اقتصاد وأسواق

الشرقاوي يتفق مع وارنر على تغيير الجدول الزمني لتطوير قطاع الغزل

الشرقاوي يتفق مع وارنر على تغيير الجدول الزمني لتطوير قطاع الغزل

شارك الخبر مع أصدقائك

مدحت إسماعيل:

قال الدكتور أشرف الشرقاوي وزير قطاع الأعمال العام، أنه تم تغيير الجدول الزمنى لخطة تطوير قطاع الغزل والنسيج، بعد موافقة لجنة تسيير الأعمال والمكتب الاستشاري ” وارنر”، المسئول عن إعداد دراسات تطوير شركات قطاع الغزل والنسيج.

وتقدر تكلفة خطة تطوير قطاع الغزل بنحو 5 مليارات جنيه، وفقاً لتصريحات سابقة لمسئولين بالقطاع. 

ولفت الشرقاوي الى أن التغيير اقتصر على حصول الوزارة  والشركة القابضة للغزل والنسيج، على دراسات تطوير الشركات التابعة للقطاع فور إنتهاء المكتب من إعداد دراسة كل شركة، وعدم الإنتظار لحين إنهاء الدراسات كاملة فى فبراير 2017.

وأضاف الشرقاوي في تصريحات صحفية، على هامش جولة تفقديه قام بها أمس الأول لشركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة الكبري، أن تغيير الجدول الزمنى جاء لاستغلال الوقت المتاح حتى إنهاء الدراسات،  لافتاً إلى أن الوزارة وضعت خطة لتطوير شركات قطاع الأعمال العام، خلال فترة 24 شهراً، وليس شركات الغزل والنسيج فقط.

وأوضح وزير قطاع الأعمال، أن وزارته بدأت فى خطة تطوير القطاع،  بتدريب 1200 عامل فى الشركات القابضة والشركات التابعة والتي تقدر بنحو 125 شركة، وأنهم بمثابة صف ثاني وثالث، مضيفاً أنه سيتم تدريب العاملين على أخذ القرارات الاستثمارية وكيفية الإرتقاء بالشركات، وتقيم دراسات الجدوى الإقتصادية. 

وأعلن أشرف الشرقاوى،  نهاية مايو الماضي عن وضع  خطة إعادة هيكلية لشركات  قطاع الأعمال العام، تتضمن 7 محاور، وتتمثل فى هيكلة محافظ استثمارات الشركات القابضة، لإجراء توازن فى الشركات التابعة، إلى جانب تنوع أنشطة تلك الشركات ، بالإضافة الى التنوع فى مصادر التمويل لإقامة المشروعات، و هيكلة العمالة الحالية، لافتًا إلى أن عدد العاملين بالشركات التابعة فى الوقت الحالي يُقدَّر بنحو 235 ألف عامل، تُقدَّر أجورهم السنوية بنحو 13 مليار جنيه .

ولفت الشرقاوي إلى أن الشركات القابضة حصرت بعض أصولها غير المستغلة منها على سبيل المثال، المباني والآلات والمعدات الموجودة فى المصانع، إلى جانب الأراضي التي لا يوجد عليها مشاكل، مؤكداً أنه لا يمكن الإعلان عن قيمة أصول القطاع، لأن قيمتها ستختلف من شركة إلى أخرى، فضلاً عن أن طبيعة عملية الإستغلال ستكون مختلفة من قطاع لآخر.

ولفت وزير قطاع الأعمال، إلى أن المكتب الاستشاري،وارنر، سلم الشركة القابضة للغزل والنسيج الدراسات الفنية لتطوير مصنع دمياط للغزل والنسيج، وأن عملية التطوير تنتظر  الإنتهاء من دراسات الجدوى الاقتصادية والتي سوف تحدد القيمة المالية والعائد المتوقع، مؤكداً ضخ إستثمارات جديدة فى الشركات مرهون بالجدوى الاقتصادية.

من جانبه قال الدكتور أحمد مصطفى رئيس الشركة القابضة للغزل والنسيج، إن شركته سوف تتلقى خلال أكتوبر المقبل، من “واورنر”، التقرير الأولي لتطوير شركة المحلة للغزل والنسيج.

ولفت فى تصريح لـ”المال”، إلى أن شركته سلمت لوزارة قطاع الأعمال  حصر أولى عن بعض أصولها غير المستغلة فى الوقت الحالي، وأنها تعكف فى الوقت الحالي على استكمال الحصر النهائي للأصول.

يشار إلى  الجهاز المركزي للمحاسبات، أعلن فى تقرير له نهاية مايو 2015، عن تكبد الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج والملابس خسائر بلغت 2.313 مليار جنيه، فى الميزانية المجمعة للشركة فى 30 يونيو 2014، كما أن إجمالي خسائر الشركة منذ 2004 وحتى 2014 بلغ 30 مليار جنيه.
 
 
 
 
 

شارك الخبر مع أصدقائك