مجلس إدارة شركة يونايتد بروكرز للتسويق العقاري  إلى أنه فور انتهاء عيد الفطر المبارك فإنه من المتوقع أن تعود حركة البيع الى الزيادة خاصة وأن المصريين بالخارج يسعون إلى الحصول على وحدات عقارية خلال فترة الإجازة الصيفية.

وأوضح أن شهر رمضان والعيد عادة ما تشهد ركود أو تراجع في المبيعات وهذا  يحدث كل عام نظرا لضعف الطلب على العقارات من جانب العملاء نتيجة الاهتمام  بأمور أخرى.

وأكد رئيس مجلس إدارة الشركة أن عدد كبير من شركات التطوير العقاري تلجأ إلى زيادة الإعلانات خلال تلك الفترة وذلك لزيادة دوافع الشراء لدى العديد من العملاء نتيجة تعرضهم المستمر للاعلانات.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »