استثمار

«الشرقية للدخان» تبحث استغلال 100 مليون جنيه بعد استردادها من شهادات قناة السويس

البالغة 100 مليون جنيه والمستحقة مطلع سبتمبر

شارك الخبر مع أصدقائك

قال هانى أمان، العضو المنتدب للشركة الشرقية للدخان -إيسترن كومبانى-، إنه مقرر انعقاد اجتماع لجنة الاستثمار بالشركة قبل نهاية الشهر الحالى لبحث سبل إعادة استغلال 100 مليون جنيه بعد استردادها، التى تم إيداعها كشهادات لقناة السويس فى 2014، واستلامها مطلع سبتمبر المقبل.

أضاف العضو المنتدب، لـ«المال»، أن هناك العديد من السبل الاستثمارية الأخرى، إما إعادة استثمارها فى أوعية ادخارية بالبنوك ذات الفائدة المرتفعة أو أذون الخزانة، أو البحث عن آليات أخرى لاستغلالها، وفقا لاختيار لجنة الاستثمار المنوط بها النظر فى سبل الاستثمارت غير المباشرة، لتعظيم قيمتها.

أصدرت البنوك شهادات قناة السويس لتمويل إنشاء قناة السويس الجديدة عن طريق بنوك «الأهلى، ومصر، والقاهرة، وبنك قناة السويس، وجمعت حصيلة تقدر 64 مليار جنيه، خلال 8 أيام عمل لنحو 1.1 مليون عميل، ويبلغ أجلها 5 أعوام.

يستحوذ الأفراد على % 90 من حصيلة الشهادات مقابل %10 فقط للمؤسسات، وكانت الفائدة على الشهادات % 12 لأول عامين، وارتفعت إلى %15.5 فى الثلاثة أعوام المتبقية، فإن هيئة قناة السويس دفعت ما يتجاوز 17 مليار جنيه على الشهادات.

تابع أن لجنة الاستثمار العقارى تجتمع خلال الربع الأخير من العام الجارى، لاعتماد خطط استغلال الأصول والأراضى لتعظيم العوائد، من بينها الحصول على رخصة لتحويل مبنى لمستشفى.

كشفت القوائم المالية المجمعة خلال العام المالى 2018 / 2019، انخفاض أرباح الشركة بنسبة %11.1 على أساس سنوى، نتيجة 3 عوامل، تتصدَّرها الفوائد الدائنة، وخسائر فروق العملة.

أرجعت الشركة فى بيان سابق للبورصة، انخفاض أرباحها إلى تراجع الدخل من الاستثمار 71 مليون جنيه، والفوائد الدائنة بقيمة 456 مليون جنيه، وزيادة خسائر فروق العملة بقيمة 106ملايين جنيه.

أوضحت أنها حققت أرباحًا بلغت 3.768 مليار جنيه، خلال الفترة من يوليو إلى يونيو الماضى، مقابل 4.240 مليار جنيه قبل عام، وزادت المبيعات خلال العام المالى 2018-2019 إلى 13.89 مليار جنيه، مقابل 13.41 مليار جنيه فى العام السابق.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »