بورصة وشركات

«الشرق الأوسط للزجاج»: CIB سيرد مبالغ الاكتتاب الملغى للمساهمين

الشرق الأوسط لصناعة الزجاج تفصح عن تفاصيل استرداد أموال الاكتتاب الملغى

شارك الخبر مع أصدقائك

قالت شركة الشرق الأوسط لصناعة الزجاج إن البنك التجارى الدولى (CIB) سيرد مبالغ الاكتتاب الملغى فى زيادة رأس المال إلى المساهمين المشاركين فيها .

وقالت الشركة فى إفصاح للبورصة الأربعاء إن البنك سيرد تلك المبالغ بنفس الآلية التى بها الايداع أو التحويل دون أدنى مسؤلية عليه.

ووافق مساهمو الشركة فى وقت 21 مايو الماضى على اقتراح مجلس الإدارة بإلغاء الزيادة المرتقبة لرأسمالها بسبب ظروف السوق المضطربة وتداعيات فيروس كورونا.

وقالت الشركة فى وقت سابق إن تداعيات فيروس كورونا والإجراءات الوقائية التى اتخذت ستؤثر على الشركة وحقوق الملكية بصورة سلبية وستؤدى إلى خسائر.

وكانت الشركة تستعد لزيادة رأس المال من 50 مليون جنيه إلى 83 مليونًا عبر اكتتاب لقدامى المساهمين؛ استنادًا إلى قرار الجمعية العامة فى 7 نوفمبر 2019.

وتقول الشركة إن الظروف الاقتصادية تغيرت الآن، مقارنة بالأوضاع التى اتخذ فيها قرار الزيادة بسبب تداعيات فيروس كورونا الذى يضرب كل الأسواق العالمية.

الشرق الأوسط للزجاج توضح أسباب العدول عن الزيادة

ودعا مجلس إدارة الشركة فى وقت سابق الجمعية العامة غير العادية للانعقاد؛ للنظر فى العدول عن قرارها بزيادة رأس المال، استنادا إلى تلك المستجدات.

اقرأ أيضا  «زيتا فارما للأدوية» تستهدف 200 مليون جنيه مبيعات بنهاية 2021

وفتحت الشركة بالفعل باب الاكتتاب فى زيادة رأس المال فى المرحلة الثانية، خلال الفترة من 9 يناير إلى 9 فبراير الماضيين.

وأعادت الشركة فتح الباب لمرحلة ثانية للاكتتاب في الأسهم المتبقية بتاريخ 17 فبراير، وتم غلق باب الاكتتاب بنهاية 19 فبراير.

وبلغ عدد الأسهم المكتتَب فيها خلال المرحلتين 32.8 مليون سهم، بنسبة 100% شاملة أسهم أصحاب الأرصدة الدائنة، بإجمالي قيمة 32.8 مليون جنيه، بقيمة اسمية للسهم جنيه واحد.

أُسست الشرق الأوسط لصناعة الزجاج عام 1979، وهي شركة مدرجة في البورصة المصرية منذ يوليو 2002.

ويتوزع هيكل ملكية الشركة بين شركة مينا جلاس هولدنجز ليميتد؛ المساهم الرئيسى بنسبة 51.43%.

كما تستحوذ شركة إم تي إم للتعبئة والتغليف 2 على نسبة 35.90%، إضافة إلى آخرين ممن يتداولون على الأسهم الحرة فى البورصة وفقًا لإفصاح مؤرَّخ 8 أبريل الماضى.

ويشغل عبد الجليل بشر، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للشركة ممثلًا عن المساهم الرئيسى “مينا جلاس”، بينما يشغل توفيق لحام منصب الرئيس التنفيذي للشركة.

وقفزت أرباح الشركة إلى 173.7 مليون جنيه خلال تسعة الأشهر المنتهية سبتمبر الماضى، مقارنة بصافى ربح قدره 25.3 مليون جنيه، خلال الفترة المقارنة من 2018.

اقرأ أيضا  التشكيل الكامل لمجلس إدارة مصر المقاصة الجديد بعد انتهاء فرز الأصوات

الشرق الأوسط تضخ استثمارات بقيمة 60 مليون دولار

الزجاج

وقال عبد الجليل بشر إن شركته تستهدف ضخ استثمارات بقيمة 60 مليون دولار فى السوق المصرية خلال الـ3 أعوام المقبلة، وبواقع 20 مليون سنويًّا.

وأضاف عبد الجليل بشر، فى تصريحات سابقة، للمال، أن المشروعات المستهدف تنفيذها خلال الفترة المقبلة تتمثل فى إعادة تأهيل المصانع وخطوط الإنتاج وتكبير الأفران، والتوسع كوسيلة للتصدير للخارج.

كما تستهدف الشركة زيادة صادراتها إلى 70% من إجمالى إنتاجها خلال السنوات المقبلة، مقارنة بنحو 45% فى الوقت الحالى.

وتصدر الشركة حاليًّا إلى دول شمال أفريقيا، والشرق الأوسط، والولايات المتحدة الأمريكية، وتأمل بدخول الأسواق الأوربية فى المستقبل. ويبلع حجم الإنتاج السنوى للشركة بين 270 ألفًا و300 ألف طن.

وحصلت الشرق الأوسط للزجاج على قرض من مؤسسة التمويل الدولية بقيمة 100 مليون دولار فى أبريل 2019.

وقالت الشركة إن هذا القرض يستهدف دعم النفقات الرأسمالية للشركة، وخلق فرص عمل جديدة، وتعزيز القطاع الصناعي، وزيادة صادراتها السنوية.

اقرأ أيضا  «نعيم» توصي بشراء سهم «سوديك» في البورصة المصرية بسعر مستهدف 21.52 جنيه

تفاصيل حزمة الحكومة بقيمة 100 مليار جنيه لمواجهة كورونا

رئيس الوزراء

وأعلنت الحكومة، فى مارس الماضى، حزمة إنقاذ بقيمة 100 مليار جنيه لمواجهة تداعيات فيروس كورونا ومساعدة المتضررين منه.

كما أعلن البنك المركزى خفض الفائدة على الاقتراض بنسبة 3%، وتأجيل سداد أقساط القروض ستة أشهر دون فوائد.

كما أعلنت وزارة المالية إلغاء الضرائب على البورصة وكل الرسوم المتعلقة بعملية التداول، إضافة إلى قرارات أخرى لتسهيل الإقرارات الضريبية على الشركات.

كما أقرّت الحكومة فى وقت لاحق، تخفيضًا إضافيًّا لسعر الغاز الطبيعى للمصانع من 5.5 إلى 4.5 دولار لكل مليون وحدة حرارية.

كما قررت خفض أسعار الكهرباء للجهد الفائق والعالى والمتوسط بقيمة 10 قروش، مع تثبيت أسعارها لباقى الاستخدامات الصناعية لمدة من 3 إلى 5 أعوام مقبلة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »