عقـــارات

«الشرقيون للتنمية العمرانية» تتفاوض للمشاركة فى تطوير 20 فداناً بمدينة العبور

كانت تحاول شراءها فى السابق بإحدى جلسات المفاضلة

شارك الخبر مع أصدقائك

تتفاوض شركة الشرقيون للتنمية العمرانية للمشاركة فى تطوير قطعة أرض مساحتها 20 فداناً بمدينة العبور، كانت الشركة تقدمت لشرائها من هيئة المجتمعات العمرانية فى السابق، ولكنها لم تنجح فى ذلك، كما تواصل الشركة سعيها للحصول على قطعة أرض فى أحد مناطق غرب القاهرة لاقامة مشروع عمرانى متكامل.

وقال آسر حمدى، الرئيس التنفيذى لشركة الشرقيون للتنمية العمرانية إن شركته دخلت فى منافسة منذ عدة أشهر مع إحدى الشركات حديثة التأسيس لاقتناص 20 فداناً كانت مطروحة من هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة فى مدينة العبور .

وتابع حمدى فى تصريحات خاصة لـ«المال» أن المنافسة بين الشركتين وصلت لجلسة المفاضلة، وبالفعل استطاعت الشركة الأخرى اقتناص الأرض بأفضلية سداد القيمة بالدولار، فى حين كانت الشرقيون صاحبة أعلى نسبة مقدم سداد للأرض وصل إلى %40 من القيمة.

وأوضح أن الشركة الأخرى مملوكة لعدة مستثمرين يعملون فى مجال المقاولات والتطوير العقارى، ويتم التفاوض معهم حالياً على إمكانية دخول الشرقيون للتنمية العمرانية كشريك فى تطوير الأرض وإقامة مشروع عمرانى متكامل، وما زالت المفاوضات مستمرة.

ونشرت «المال» فى السابق أن الشرقيون للتنمية العمرانية تقدمت لشراء تلك الأرض باعتبارها مجاورة لأرض مشروعها العقارى التجارى بمنطقة العبور، وترغب فى إنشاء وحدات أخرى عليها .

وأعلنت الشركة مؤخراً عن انتهاء انشاءات مشروع «هيلوبوليس هيلز» بمدينة العبور وجارى تنفيذ أعمال التشطيبات والتسليم فى 2021.

حمدى: الشركة فى مراحل متقدمة لاقتناص قطعة أرض بالشيخ زايد أو أكتوبر

وفى سياق متصل، قال حمدي إن الشركة دخلت فى مفاوضات متقدمة للغاية للحصول على قطعتى أرض فى مدينتى الشيخ زايد وأكتوبر فى ظل سعيها لاختراق منطقة غرب القاهرة منذ عدة سنوات.

اقرأ أيضا  رئيس هيئة الطرق : محاور النيل بالصعيد أعظم مشاريع العصر الحديث

وتابع الرئيس التنفيذى لشركة الشرقيون للتنمية العمرانية أن مساحة قطعتى الأرض ما بين 14 و20 فدان، ويتم التفاوض مع ملاكها على الدخول فى شراكة، على أن تتولى الشرقيون مهام الانشاء والتطوير .

وعن مشروع الساحل الشمالى، أوضح حمدى أن الشركة توصلت لاتفاق منذ عدة سنوات للدخول فى شراكة مع أحد الكيانات المالكة لأرض مساحتها 50 فدانًا، لإنشاء مشروع سياحى، مع الاشارة إلى ان الارض مملوكة للشريك بعقد مسجل.

وأكمل أنه رغم مرور تلك الفترة لم يكن بمقدور الشركة بدء الإنشاء، بسبب اختلاف جهات الولاية، وأجرت أكثر من تصميم لإنشاء المشروع، ولكننا ننتظر القرار النهائى للوزارة بإصدار المخطط العام لإعادة التصميمات والدراسات اللازمة.

وأوضح أن الشركة ما زالت تنتظر التسعير النهائى للأرض التى كانت مخصصة للنشاط الزراعى فى السابق، إلى جانب التعرف على الاشتراطات والمساحات البنائية ومقابل التحسين، لتحديد التكلفة الاستثمارية النهائية للمشروع.

ونشرت المال منذ أيام أن الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، عن قرب انتهاء صدور المخطط العام الجديد لتنمية أراضى الساحل الشمالى الغربى، مع احتمال إعلانه قريبًا.

وقال “الجزار” خلال جولته فى افتتاح معرض الأهرام العقارى يوم الخميس الماضى، إنه يطمئن كل المستثمرين بأن المخطط العام لأراضى الساحل الشمالى تم الانتهاء منه بشكل كبير، ووعد مسئولى شركات التطوير العقارى بإصداره فى أقرب وقت.

اقرأ أيضا  وزير الإسكان يتابع المشروعات الجاري تنفيذها بمحافظة بورسعيد

يشار إلى أن «الجزار» عقد اجتماعين خلال الأسبوع الماضى لمتابعة مخططات تنمية أراضى الساحل الشمالى الغربى، بحضور اللواء ناصر فوزى، رئيس المركز الوطنى لتخطيط استخدامات أراضى الدولة، وقيادات وزارة الإسكان، وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة.

وخلال الاجتماع، استعرض وزير الإسكان المخطط الاستراتيجى للتنمية والمخططات التفصيلية لمناطق التنمية ذات الأولوية، ووجه بسرعة الانتهاء من إعداد لوحات الاعتماد لعرضها على المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية العمرانية

كان الرئيس عبدالفتاح السيسى أصدر القرار الجمهورى رقم 261 لسنة 2020 الخاص بإعادة تخصيص عدد من قطع الأراضى بالساحل الشمالى الغربى، بإجمالى مساحة تقارب 707.2 ألف فدان، لصالح هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة كى تصبح مناطق تنمية مستدامة على غرار ما يحدث فى مدينة العلمين الجديدة.

وتطرق حمدى للحديث عن توقيع الشرقيون للتنمية العمرانية مؤخراً عقود مقاولات مع 8 شركات مقاولات لتنفيذ مشروعى «جنوب» بالعاصمة الإدارية، و«ازادير» بالقاهرة الجديدة .

وأشار إلى انه تم توقيع عقود مقاولات بقيمة 700 مليون جنيه مع 5 شركات مقاولات لتولى تنفيذات مشروع «جنوب» بالعاصمة الإدارية الجديدة ، والذى يضم 1900 وحدة سكنية ما بين شقق وفيلات .

وأفاد بأنه تم توقيع عقود مقاولات بقيمة 300 مليون جنيه مع 3 شركات أخرى لتنفيذ وحدات مشروع «ازادير» القاهرة الجديدة.

ويقع مشروع «ازادير» على مساحة 70 ألف متر مربع بنسبة بنائية تبلغ %18.5 من المساحة الكلية .

وتمتلك «الشرقيون للتنمية العمرانية»، محفظة أراضى تصل 15 مليون متر مربع بالإضافة إلى 10 ملايين متر صناعى، ونفذت الشركة أكثر من 15 مشروعًا سكنيًا منذ تأسيسها بحصيلة وحدات تتخطى 6 آلاف وحدة سكنية على مساحة تتجاوز 520 فداناً، وجارى تنفيذ حوالى 10 مشروعات أخرى .

اقرأ أيضا  مدينة السادات : شن حملة لضبط المخالفات وغلق وتشميع الوحدات السكنية المخالفة

وقال حمدى إن الشركة تعتمد بشكل أساسى على الموارد الذاتية فى تدبير تمويل التوسعات والانشاءات القائمة، ولا ترغب فى الحصول على قروض بنكية، لرؤيته بأن أسعار الفائدة الملائمة للقطاع العقارى تقارب %5 ، فى حين يتم توقيع عقود اقتراض حالياً فى أفضل الأحوال فى حدود %8.5 .

وأعلنت الشرقيون للتنمية العمرانية مؤخراً أنه بالنسبة لمشروع “أورينتال كوست: بمرسى علم، فقد تم الانتهاء من مرحلة «لاسكا كاباناس» وأصبحت جاهزة للتسليم قبل موعدها بـ6 أشهر، وبالنسبة لـ«ماتنجى» جارى تنفيذ المرحلة الثانية من المشروع وسيتم افتتاح المرحلة الأولى فى 2021 .

ويقام «أورينتال كوست» على مساحة 5.5 مليون متر مربع على ساحل البحر الأحمر، ويشمل المشروع 8 فنادق عالمية بطاقة حوالى 3700 غرفة .

وخلال الأيام الماضية، شاركت الشرقيون للتنمية العمرانية فى معرض الاهرام العقارى، وقال حمدى إن الشركة كانت تستهدف تحقيق مبيعات بنحو 300 إلى 400 مليون جنيه خلال المعرض .

وكشف أن الشركة تستهدف تحقيق من 800 مليون إلى مليار جنيه مبيعات خلال العام الراهن؛ موضحا أن قيمة المبيعات المستهدفة قبل انتشار فيروس كورونا كانت 1.2 مليار جنيه، لكن توقف حركة الاقتصاد عالمياً بسبب انتشار الوباء أوقف حركة السوق منذ شهر مارس حتى قرار رئيس الوزراء بفتح حركة السوق .

وأوضح أن الشركة حققت إجمالى مبيعات بلغت 300 مليون جنيه تقريباً خلال آخر شهرين.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »